1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

كيف ترين نفسك عندما تقفين عند المرآة؟

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة قلب الاسد2000, بتاريخ ‏14 نوفمبر 2010.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

حالة الموضوع:
مغلق
  1. لا أنكر أنني وقفت كثيراً أمام المرآة لأطمئن على طولي وعرضي، وكثيراً ما حدثتني نفسي بأن علي أن أفقد بعض الكيلو غرامات، بينما حدثتني في مرة أخرى ليس بالبعيدة عن الأولى بأنني يجب ألا أبقى نحيلة.

    والتصقت إلى الجدار أكثر من مرة لأطمئن بأني تجاوزت صفة "القزم" وأني لم أصل إلى طول "المعسفة" وهي الأداة التي ينظف بها السقف، وما بين تأملاتي الكثيرة اكتشفت أني أضيع وقتي فيما لا جدوى فيه، لأن الاستسلام لمثل هذه الوساوس لا يجلب إلا التعاسة ولا يوصل لنتيجة مرضية.
    هناك خلل يجب أن نعترف به نحن المراهقات بالطريقة التي ننظر فيها لأنفسنا..

    ألم تفكري صديقة المرحلة إن كنت قصيرة جداً أو طويلة جدا، وكيف ترين نفسك.. بدينة للغاية أم نحيلة جداً؟

    إذا كانت لديك مثل هذه الأفكار.. فلا تقلقي؛ لأنك لست الوحيدة التي تحمل هذه الأفكار، إذ إن الكثيرات وخاصة في مرحلة المراهقة يفكرون في أجسامهن إذا ما كانت جميلة ومتناسقة أم لا؟ وغالباً ما تؤثر هذه الصورة على احترامهن لذاتهن وثقتهن بأنفسهن.
    لكن الذي يجب أن تعرفينه أن استمرار تفكيرك بهذه الطريقة سيجعل المشاعر السلبية تتمكن منك؛ مما يجعلك غير راضية عن نفسك، ومن المعروف أن عدم الثقة بالنفس يؤدي أيضا إلى اضطرابات في الأكل يمكن أن تعرض صحتك للخطر.

    من الجيد أن نقف قليلاً مع أجسامنا للنظر، إن كنا نعاني من البدانة أو العكس، ولكن ليس للتأنيب وإشاعة المشاعر السلبية؛ وإنما لاتخاذ خطوات إيجابية في التعديل من أجسامنا وذلك بعد استشارة ذوي الخبرة والاختصاص.

    ولابد لنا قبل أن نفكر في مظهرنا الخارجي أن نغوص في داخلنا ونفتش في خفاياها ونتلمس جمالها من قبحها، ونخطو أيضاً بشكل إيجابي لنقوم ما نراه غير جيد فيها وندعم الصفات الإيجابية الموجودة داخلنا بالاستعانة أيضاً بذوي الخبرة والاختصاص..
    ولنفكر دوماً في الصفات الجميلة التي تميزنا عن غيرنا، ونحاول أن ننميها ونحرص دوماً أن لا ننظر فقط إلى أجسامنا وإنما إلى عقولنا مع التركيز على الأشياء الجيدة في حياتنا.
    جميل أن تتذكري قبل الخلود إلى النوم في الليل بعض الأشياء النافعة التي قمت بها في يومك، كمساعدتك لوالدتك في ترتيب البيت، أو تدريسك لأختك الصغيرة أو تحفيظك أخيك بعض من آيات كتاب الله، أو صنعك طبقاً من الحلوى أعجب الجميع، فإن ذلك سيكسبك السعادة والرضا عن النفس؛ فإن التركيز على الجوانب الإيجابية في حياتك سيمنحك بالثقة بنفسك.

    ولا تتردي أبداً في اللجوء إلى والدتك أو معلمتك .. عند الحاجة لأخذ المشورة والنصح..

    وتذكري:
    أنك جميلة!
    أنك مميزة ومختلفة !
    أن الجمال الحقيقي يأتي من الداخل!

     
    جاري تحميل الصفحة...
  2. رد: كيف ترين نفسك عندما تقفين عند المرآة؟

    يسلمووووووووووو

    تحيااتي ياورده
     
حالة الموضوع:
مغلق