ورحمتى وسعت كل شئ

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة عيش شمسي, بتاريخ ‏4 يناير 2011.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. شيء , ورحمتي , وسعت


    ورحمتي وسعت كل شيء














    بسم الله الواحد الأحد ، الفرد الصمد

    سلامٌ من الله عليكم ورحمةٌ منه تخشاكم




    قال الإمام ابن كثير رحمه الله تعالى :
    ( قال" قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ "
    أي أفعل ما أشاء وأحكم ما أريد ولي الحكمة والعدل في كل ذلك سبحانه لا إله إلا هو .

    وقوله تعالى" وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ " الآية عظيمة الشمول والعموم ، كقوله تعالى
    إخباراً عن حملة العرش ومن حوله أنهم يقولون " ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما" .

    وقال الإمام أحمد حدثنا عبد الصمد " موصولاً بالرواية إلى " ابن عبد الله البجلي رضي الله عنه قال :
    " جاء أعرابي فأناخ راحلته ثم عقلها ثم صلى خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما
    صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى راحلته فأطلق عقالها ثم ركبها ثم نادى : اللهم ارحمني
    ومحمدا ولا تشرك في رحمتنا أحدا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أتقولون هذا أضل
    أم بعيره ألم تسمعوا ما قال ؟ " قالوا بلى قال " لقد حظرت الرحمة الواسعة إن الله عز وجل خلق
    مائة رحمة فأنزل رحمة يتعاطف بها الخلق جنها وإنسها وبهائمها وأخر عنده تسعا وتسعين رحمة
    أتقولون هو أضل أم بعيره ؟ " . رواه أحمد وأبو داود .

    وقال أحمد أيضا حدثنا يحيى عن سليمان عن أبي عثمان عن سلمان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    " إن لله عز وجل مائة رحمة فمنها رحمة يتراحم بها الخلق وبها تعطف الوحوش على أولادها وأخر
    تسعة وتسعين إلى يوم القيامة " . تفرد بإخراجه مسلم



    وقوله " فسأكتبها للذين يتقون " الآية . يعني فسأوجب حصول رحمتي منة مني وإحسانا إليهم
    كما قال تعالى " كتب ربكم على نفسه الرحمة " وقوله" للذين يتقون " أي سأجعلها للمتصفين
    بهذه الصفات وهم أمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم" الذين يتقون " أي الشرك والعظائم
    من الذنوب قوله " ويؤتون الزكاة " قيل زكاة النفوس وقيل الأموال ويحتمل أن تكون عامة لهما
    فإن الآية مكية" والذين هم بآياتنا يؤمنون " أي يصدقون )


    منقوول
     
    الوسوم:

جاري تحميل الصفحة...