تقرير مصور الهدوء والخضرة العاصمة بيشكيك

بسنت

بسنت

رحالة
13 نوفمبر 2018
1,001
3
36
34
#1

من باب البحث عن دولة جديدة والبحث عن الهدوء والخضرة والبعد عن صخب الحياة فكرت بهذه الدولة التي بحثت عنها كثير ولا تحتاج فيزا للسعوديين وكانت الانطلاقة من دبي في تاريخ ١٠ من الشهر ٩ لسنة ٢٠١٦ والمقرر أن تكون رحلتي ٧ أيام فقط بسبب وضع الاجازة التي أخذتها وتم حجز التذكرة ب٩٠٠ ريال تقريبا على فلاي دبي مباشر من دبي إلى مطار مناس في العاصمة بيشكيك وكانت الانطلاقة من دبي ١٢ بالليل والوصول فجرا في العاصمة بيشكيك وعملتها هي السوم حيث ١ ريال =١٨ سوم تقريبا ولغتهم هي الروسية والقرغيزية ومن بعدها أنطلقنا للفندق لأخذ قسطا من الراحة ثم خرجنا بعد صلاة الظهر وتوجهنا إلى محمية ألارشا والتي تبعد عن العاصمة ٣٥ كيلو متر لنطبخ هناك على صوت المياه التي تنزل من الجبال المغطاة بالثلوج وبسبب ذوبان بعض الثلوج من قمم الجبال تسقط على شكل مياه مكونة جداول وأنهار وحيث تشتهر قرغيزستان بتربية المواشي والخيول وكان الطقس طوال مدة الرحلة من ٢٣ إلى ١٠ درجات مئوية وبعدها خرجنا من ألارشا وعدنا للعاصمة وذهبنا إلى أكبر مول في العاصمة يسمى بيشكيك بارك وهو متكون من ٥ طوابق لشراء بعض الملابس الشتوية بسبب برودة الطقس بعد الغروب ثم ذهبنا لتناول العشاء في مطعم تكسيم وهو مطعم تركي أكله حلال وممتاز وفي اليوم الثاني خرجنا من بيشكيك متوجهون إلى سوسمر وتبعد عن العاصمة ١٣٠ كيلو متر والسرعة على الطرق السريعة ٩٠ ويشترط تشغيل الانوار في الليل والنهار وبسبب عدم إلتزامنا بهذا الشئ تم إعطائنا مخالفة بقيمة ٣٠٠ سوم والتي تساوي ١٧ ريال يا بلاش ووصلنا إلى سوسمر حيث الطبيعة الخضراء والجبال كلها أكتست الخضرة وأشجار الصنوبر تحيط بك والمياه النازلة من الجبال ومكونة أنهار عذبة وباردة وهناك خيم قرغيزية للآجار وهناك عوائل تطبخ لك الافطار والغداء وعند الغروب عدنا إلى العاصمة بيشكيك وفي اليوم الثالث توجهنا إلى ساحة الحريةويوجد بها تمثال للقائد مناص وهي أكبر ساحة في العاصمة بالقرب من المتحف وثم ذهبنا للمتحف لكنه مغلق للصيانة ثم ذهبنا إلى حديقة النباتات ويوجد بها أكثر من ٢٥٠٠ نوع من النباتات لكنها مهملة للأسف ثم توجهنا إلى مول كسمو بارك للعب البولينغ ومشاهدة فيلم والتسوق قليلا ثم بعدها ذهبنا إلى مطعم سوبارو ٢ يبعد عن العاصمة ٢٥ كيلو متر جميل جدا في أعلى الجبال وتناول وجبة العشاء بمحاذاة الغيوم منظر جميل والجو كان باردا وفي اليوم الرابع خرجنا من بيشكيك وذهبنا إلى شلبون آتا والتي تبعد عن العاصمة ١٣٥ كيلو متر تقريبا وحجزنا فلة مطلة على ثاني أكبر بحيرة في العالم وهي بحيرة إيسيك كول وهذه الفلة من ضمن فلل عديدة في منتجع آمن جدا وبوابات وسيكورتي للدخول والخروج والتنقل بك داخل المنتجع مجانا بالسيارات الكهربائية وتم الاستمتاع بهذا المنتجع وجماله من سبا وبرك سباحة وبليارد وجمال البحيرة وفي اليوم الخامس ذهبنا إلى متحف النقوش الصخرية وهو غير مسقوف في شلبون آتا ولا يستحق الزيارة ثم ذهبنا للمتحف الرئيسي في شلبون آتا وهو جميل ثم خرجنا إلى جبال كاراكول ورؤية الانهار الصافية والبحيرات الصغيرة المتكونة من ذوبان الثلوج على قمم الجبال وفعلا البحيرات الصغيرة تعطي جمال للمكان وكأنها لوحات فنية سبحان الخالق ثم حجزنا فندق في كاراكولوفي اليوم السادس ذهبنا إلى جبال غرغرة تبعد عن كاراكول ١٠٠ كيلو وطريقها وعر ولا تستحق الزيارة ثم ذهبنا إلى التليفريك في جبال كاراكول والصعود إلى أعلى القمة بالتلفريك المفتوح وأرتفاع القمة ٤٠٠٠ متر ثم ذهبنا إلى جبال الثيران السبعة وميزة هذه الجبال نقوشها العجيبة ثم مررنا على مزارع كاراكول ثم توجهنا إل العايمة بيشكيك وأستغرقنا في الرجوع للعاصمة ٤ ساعات وحجزنا في فندق فوتورو ٤ نجوم جميل وسعره ١٢٠ ريال شامل الافطار للغرفة والمشروبات والحلى مجانا ٢٤ ساعة وفي اليوم الاخير وهو اليوم السابع ذهبنا إلى دوردوي بازار وهو محلات تسوق معمولة بكونتينرات الشحن وهو أكبر سوق وأرخصهم ثم ذهبنا بعدها إلى أراشان والتي تبعد ٣٠ كيلو متر عن العاصمة ويوجد بها جسر أراشان المشهور وهو مبني بأعواد البامبو ثم ذهبنا إلى الالعاب الكهربائية في بيشكيك وهي بسيطة جدا وبعدها ذهبنا للفندق لأخذ قسطا من الرحة قبل المغادرة للديار وعند الساعة الثانية ليلا خرجنا من الفندق متوجهون للمطار للمغادرة إلى الديار وبهذا أنهينا الرحلة
وهذا رابط للرحلة مصور