حاجات عاطفية

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة قلب الاسد2000, بتاريخ ‏3 ديسمبر 2010.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا


  1. حاجات عاطفية


    للرجال والنساء حاجات عاطفية مختلفة، وهم في العادة غير مدركين لهذه الاختلافات، ونتيجة لذلك فإنهم لا يعرفون فطرياً كيف يدعم بعضهم بعضاً، فالرجال والنساء عادة يعطون في علاقاتهم ما يخدم مصالحهم، فكل منهما يفترض خطأ أن لدى الآخر نفس الحاجات والرغبات، ونتيجة لذلك ينتهي كلاهما إلى عدم الرضا والاستياء.. الرجل والمرأة كلاهما يشعر بأنه يعطي ولكن لا يحصل على المقابل، والحقيقة أن كليهما يعطي الحب ولكن بالأسلوب الذي يناسبه وليس بالأسلوب الذي يناسب الطرف الآخر.


    أصناف الحب
    إن لدى كل من الرجال والنساء ست حاجات حب فريدة كلها مهمة بقدر متساو، فيحتاج الرجال في المقام الأول إلى الثقة، والتقبل، والتقدير، والإعجاب، والاستحسان، والتشجيع، وتحتاج النساء في المقام إلى الرعاية، والتفهم، والاحترام، والإخلاص، والتصديق، والتطمين. وبملاحظتنا لأنواع الحب للجنسين سندرك لماذا لا يشعر شريكنا أحياناً بأنه محبوب رغم أننا نقدم له الكثير -ولكن للأسف بطريقتنا- كما أننا نستطيع تحسين علاقتنا بالجنس الآخر لذلك وكخطوة أولى علينا تفهم حاجاتك الأساسية، فجميعنا نحتاج إلى أصناف الحب السابقة. يصبح الرجل متقبلاً ومقدراً تماماً لأصناف الحب التي تحتاج إليها النساء (الرعاية - التفهم - الاحترام - الإخلاص - التصديق - التطمين) عندما تكون حاجاته مشبعة أولاً، وبطريقة مشابهة تحتاج المرأة إلى (الثقة - التقبل - التقدير - الإعجاب - الاستحسان - التشجيع) ولكن قبل أن نثمن حقيقة قيمة هذه الأصناف وتقدرها حق قدرها يجب أن تشبع حاجتها هي الأخرى.

    إن فهم أصناف الحب التي يحتاج إليها شريكك يعتبر سراً عظيماً لتحسين العلاقات معه فإذا تذكرت أن الرجال مختلفون عن النساء فسيساعدك ذلك على أن تتذكري وتتقبلي، وأن للرجال حاجات حب أولية مختلفة ومن السهل على المرأة أن تعطي ما تحتاج إليه وتنسى أن شريكها المحبوب ربما يحتاج إلى شيء آخر وبطريقة مشابهة يميل الرجال إلى التركيز على حاجاتهم ويضلون عن حقيقة أن نوع الحب الذي يحتاجون إليه ليس دائماً مناسباً لشريكتهم المحبوبة.

    **

    هي تحتاج إلى الرعاية وهو يحتاج إلى الثقة
    عندما يبدي الرجل عناية بمشاعر المرأة واهتماماً من القلب بخيرها، تشعر بأنها محبوبة وتلقى الرعاية وعندها ينجح هو في إشباع حاجتها الأولية الأولى. وتبدأ هي طبيعياً تثق به أكثر وعندما تثق به تصبح أكثر انفتاحاً وتقبلاً وعندما يكون موقف المرأة انفتاحياً نحو الرجل، يشعر هو بأنه موثوق به، والثقة بالرجل تعني الاعتقاد بأنه يبذل أقصى الجهد وأنه يريد الخير لشريكته، وعندما يكشف رد فعل المرأة اعتقاداً إيجابياً في قدرات رجلها ونياته، تكون أولى حاجات الحب الأولية قد أشبعت ويكون بصورة آلية أكثر رعاية وانتباهاً لمشاعرها وحاجاتها.

