1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

اعشق زووجتك ،،واغمرها بالحنان

دليل المسافر العربي قبل السفر

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة قلب الاسد2000, بتاريخ ‏17 ديسمبر 2010.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا


  1. أود أن أخاطب كل زوج ..و كل شاب يفكر أن يكمل نصف دينه ..و كل رجل يحمل في صدره حنانا بقدر قوة جسده و رجولته






    إنها بحاجة إليك ..إنها زوجتك إذا كنت متزوجا ..إنها زوجة المستقبل إذا كنت خاطبا






    إعلم أن..






    "أحب الناس إلى الله أنفعهم وأحب الأعمال إلى الله سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة."



    معظم العلاقات الزوجية يخيم عليها الملل لجفاف المشاعر بين الزوجين و تيبس العواطف و تصبح كورقة خريف جافة تسقط على أرض الضعف ..تكون بحاجة الى من يرجع لها الحياة و يمدها بفيتامين










    الأمل لترجع البسمة و الحيوية لها من جديد ..






    المرأة مرهفة الحس، تطلب الحنان والاهتمام دوماً، لأنها تجد لذلك مكاناً خاوياً في نفسها،



    وتجد نفسها من غير قصد قليلة الصبر، كليلة الروح





    أيها الزوج اين هي مشاعرك و لماذا لا تسمعُ دقات قلبك أم انها تدق بصمت ام صارت الحياة الزوجية تقتصر على الأكل و الشرب و انجاب الاولاد فقط..






    بينما أجمل اللحظات الرومنسية نراها في الأفلام و المسلسلات.. و تجد القبول منك لمشاهدتها عبر جهاز التلفزة و السينما فقط






    أنا لا أطلب منك فيلماً تقدمه لها أيها الزوج الكريم ولا أن تقوم بدور الأمير على فرس الأحلام،
    لكن بعضاً من الملاطفات تغدقها على الزوجة لن تفقدك رجولتك ولن تخسرك شيئاً




    إنما ستزيد الحب والمودة بينكما وتكلل حياتك بالتجديد الممتع..




    .





    .



    ..أيها الزوج..



    يا قوي العزيمة والبأس؟ ماذا يضرك لو قدمت لرفيقة دربك بين الحين والآخر وردة فيحاء تضم كل عطور الوفاء والتقدير، تغرزها بين شعراتها وتعزز جبينها بقبلة تؤكد أنك محب لها، أو ربما هدية








    صغيرة مهما كانت رخيصة الثمن..تهبها إياها فتُعلي بذلك رصيدك في بنك حبها..






    لاتبخل ايها الزوج بشيء مهما رأيته صغيراً لأنها تشعر على غرارك، وتتمنى أن لو تفهم



    مابداخلها من عواطف عطشى إلى التعبير والتبادل، فكلمة غزل واحدة قد تكفيها






    يوماً كاملاً لأنها تحول مجرى أحاسيسها فتقلبها من حزن لفرح. نعم هذا سر معاناة كل امرأة




    أنها كتلة من مشاعر وأنت كتلة من الرجولة والصلابة وببعض الجهود منك ومنها ربما تنكسر الحواجز وتتفقا في جل الأحوال








    .



    إخوتي أصدقائي




    نود أن نسلط الضوء على بعض الحلول لكي نساعد كل من يمر بفترة فتور و جمود في حياته الزوجية



    و نمد له يد العون و النصيحة .. كيف نجعل حياتهما منيرة بنور الحب و السعادة الزوجية ..و تدب فيها الحياة من جديد و يكون لها طعم حلو بعد مرارة البعد و الجفاف



    .



    .



    فلتجعل نبينا المصطفى محمد صلوات الله و سلامه عليه مثَلُكَ الأعلى و قُدوَةٌ لك في حياتك مع اهلك و أولادك و حتى مع الناس كلها من حولك.. حثما ستفوز بحبهم و تنجح مسيرة حياتك و تكون بذلك قدوة لأولادك بعد ذلك و لمن يأتي من بعدك



    بالتوفيق للجميع


     
    جاري تحميل الصفحة...