صفات رسول الله الخلقية كما يصفه اصحابه..... (خاص بالمسابقة)

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة امال54, بتاريخ ‏19 أغسطس 2010.

  1. امال54

    امال54 عضو

    وقال أبو الطفيل ‏:‏ كان أبيض ، مَلِيح الوجه ، مُقَصَّدًا‏ . ‏
    وقال أنس بن مالك‏ :‏ كان بِسْطَ الكفين ‏.‏ وقال‏ :‏ كان أزْهَر اللون ، ليس بأبيض أمْهَقَ ، ولا آدَم ، قُبض وليس في رأسه ولحيته عشرون شعرة بيضاء ‏.‏
    وقال‏ :‏ إنما كان شيء ـ أي من الشيب ـ في صُدْغَيْه ، وفـي رواية ‏:‏ وفي الرأس نَبْذٌ ‏.‏
    وقال أبو جُحَيْفة ‏:‏ رأيت بياضاً تحت شفته السفلى ، العَنْفَقَة ‏.‏
    وقال عبد الله بن بُسْر ‏:‏ كان في عنفقته شعرات بيض ‏.‏
    وقال البراء ‏:‏ كان مَرْبُوعًا ، بَعِيدَ ما بين المَنْكِبَيْن ، له شَعْر يبلغ شَحْمَة أذنيه ، رأيته في حُلَّة حمراء ، لم أر شيئاً قط أحسن منه ‏.‏
    وكان يُسْدِل شعره أولاً لحبه موافقة أهل الكتاب ، ثم فَرَق رأسه بعد ‏.‏

    قال البراء ‏:‏ كان أحسن الناس وجهًا ، وأحسنهم خُلُقًا ‏.‏
    وسئل‏ :‏ أكان وجه النبي مثل السيف ‏؟‏ قال ‏:‏ لا بل مثل القمر ‏.‏ وفي رواية‏ :‏ كان وجهه مستديراً ‏.‏
    وقالت الرُّبَيِّع بنت مُعَوِّذ ‏:‏ لو رأيته رأيت الشمس طالعة‏ .‏
    وقال جابر بن سَمُرَة‏ :‏ رأيته في ليلة إضْحِيَان ٍ، فجعلت أنظر إلى وإلى القمر ـ وعليه حلة حمراء ـ فإذا هو أحسن عندي من القمر‏ .‏
    وقال أبو هريرة ‏:‏ ما رأيت شيئاً أحسن من رسول الله ، كأن الشمس تجري في وجهه ، وما رأيت أحداً أسرع في مشيه من رسول الله ، كأنما الأرض تُطْوَى له ، وإنا لنجهد أنفسنا ، وإنه لغير مكترث ‏.‏
    وقال كعب بن مالك ‏:‏ كان إذا سُرَّ استنار وجهه ، حتى كأنه قطعة قمر‏ .‏
    وعرق مرة وهو عند عائشة رضي الله عنها يَخْصِفُ نعلاً ، وهي تغزل غزلاً ، فجعلت تبرق أسارير وجهه ، فلما رأته بُهِتَتْ وقالت ‏:‏ والله لو رآك أبو كَبِير الهُذَلي لعلم أنك أحق بشعره من غيرك ‏:‏
    وإذا نظرت إلى أسرة وجهه برقت كبرق العارض المتهلل
    وكان أبو بكر إذا رآه يقول ‏:‏
    أمين مصطفى بالخير يدعو كضوء البدر زايله الظلام
    وكان عمر ينشد قول زهير في هَرِم بن سِنَان ‏:‏
    لو كنت من شيء سوى البشر كنت المضيء لليلة البدر
    ثم يقول ‏:‏ كذلك كان رسول الله ‏.‏
    وكان إذا غضب احمر وجهه ، حتى كأنما فقئ في وجنتيه حَبُّ الرمان‏ .‏
    وقال جابر بن سَمُرَة‏ :‏ كان في ساقيه حُمُوشة ، وكان لا يضحك إلا تَبَسُّماً‏ .‏ وكنت إذا نظرت إليه قلت‏ :‏ أكْحَل العينين ، وليس بأكحل ‏.‏
    وقال عمر بن الخطاب ‏:‏ وكان من أحسن الناس ثَغْراً‏ .‏
    قال ابن عباس‏ :‏ كان أفْلَجَ الثنيتين ، إذا تكلم رؤي كالنور يخرج من بين ثناياه‏ .‏
    وأما عُنُقه فكأنه جِيدُ دُمْيَةٍ في صفاء الفضة ، وكان في أَشْفَاره عَطَف ، وفي لحيته كثافة ، وكان واسع الجبين ، أزَجّ الحواجب في غير قرن بينهما ، أقْنَي العِرْنِين ، سَهْل الخَدَّيْن ، من لُبَّتِه إلى سُرَّتِه شعر يجري كالقضيب ، ليس في بطنه ولا صدره شعر غيره ، أشْعَر الذراعين والمنكبين ، سَوَاءُ البطن والصدر ، مَسِيح الصدر عريضه ، طويل الزَّنْد ، رَحْب الراحة ، سَبْط القَصَب ، خُمْصَان الأخْمَصَيْن ، سَائِل الأطراف ، إذا زَالَ زَالَ قَلْعاً ، يخطو تَكَفِّياً ويمشي هَوْناً ‏.‏
    وقال أنس‏ :‏ ما مسست حريراً ولا ديباجاً ألين من كف النبي ، ولا شممت ريحاً قط أو عَرْفاً قط ، وفي رواية‏ :‏ ما شممت عنبراً قط ولا مِسْكاً ولا شيئاً أطيب من ريح أو عرف رسول الله ‏.‏
    وقال أبو جُحَيْفة ‏:‏ أخذت بيده ، فوضعتها على وجهي ، فإذا هي أبرد من الثلج ، وأطيب رائحة من المسك ‏.‏
    وقال جابر بن سمرة ـ وكان صبيا‏ :‏ مسح خَدِّي فوجدت ليده برداً أو ريحاً كأنما أخرجها من جُونَةِ عَطَّار ‏.‏
    وقال أنس ‏:‏ كأن عرقه اللؤلؤ ‏.‏ وقالت أم سليم ‏:‏ هو من أطيب الطيب ‏.‏
    وقال جابر ‏:‏ لم يسلك طريقاً فيتبعه أحد إلا عرف أنه قد سلكه من طيب عَرْفِه ‏.‏ أو قال ‏:‏ من ريح عرقه ‏.‏
    وكان بين كتفيه خاتم النبوة مثل بيضة الحمامة ، يشبه جسده ، وكان عند نَاغِض كتفه اليسرى جُمْعاً ، عليه خِيَلان كأمثال الثَّآلِيل ‏.‏
     
  2. hendoq

    hendoq عضو

    رد: صفات رسول الله الخلقية كما يصفه اصحابه..... (خاص بالمسابقة)

    الله صلي على محمد وال محمد
     
  3. حائل45

    حائل45 عضو

    رد: صفات رسول الله الخلقية كما يصفه اصحابه..... (خاص بالمسابقة)

    صلى الله عليه اله وسلم
     

مشاركة هذه الصفحة