    **

    هي تحتاج التفهم وهو يحتاج التقبل
    حين ينصت الرجل لامرأة بمعنى أنه يستمع لها بإنصات وتعاطف ودون إصدار أحكام وكلما كانت حاجة المرأة إلى أن تكون مسموعة ومفهومة مشبعة، كلما كان من السهل عليها أن تعطي رجلها التقبل الذي يحتاج إليه وعندما تتلقى المرأة الرجل بحب دون أن تحاول تغييره يشعر بأنه مُتقبل.. هذا لا يعني أن المرأة تعتقد بأنه كامل ولكن يشير إلى أنها لا تحاول تحسينه، وأنها تثق بقيامه بالتحسينات المتعلقة به فعندما يشعر الرجل بأنه متقبل يكون من السهل عليه جداً أن ينصت وأن يمنحها التفهم الذي تحتاج إليه وتستحقه.

    **

    هي تحتاج إلى الاحترام وهو يحتاج إلى التقدير
    عندما يستجيب الرجل للمرأة بطريقة تعترف وتعطي أفضلية لحقوقها، ورغباتها، وحاجاتها، وتشعر بأنها محترمة، وعندما يتصرف آخذاً بعين الاعتبار أفكارها ومشاعرها ستشعر بكل تأكيد بأنها محترمة، وتعبيرات الاحترام الملموسة والمادية مثل باقة من زهور والخروج معاً للعشاء تعتبر أموراً جوهرية وحين تعترف المرأة بالحصول على منفعة وقيمة شخصية من جهود وتصرفات الرجل، يشعر بأنه مقدر حق قدره، والتقدير هو رد الفعل الطبيعي لكونها مدعومة، وحين يقدَّرُ الرجل يشعر بأن جهده لم يذهب سدى وبالتالي يكون متشجعاً لأن يعطي أكثر وعندما يقدّر الرجل يكون متمكناً بصورة آلية ومحفّزاً إلى احترام شريكته أكثر.

    **

    هي تحتاج إلى الإخلاص وهو يحتاج إلى الإعجاب
    عندما يعطي الرجل أفضلية لحاجات المرأة ويتعهد بفخر بدعمها وإشباعها، تزدهر المرأة عندما تشعر بأنها مولع بها وأنها فتاته المثيرة، وحين تشعر المرأة بأنها تحتل المرتبة الأولى في حياته عندئذ وبسهولة كبيرة تعجب به ومثلما تحتاج المرأة إلى أن تشعر بتفاني الرجل، فالرجل لديه حاجة أولية إلى أن يشعر بإعجاب المرأة من خلال النظر إليه بإكبار وابتهاج واستحسان والرجل يشعر بأن المرأة معجبة به عندما تكون مذهولة ومفتونة من خصائصه الفريدة ومواهبه كالفكاهة والأمانة والغرام والذكاء والتفهم وغيرها.. وحين يشعر الرجل بأنه فتى أحلام المرأة يشعر بالأمن إلى درجة تجعله ينذر نفسه لامرأته ويهيم بها ويخلص لها.

    **

    هي تحتاج إلى التصديق وهو يحتاج إلى الاستحسان
    وموقف الرجل التصديقي يؤكد حق المرأة في أن تعبر عن ما تشعر به دون اعتراض أو جدال من الرجل بدلاً من ذلك يتقبلها ويؤكد صحتها.. حين يتعلم الرجل كيف يجعل المرأة متأكدة دائماً من موقف الرجل التصديقي فإنه بالتأكيد سيحصل على الاستحسان الذي يحتاج إليه بصورة رئيسية، وموقف المرأة الاستحساني يعترف بالطيبة في الرجل ويعبر عن رضا شامل به والموقف الاستحساني يركز على الأسباب الخيرة وراء ما يقوم به الرجل، كل رجل يريد في أعماقه أن يكون بطل امرأته ودلالة أنه نجح في اختباراتها هو استحسانها.. وحين يتلقى الاستحسان الذي يحتاج إليه يكون من السهل عليه أن يصادق مشاعرها.

    **

    هي تحتاج إلى الطمأنة وهو يحتاج إلى التشجيع
    موقف الرجل التطميني يخبر المرأة بأنها دائماً محبوبة وموقف المرأة التشجيعي بالتعبير عن الثقة بقدراته وشخصيته يعطي الأمل والشجاعة للرجل.



    **
     
  2. رد: حاجات عاطفية

    يسلمووووو

    تحياااتي ياورده