1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

قصة قتل عدو الله إبي جهل

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة احمد عبد السلام, بتاريخ ‏4 يوليو 2010.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. قصة قتل عدو الله إبي جهل
    عَنْ صَالِحِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ قَالَ: بَيْنَا أَنَا وَاقِفٌ فِي الصَّفِّ يَوْمَ بَدْرٍ فَنَظَرْتُ عَنْ يَمِينِي وَشِمَالِي فَإِذَا أَنَا بِغُلاَمَيْنِ مِنَ الأَنْصَارِ حَدِيثَةٍ أَسْنَانُهُمَا ، تَمَنَّيْتُ أَنْ أَكُونَ بَيْنَ أَضْلَعَ مِنْهُمَا، فَغَمَزَنِ: أَحَدُهُمَا فَقَالَ: يَا عَمِّ، هَلْ تَعْرِفُ أَبَا جَهْلٍ قُلْتُ: نَعَمْ، مَا حَاجَتُكَ إِلَيْهِ يَا ابْنَ أَخِي، قَالَ: أُخْبِرْتُ أَنَّهُ يَسُبُّ رَسُولَ اللَّهِ- صلى الله عليه وسلم-، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَئِنْ رَأَيْتُهُ لاَ يُفَارِقُ سَوَادِي سَوَادَهُ حَتَّى يَمُوتَ الأَعْجَلُ مِنَّا. فَتَعَجَّبْتُ لِذَلِكَ، فَغَمَزَنِي الآخَرُ فَقَالَ لِي مِثْلَهَا، فَلَمْ أَنْشَبْ أَنْ نَظَرْتُ إِلَى أَبِى جَهْلٍ يَجُولُ فِي النَّاسِ ، قُلْتُ: أَلاَ إِنَّ هَذَا صَاحِبُكُمَا الَّذِي سَأَلْتُمَانِي. فَابْتَدَرَاهُ بِسَيْفَيْهِمَا فَضَرَبَاهُ حَتَّى قَتَلاَهُ ، ثُمَّ انْصَرَفَا إِلَى رَسُولِ اللَّهُ - صلى الله عليه وسلم- فَأَخْبَرَاهُ فَقَالَ: « أَيُّكُمَا قَتَلَهُ ». قَالَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا: أَنَا قَتَلْتُهُ. فَقَالَ: « هَلْ مَسَحْتُمَا سَيْفَيْكُمَا ». قَالاَ: لاَ. فَنَظَرَ فِي السَّيْفَيْنِ فَقَالَ « كِلاَكُمَا قَتَلَهُ ». سَلَبُهُ لِمُعَاذِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْجَمُوحِ . وَكَانَا مُعَاذَ ابْنَ عَفْرَاءَ وَمُعَاذَ بْنَ عَمْرِو بْنِ الْجَمُوحِ(1).

    شرح المفردات (2):

    (أضلع منهما ) أي: أقوى.
    ( لا يفارق سوادي سواده ) أي: شخصي شخصه.
    ( حتى يموت الأعجل منا ) أي: لا أفارقه حتى يموت أحدنا وهو الأقرب أجلا.
    ( فلم أنشب) أي: لم ألبث.
    (يجول في الناس) أي: يضطرب في المواضع ولا يستقر على حال.
    (السلب) ما مع المقتول من دابة، وسلاح، وما كان يلبسه من ثياب، ودرع، وسوار، وحلية.

    من فوائد الحديث(3):

    1- المبادرة إلى الخيرات والاشتياق إلى الفضائل كما جرى من هذين الشابين رضي الله عنهما.
    2- شجاعة الصحابة رضي الله عنهم صغارهم وكبارهم .
    3- الغضب لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم، وعظم محبة الصحابة لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
    4- أنه ينبغي أن لا يحتقر أحدٌ فقد يكون بعض من يستصغر عن القيام بأمر أكبر مما في النفوس وأحق بذلك الأمر كما جرى لهذين الغلامين.
    5- احتج بهذا الحديث طوائف من أهل العلم فقالوا باستحقاق القاتل السلب.
    6- قال النووي– رحمه الله-: اختلف العلماء في معنى هذا الحديث فقال أصحابنا: اشترك هذان الرجلان في جراحته لكن معاذ بن عمرو بن الجموح اثخنه أولاً فاستحق السلب، وإنما قال النبي صلى الله عليه وسلم: كلا كما قتله تطييبا لقلب الآخر من حيث أن له مشاركة في قتله.
    7- سوء عاقبة الكفر والصد عن سبيل الله، كما جرى لأبي جهل –فرعون هذه الأمة- الذي أذله الله وأهلكه في الدنيا مع ما أعده له من العقوبة والخزي في الآخرة.


