معلومات عن السفر و السياحة الى مدينة ملبورن الاسترالية

الموضوع في 'بوابة السفر إلى أستراليا Australia' بواسطة باطوق 200, بتاريخ ‏3 ابريل 2012.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. معلومات عن السفر و السياحة الى مدينة ملبورن الاسترالية

    {$title}



    مــلــبــورن عاصمة فكتوريا، وثانية المدن العظمى في أستراليا، ويبلغ تعداد أهلها حوالى 3,02 مليون فرد، ويبلغ احصاء سكانها 66% تقريبًا من سكان فكتوريا. وتبلغ مساحة مدينة ملبورن نحو 1,850كم² وتصل مساحة منطقتها الحضرية إلى 6,100كم²، وهو ما يسمى بملبورن الكبرى، حيث تمتد الضواحي الشماليةوالغربية عن مركز المدينة بنحو 20كم، وتمتد الضواحي شرقًا إلى 40كم، ويصل أقصى امتداد لها صوب الجنوب الشرقي إلى 50كم

    السكان.

    يزيد عدد سكان ملبورن سنويًا بمعدل 30 ألف نسمة، ويعيش نحو 2,500 نسمة من السكان الأصليين في المدينة، وثلث السكان المهاجرين إلى المدينة منذ عام 1945م هم من بريطانيا وأيرلندا، أما بقية المهاجرين فمن بقية أقطار أوروبا ودول جنوب شرقي آسيا

    وفي ملبورن ما يزيد على 600 مدرسة ابتدائية و170 مدرسة ثانوية حكومية إضافة إلى العديد من المدارس الخاصة. وهناك ثلاث جامعات و16 كلية وبعض الكليات التقنية المتقدمة.
    الاقتصاد

    تعد ملبورن المركز الإداري والتجاري لولاية فكتوريا، وتضم 30 % من مصانع أستراليا، وهي الميناء الرئيسي ومركز المواصلات لولاية فكتوريا، ويقع في منطقة ملبورن الحضرية مايزيد على 8,000 مصنع، منها الصناعات الثقيلة ومصافي النفط بالقرب من مرافق الميناء، وتنتشر الصناعات الصغيرة وصناعات الأغذية والمشروبات والملابس والأحذية والطباعة والورق عند أطراف المدينة وفي الضواحي.


    {$title}


    النقل والاتصالات.


    يتم النقل داخل المدينة، وفي الضواحي بالقطارات الكهربائية، وذلك من خلال مايزيد على 100 قاطرة تنقل نحو 70 مليون راكب سنويًا، وتعمل الحافلات الخاصة على 240 خطًا، وترتبط المدينة بالضواحي بشبكة من خطوط القطارات الكهربائية التي تسير تحت الأرض. أما بالنسبة للنقل الجوي فقد افتتح المطار الدولي سنة 1970م وتبلغ مساحته 2,140 هكتارًا ويبعد عن المدينة نحو 20كم.

    ويُعد ميناء ملبورن من أكبر موانئ الشحن في أستراليا، ويعمل في الميناء 4,000 عامل يخدمون 1,600 سفينة سنويًا، ويصدر نحو ستة ملايين طن، معظمها من المنتجات الأولية، ويبلغ وزن الواردات نحو سبعة ملايين طن، معظهما منتجات صناعية.


    وتَصدُر في ملبورن أربع صحف يومية وثلاث صحف أسبوعية إضافة إلى عدة صحف تكتب باللغات الأجنبية، وهناك أربع محطات للبث الإذاعي تذيع برامج مختلفة بسبع وأربعين لغة، وهناك محطة تلفاز


    قد لا تكون ملبورن جديدة على سكان دول الخليج، إلا أن هذه المدينة لا تنفك تجدد نفسها فنياً ورياضياً لتكتسب المزيد من العناصر الجاذبة مثل مطعم كولونيال ترامكار وناطحة سحاب يوريكا المؤلفة من 88 طابقاً



    وإذا بدأنا بالوسط التجاري للمدينة، نجد أنه يزخر بالمباني المرتفعة والأبراج السكنية التي تمتزج مع المباني القديمة الممتدة على مستوى أكثر انخفاضاً تحتها. ومن جهة أخرى، هناك قناطر التسوق الفيكتورية إضافة إلى المراكز التجارية الحديثة المدسوسة ضمن تلك الشوارع.

    الطعام

    والمعروف عن ملبورن أنها جنة المأكولات نظراً لعالمية سكانها مما يؤمن تنوع مذاقات المأكولات في مطاعمها لدرجة تجعل من المستحيل أن لا تجد أي مطبخ عالمي فيها.
    ومن المطاعم التي ننصح بتجربتها في هذا الإطار، مطعم كولونيال ترامكار كولونيال ترامكار . فملبورن تتمتع بجهاز ترام سهل الاستخدام ممتد على مدى طرقات المدينة الرئيسية ومتداخل أيضاً في الضواحي، ولهذا يمكنك تناول عشاؤك في واحدة من المقطورات الكهربائية أثناء تجوالك في المدينة. وعلى الرغم من أن هذا قد يبدو إحدى الحوافل الفقيرة، إلا أن المأكولات كانت جيدة المذاق وطازجة كما أن قائمة المشروبات كانت غنية.
    ومجدداً هناك الكثير من المأكولات الجيدة في ملبورن. فموجات المهاجرين الإطاليين واليونانيين أنتجت تأثيراً واضحاً تمثل في الكثير من المطاعم الإيطالية المفتوحة في هاردوير لاين بريكنيكت. ومن الجيد استكشاف مجمع ساوث غيت على نهر يارا الذي يشكل مركزاً للعديد من المطاعم الخارجية الشهيرة.
    {$title}
    وهذه المنطقة هي أيضاً منزلاً لـ مركز الفنون ومتحف فيكتوريا الوطني وأستطيع القول أنه هناك دائماً ما يستحق المشاهدة. وفي الجهة المقابلة، تم إنشاء معرض أخر عند مربع الاتحاد (فيديريشن سكوير) بتصميم عصري كهربائي يعرض قطع فنية مميزة ويستضيف أيضاً عرضاً متنقلاً من متحف غوغنهايم.
    الرياضة
    أما عشاق الرياضة فتتوفر لديهم العديد من الخيارات في ملبورن. فالفيكتوريون يأخذون رياضاتهم على محمل الجد ولديهم عدد من الملاعب الرياضية داخل المدينة. لتجربة جديدة كلياً، جرب لعبة كرة القدم حسب القواعد الأسترالية. .
    {$title}

    ولكن ربما أفضل ما في المدينة أناسها الصدوقين والخدومين الذين يرحبون بالتوقف والتحدث إليك عن أي شيء. وهذا ما يجعل الزاوار يشعرون بأنهم موضع ترحيب خاصة وأن الخليط السكاني العالمي في المدينة يجعل الصبر والتفهم طبيعة ثانية للسكان.

    بانوراما
    لمن يشعر بالحاجة إلى تجربة حماسية وخاطفة للأنفاس، تتمثل الوجهة المطلوبة في ناطحة سحاب يوريكا، المبنى السكني الأطول في النصف الجنوبي من المدينة.
    {$title}

    يمكنك اعتبار ملبورن نموذج مصغر من لندن ونيويورك. فالمدينة تحتوي على الكثير من المظاهر والثقافات المختلفة التي تمتزج لتشكل مقصد جذاب لسكان منطقة الشرق الأوسط خاصة وأن خطوط الطيران تخطط لإطلاق الكثير من الرحلات إليها خلال العامين القادمين.

     

    الوسوم:

جاري تحميل الصفحة...