الاستشفاء البيئي

ترافيكير

مسافر
إنضم
21 نوفمبر 2018
المشاركات
6
مستوى التفاعل
0
النقاط
1
العمر
18

بمنطقة سفاجا ـ البحر الأحمر
تتميز مدينة سفاجا بمحافظة البحر الأحمر بمجموعة من العوامل الطبيعية تجعلها أنسب مكان في العالم لعلاج الصدفية لمواصفات خاصة قد لوحظ شفاء العديد ممن يشكون من أعراض الروماتيزم والصدفية الجلدية من الأجانب والمصريين وذلك خلال إقامتهم العادية بمدينة سفاجا وتتميز منطقة سفاجا بعدة عوامل فريدة
عن مشكلة مريض الصدفية فهي :-
  • 1- مدينة سفاجا محاطة بالجبال المرتفعة من جميع النواحي الأمر الذي يجعلها منطقة طبيعية ضد الرياح والعواصف الرملية وبالتالي فإن جو المنطقة نقى تماماً من الشوائب العالقة التي من شأنها تفتيت أشعة الشمس فوق البنفسجية وامتصاص جزء آخر منها وعليه فإن عدم وجود الشوائب ينتج عن كمية هائلة من الأشعة فوق البنفسجية التي هي أساس علاج مرضى الصدفية كما أن سطوع الشمس بهذه المنطقة لا يقل عن 350 يوم في السنة .
  • 2- الشاطئ في تلك المنطقة على هيئة خليج وبالتالي فإن المياه تكون هادئة تماماً ولا توجد أمواج تعمل كمرآة تعكس الأشعة البنفسجية إلى سطح الأرض.
  • 3- المياه بالمنطقة ملوحتها عالية جداً بزيادة تصل على 35 % عن باقي البحار نظراً لكثافة الشعاب المرجانية في هذه المنطقة مما يجعل كثافة المياه عالية وبالتالي فمن يسبح في هذه المنطقة يطفو بسهولة على السطح وينتج عن ذلك أن قوة الجاذبية الأرضية تقل مما يؤدى لتحسن ملموس في تنشيط الدورة الدموية داخل الجسم والنتيجة لذلك فإن كمية الدم التي تصل للجلد تكون عالية وفى نفس الوقت يحدث توازن بين كمية الملح داخل جسم الإنسان وكمية الملح الخارجة وهذا التوازن له تأثير كبير على سرعة الشفاء .
 

المواضيع المشابهة


أعلى