    (1) صحيح البخاري، رقم(3141) ومسلم، رقم (4668).
    (2) النووي، شرح صحيح مسلم (12/13) فتح الباري - ابن حجر - (6 / 148).
    (3) انظر: فتح الباري - ابن حجر - (7 / 427).

     

    جاري تحميل الصفحة...
  2. البر في بيت النبوة


    البر في بيت النبوة
    برّه عليه الصلاة والسلام بأخته:
    يغفل كثير من الناس عن البر بإخوانهم من الرضاعة ، ويظن أن الصلة خاصة بالأبوين من الرضاعة فقط .
    فإليكم مواقف من صلة النبي البر الرحيم صلى الله عليه وسلم بإخوته من الرضاعة .
    قَالَ ابْنُ إسْحَاقَ : وَإِخْوَتُهُ مِنْ الرّضَاعَةِ عَبْدُ اللّهِ بْنُ الْحَارِثِ ، وَأُنَيْسَةُ بِنْتُ الْحَارِثِ وَخِدَامَةُ بِنْتُ الْحَارِثِ وَهِيَ الشّيْمَاءُ غَلَبَ ذَلِكَ عَلَى اسْمِهَا فَلَا تُعْرَفُ فِي قَوْمِها إلا بِهِ وَيَذْكُرُونَ أَنّ الشّيْمَاءَ كَانَتْ تَحْضُنُهُ مَعَ أُمّهَا إذَا كَانَ عِنْدَهُم(1) .
    قال ابن إسحاق : و حدثني بعض بني سعد بن بكر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم هوازن : إن قدرتم على نجاد ـ رجل من بني سعد بن بكر ـ فلا يَفلتنّكم و كان قد أحدث حدثاً ، فلما ظفر به المسلمون ساقوه و أهله و ساقوا معه الشيماء بنت الحارث بن عبد العزى أخت رسول الله صلى الله عليه وسلم من الرضاعة، قال : فعنفوا عليها في السَّوْق، فقالت للمسلمين : تعلمون و الله إني لأخت صاحبكم من الرضاعة، فلم يصدقوها حتى أَتَوْ بها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    قال ابن إسحاق: فحدثني يزيد بن عبيد السعدي ـ هو أبو وجزة ـ قال : فلما انتهى بها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    قالت : يا رسول الله إني أختك من الرضاعة، قال : "وما علامة ذلك" ؟، قالت : عضة عضضتنيها في ظهري و أنا متوركتك، قال : فعرف رسول الله صلى الله عليه وسلم العلامة فبسط لها رداءه فأجلسها عليه و خيَّرها، وقال :" إن أحببت فعندي محببة مكرمة ، و إن أحببت أن أمتعك و ترجعي إلى قومك فعلت "، قالت : بل تمتعني و تردني إلى قومي .
    فمتَّعها رسول الله صلى الله عليه وسلم و ردَّها إلى قومها ، فزعمت بنو سعد أنه أعطاها غلاماً يقال له مكحول و جارية ، فزوّجت أحدهما الآخر فلم يزل فيهم من نسلهما بقية ](2) .

    (1) السيرة النبوية 1/10 ، الروض الأنف 1/283 .
    (2) أخرجه ابن إسحاق في السيرة انظر سيرة ابن كثير 3/688 . وأخرج نحوه البيهقي في دلائل النبوة ح1957-5/271 عن قتادة معضلاً . قال د . إبراهيم بن إبراهيم قريبي في كتابه مرويات غزوة حنين وحصار الطائف بعد أن ساق طرق قصة الشيماء ص267[الخلاصة: أن هذا الحديث ورد من ثلاث طرق معضلة:
    الأولى: والثانية: عند ابن إسحاق، وفي الأولى قال ابن إسحاق: حدثني بعض بني سعد، وهذا البعض من التابعين لأن ابن إسحاق من صغار التابعين على رأي ابن حجر وقد ثبتت رؤيته لأنس بن مالك، والجهالة الموجودة في هذا السند تغتفر عند أهل العلم بهذا الشأن خاصة إذا كان المراد بهذا البعض جماعة.
    والطريق الثالثة: عند البيهقي وفيها الحكم بن عبد الملك، ضعفه العلماء.
    وهذه الآثار كلها ضعيفة ونحن في صدد قصة تاريخية فيكتفي فيها بمثل هذه الآثار، وقد أطبق العلماء الذين ألفوا في الصحابة وغيرهم على ذكر الشيماء في الصحابة وعلى أنها قدمت على رسول الله صلى الله عليه وسلم الجعرانة فرحب بها وأكرمها.

     
  3. رد: قصة قتل عدو الله إبي جهل

    [​IMG]
     
  4. أنغام الماضى

    أنغام الماضى رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2010
    المشاركات:
    2,256
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    رد: قصة قتل عدو الله إبي جهل

    [​IMG]
     
  5. رد: قصة قتل عدو الله إبي جهل

    احسنت اخي احمد