1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

قال إبليس لله تعالى:(قال رب فانظرني إلى يوم يبعثون)

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة samisarw, بتاريخ ‏26 نوفمبر 2008.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. sam

    samisarw Guest

    قال إبليس لله تعالى : ( قال رب فأنظرني إلى يوم يبعثون ) [ص : 79] .


    فكان الجواب : ( قال فإنك من المنظرين * إلى يوم الوقت المعلوم ) [ ص : 80 ـ 81 ] .

    فلمإذا كان الطلب ( إلى يوم يبعثون ) والجواب ( إلى يوم الوقت المعلوم )

    فهل هناك فرق بين التوقيتين ؟

    ************************

    جواب سماحة الشيخ محمد السند :

    نعم هناك فرق بين ( يوم يبعثون ) و ( يوم الوقت المعلوم ) ، كما يدل عليه ظاهر الآية وما ورد من روايات أهل البيت عليهم السلام ، فإن يوم البعث هو : يوم القيامة ، ومغايرة اللفظين تقتضي تقدّم ( يوم الوقت المعلوم ) على يوم القيامة ، لأن ساعة نفخ الصور يُصعق من في السماوات ومن في الأرض ويموت كل كائن ذي روح ، مضافاً الى أن الوقت والزمان هو في النشأة الدنياوية ، فاليوم الذي أُقّت لابليس هو يوم موقت لأمر معلوم مشهود ، حافل بأمر ما ، كما يفيده دلالة لفظه المعرّف باللام ، والموصوف ب ـ المعلوم ، وفي روايات أهل البيت عليهم السلام هو في أيام رجعتهم إلى الدنيا مرة اُخرى قبل يوم القيامة ، يوم رجوع رسول الله صلى الله عليه وآله إلى دار الدنيا فيقتل فيها إبليس بحربة من النور ، وهو تأويل آية : ( نكص على عقبيه وقال انّي برىء منكم اني أرى ما لا ترون إني أخاف الله ) الأنفال / 48 ، وهو قول ابليس لجنوده عندما يتراءى له رسول الله صلى الله عليه وآله بحربة من نور يطعنه بها فيقتله ، وهو تأويل آية : ( ان الذي فرض عليك الكتاب لرادُّك الى معاد ) ، أي : الرجوع للدنيا .

     
    جاري تحميل الصفحة...