أبي أسكت وأسمع لك وأناظر بالعيون الحور

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة الجوال ب, بتاريخ ‏16 سبتمبر 2010.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. ..." {مدخل















    { .. أبشكي لك أحاسيس تبي تطلع تشوف النور..












    ولكن .








    .!







    قسوة بعادك تعاندها وتقهرني..







    أبي أضحك ,, وأبي أفرح ,,







    وأبي أمشي كماالمغرور ,, وأ ي أمزح معك ,,







    وأحكي ,, وقلبك بس يسمعني ,,







    وأبي أبكي ../ مثل طفل يصيح وخاطره مكسور ,,







    ولامن شفتك ../







    أبي أشكي لك "بعادك" كيف عذبني ..



















    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]
    ..."{ مخرج
















    } .. أبي أسكت ,, وأسمع لك ,, وأناظر بـ العيون الحور.. وأبي أسرح مع همسك ,,











    الين الهمس "يسحرني"..












    أبي أحس بـ وجودك ,, وأبيك بـ دنيتي كـ النور.. أخاف ../ أن طالت الظلماء ,,











    يصير النور " يزعجني
     
    الوسوم:
  2. اسلوبي

    اسلوبي Guest

    رد: أبي أسكت وأسمع لك وأناظر بالعيون الحور

    كلمات جميله تحياتي

    وتقبلو المرور
     
  3. أنغام الماضى

    أنغام الماضى رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2010
    المشاركات:
    2,256
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    رد: أبي أسكت وأسمع لك وأناظر بالعيون الحور

    إليك أنتِ
    اكتب من الألم حروف
    و انثر من الآهات ألوف وألوف
    صباحكِ معطر بريح النفل والخزامى
    *******
    دعيني أنحي قلمي قليلا
    أقف أحتراما لكِ
    ولقلمك
    وأشد على يديك لهذا الابداع
    الذي هز أركان المكان

    *****
    لله درك
    فقد كانت حروفك كالاعصار
    في وجه الازرق
    ابداعكِ فرض كلماته على الصفحات السحرية
    لاحرمنا الله هذه الكلمات
    لكـ خالص احترامي
     
  4. سارة1992

    سارة1992 Guest

    رد: أبي أسكت وأسمع لك وأناظر بالعيون الحور

    thank you
     
  5. رد: أبي أسكت وأسمع لك وأناظر بالعيون الحور

    موضوع متميز وجميل

    تحياااتي
     

جاري تحميل الصفحة...