45 - مالطا .. خليط الشرق والغرب

جودى

:: مسافر ::



45 - مالطا .. خليط الشرق والغرب






p_7952ag8i1.jpg


إنت بتتكلم مالتييي

قالها سائق التاكسي بلهجة مغاربية وبلا مقدمات بعد خروجي من المطار
فابتسمت وقلت له لا ولكني أتكلم عربي فقال بلغة انجليزية مكسرة آي دونت نو اربيي

هكذا تستقبلني الدهشة مع هذا البلد الأوروبي الجميل والمليء بالتناقضات ..
فهي جزيرة صغيرة وعملتها اليورو وفيزتها الشنقن وشوارعها مقلوبة مثل بريطانيا
ولغتها تعتبر من ضمن اللغات العربية وذلك أن أكثر من نصف كلماتها عربية لكنها تكتب بالأحرف اللاتينية
والغريب أن لهجتهم قريبة من لهجة المغاربة في تجانس عجيب بين الشرق والغرب..

بلد أوروبي بكامل تفاصيله بشوارع أنيقة ونظام مرتب وجودة عالية في الحياة وبالطبع أسعار عالية أيضا.

أصول أهلها من كل أنحاء الأرض وذلك بسبب موقعها الاستراتيجي وسط البحر الأبيض المتوسط

p_795sepeu1.png


هذا الموقع جعلها مطمعا للغزاة والأباطرة والمسيطر غالبا مايأتي بشعبه معه
وهم الآن أمم تصاهرت وأصبحت مزيج مالطي واحد.

ترى في حياتهم لمسات انجليزية أكثر بسبب آخر قرنين من الاستعمار
كما أنهم متأثرين بالإيطالية بحكم قربهم منها.
ترى المساجد العريقة (والتي تحولت غالبا لكنائس) والتي يعود تاريخها الى قبل ألف عام والتي بنها التغلبيين من بني تميم
وهم أول العرب دخولا لها وآثارهم لازالت تمثل جوهرة التاريخ والمزارات السياحية فيها
وعلى رأسها مدينة ( المدينة Lmdina ) أو المدينة الصامتة

p_7951plyq2.jpg


في وسط البلاد والتي بنيت على أنقاض مدينة قديمة من العصور الوسطى
إذا دخلتها يخيل إليك أنك في مسلسل تاريخي بكل تفاصيله

p_7951yre63.jpg


وهنا تحس بوقع السيوف وصهيل الخيول في كل ركن فيها
ومن أعلى أبراجها ترى نفسك تطل على مالطا وكأنك في طائرة
فالمزارع والحقول من كل الاتجاهات وخلفها مدن متناثرة ومن ثم البحر بمنظر بديع لا يمكن وصفه إلا بالعين المجردة.

p_7953oteh1.jpg


وبالقرب من المدينة توجد الرباط وهي مدينة أثرية لكنها مأهولة بالسكان المبتسمين للسياح وهم يمرون من أمام بيوتهم.

أما مدينة سليمة والتي أصبحت تضج بالحياة الصاخبة كل مساء فهي مركز المدينة التجاري ومن أهم مراكز التسوق مع مدينة سانت جوليان.

وهناك مدينة المليحة وهي مرفئ للسفن القادمة من كل مكان ..
ومدن أخرى مثل بوجبّا وزرياق وجزيرة ملوكة كلها تحكي أثر العرب على أرض مالطا
وعندما أقول مدن فهي نسبة الى مساحة الدولة وإلا فهي أحياء متناثرة في أرجاء الجزيرة تبعد عن بعضها بضعة كيلومترات.

شواطئ مالطا نادرا ماترى التراب فيها وهذه واحدة من الميزات التي يفتخرون بها
فالغوص في هذه الشواطئ يجذب عشاقه من كل أنحاء العالم

p_795929hx2.jpg


ويزاد جمال الغوص بوجود سفن وآثار غارقة في قاع البحر في كل أنحاء الجزيرة كما في هذه الخريطة

p_795fgj6q1.jpg


أما جزيرتها الثانية غوديش فاشتهرت بركوب الأمواج والتي تأتي صاخبة لترتطم بجبالها الشاطئية.

p_7950p5062.jpg


p_79537l6o1.jpg


والمالطيين شعب مرح وودود وغالبا مايتكلمون الانجليزية بطلاقة مع أن عددهم أقل من من نصف مليون
ومن يعمل منهم يشتغل بالتجارة والوظائف الحكومية والخدمية
وهذا يعني نقص شديد بالأيدي العاملة
ومن هنا جاء تأثير عشرات الآلاف من الأجانب أغلبهم من إيطاليا بحكم قربهم لها
كما أن للأسبان وبقية الدول المحيطة بها نصيب من الأعمال
وكثير من المالطيين يعملون بأكثر من وظيفة بنفس اليوم
وعرفت ذلك بعد أن قابلت موظف الاستقبال في الفندق محاسبا في أحد المتاجر
وعندما قلت له مازحا انك تحب جمع الفلوس اكتشفت أن لديه وظيفة ثالثة في سوبرماركت قريب من منزله.

اقتصاد مالطا قائم على السياحة وهذا واضح للعيان بسبب اهتمامهم بهذا الجانب وكثرة السياح من كل أنحاء الأرض
كما أنها وجهة دائمة للسفن السياحية الضخمة التي تجوب البحر الأبيض المتوسط
وتراها راسية بأحد أجمل الشواطيء في العاصمة فاليتا
وإلى جانبها اليخوت الفارهة والتي ترفع أعلاما من مختلف دول العالم.

والرافد الثاني للاقتصاد هو صيد السمك حيث ترى سفن الصيد في كل طرف من أطراف الدولة بمنظر بديع ومهيب.

p_7959dt0c3.jpg


فاليتا عاصمة مالطا بناها أحد الغزاة قبل 300 عام وسماها بإسمه
حتى طرده منها نابليون ومن بعده الإنجليز ولم يغير أياً منهم اسمها

p_79584ewh6.jpg


وهي مدينة قديمة وصغيرة ومبانيها تعطي انطباع تاريخ عريق مر عليها
كما أن ممراتها الضيقة والمتموجة بين نزول وارتفاع والتي غالبا ما يكون نهايتها رؤية البحر بمنظر جميل يسلب الألباب.

p_7954hqio4.jpg


قضيت في مالطا اسبوع كامل كان لي في كل يوم منه وجهة مختلفة ومتحف وشاطيء وأكل مختلف
وعلى طاري الأكل فهو لذيذ لحد الثمالة ولك أن تتخيل أن ترى مزيجاً من المطبخ الإيطالي والعربي والأوسطي مع ثقافة الفاست فود الأمريكية.

بقي أن أطلعكم على معلومة وهي أن الحمى المالطية سميت هكذا
لأن من اكتشف أن مصدرها هو الحليب الغير مبستر كان عالما من دولة مالطا تكريما له
وعرفت فيما بعد أيضا أن هذه الدولة الصغيرة لديها علماء ومخترعين وشركات عالمية تفوق مالدى دول أضعاف أضعاف حجمها.​

والى لقاء قادم ووجهة جديدة ألقاكم برعاية الله ..
وأنا معكم بأي استفسار ..
شاكرا لكم مقدما مروركم العطر
 

المواضيع المتشابهة

الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع 1 ( 0 عضو و 1 ضيف )

أعلى