كيف تتغلبين على الوحدة وتتمتعين بكل دقيقة فى حياتك

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة الجوال ب, بتاريخ ‏23 يناير 2011.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. إلى كل إمرأة لم تستطع ان تجد الشريك المناسب لعقلها ومشاعرها وإضطرت ان تحيا وحدها، لا يجب ان تشعرى بالذنب لكونك وحيدة فى هذه الدنيا.

    لا يجب ان تستسلمى للوحدة وتتركى ما لديك من نعم يمكن الإستمتاع بها وتنميتها.

    نقدم لك بعض النصائح التى سوف تغير معنى حياتك وطعمها الى الأفضل، ورغم الوحدة ستشعرين انك تملكين العالم بأكمله.

    حاولى الإنجاز فى عملك:

    حاولى الوصول الى اعلى الدرجات فى عملك وهذا يأتى بالإتقان والمهارة والتعزيز بالتطوروالتجديد، إذا لم يكن العمل الذى تعملين به يتناسب مع ميولك يمكنك تغيره.

    لا يجب ان تحلمى بل يجب ان تحاولى تحقيق الحلم لأن الهدف ليس أن تنتظرى الفانوس السحرى كى يحقق لك امنياتك ويمنحك السعادة بل يجب عليك ان تقومى ببناء ثقتك بنفسك من خلال الإنجازات التى تقومين بها فى حياتك فى مثل هذا العالم الذى يعتمد على التنافس.

    إبنى منزل أحلامك:

    قومى بتجديد المكان الذى تقيمين فيه على النحو الذى تحبينه ولا تقولى سأفعل ذلك عندما أتزوج او سيكون بيت الزوجية كذا وكذا.

    بل يجب ان تشترى كل ما ترغبين فى وجوده فى منزلك من أثاث ووسائل للراحة والإستمتاع حتى يصبح المكان الذى تعيشين فية هو مكان أحلامك.

    إبحثى عن الصداقة الحقيقية:

    الصداقة هى من مفاتيح الحياة السعيدة التى تضفى اللون والبهجة والطعم لها، وسوف تكتشفين الأصدقاء الحقيقيون فى أوقات الحزن والحاجة.

    إعلمى ان الصداقة الحقيقية هى التى تمنحك القوة وقت الضعف وتمنحك التشجيع وقت الإحباط وتمنحك الدفء وقت إشتداد البرد.

    الصداقة كنز لايجب ان تحرمى نفسك منه، لكن إحرصى على ان تكون صداقاتك تعتمد على الكيف وليس الكم، اى يجب ان تجدى الصديقة الحقيقية التى يمكن أن تكون بجانبك فى أوقات الفرح وأوقات الحزن، حتى لو كانت صديقة واحدة، فهذا أفضل من الحصول على عدد كبير من الأصدقاء المزيفين الذين يبحثون على النمافع التى ستعود عليهم من صداقتك.

    لاتيأسى فى البحث عن الحب:

    إعلمى ان الحب موجود فى كل مكان لكن يريد من يفتش عنه، لاتحاولى أن تمنعى شعاع الحب من الوصول اليك، بل يأعطي الفرصة لنفسك للإختيار والتنقيب عن الشخص المثالى الذى تتمنيه ليكون شريك لحياتك.

    فقط إحذرى من التنازل عن المبادىء والسمات التى تبحثين عنها وتقومى بالخضوع للتقاليد الظالمة التى يدعو لها المجتمع وهى ان الزواج شىء حتمى حتى لو كان الزوجين غير مناسبين لبعضهما البعض.

    لاتخضعى للعادات التى تملى عليك الزواج فقط لتجنب القيل والقال بل يجب ان تقنعى العالم بوجهة نظرك حتى لو ستحاربين من اجلها.

    جددى فى مظهرك الخارجى:

    دائما كونى من النساء اللاتى يعكسن الجديد والمتطور فى مظهرهن.

    حاولى تغيير الألوان التى تعودت عيناك عليها حتى لا تشعرين بالملل، كما يمكن ان تغيرى طريقة ملابسك، ويمكنك أيضا تجديد قصة شعرك وطريقة مكياجك.
    كل هذه الأشياء التى تبدو بسيطة فى عملها لها تأثير سحرى يمنحك الشعور بنبض الحياة المتغير من حولك.


    تحكمى فى إنفاق المال:

    المرأة التى تعيش وحدها ليس لها من يعولها إلا نفسها، ليس لديها شخص يمكن ان يمدها بالمال إذا كانت فى حاجة إليه، لذلك عليك ان تحددى ما تنفقية وما تحتاجين إليه كل شهر.

    قومى بتحديد ما تحتاجين إليه ليتناسب مع قدرتك المالية، كى لا تضطرين الى الإقتراض من أحد لأن الإقتراض هو بداية الطريق الى الهاوية.

    حاولى تحقيق معادلة الإكتفاء الذاتى، كما يجب أن يكون الإدخار جانب أساسى فى حياتك حتى يعينك وقت الشدة والحاجة المفاجئة مما يمنحك الإحساس بالأمان والإستقرار.

    حاولى تخصيص وقت للجلوس مع نفسك:

    كثير من الناس يستغلون كل أوقات الفراغ مع الأهل والأصدقاء دون توفير وقت للخلوة الشخصية مع النفس.

    يجب ان يكون لك وقت مقدس لكى تقضيه مع ذاتك حيث يمكنك من خلال هذا الوقت التفكير وإعادة النظر فى كل ما يتعلق بحياتك الشخصية،كما يمكن ان تقضى هذا الوقت فى الإعتناء بنفسك،القيام بالأشياء التى تحبينها،الإستماع الى ماتفضليه من الموسيقى،تناول وجبة شهية،او اى شىء آخر.

    الهدف من هذه الخلوة هو الإعتناء بذاتك الداخلية التى لا يعلم عنها أحد مهما كانت الطريقة التى تؤدى بها ذلك.

    مارسى الرياضة:

    الجسم الصحى هو مفتاح الجمال الداخلى والخارجى.

    إعلمى ان لا شىء يمنح جسمك الجمال إلا الرياضة.لأن الرياضة البدنية هى الطريق الى رياضة وتنمية العقل فقد، أعلن الباحثين ان الإبداع العقلى لا ينتج فقط عن العمل الجاد بل ينتج أيضا عن ممارسة الرياضة.

    المعرفة كنز لايفنى:

    وسعى آفاقك، لأنه فى هذا العالم سريع التغير تحتل المعرفة المرتبة الأولى فى المساعدة على الإستمرارية في الحياة.

    إعلمى ان المرأة التى تحيا وحدها هى أكثر الأشخاص الذين يتمتعون بوقت فراغ يمكن إستغلاله فى المعرفة والإطلاع.

    المعرفة تزيد من ثقتك بنفسك وتساعدك دائما على المضى قدما الى الأفضل.

    كما يجب ان تعلمى ان الوقت الذى تقضيه فى المعرفة لايعود عليك بالمنافع الدنيوية فقط بل بالمنافع وخير الجزاء فى الآخرة لأن العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة.

    العمل التطوعى:

    يجب ان تحاول كل إمرأة وحيدة القيام بعمل تطوعى تساعد من خلاله المجتمع الذى تحيا فيه ذلك لأن مساعدة الآخرين من أسمى الأهداف التى يمكن ان يحيا الإنسان من أجل تحقيقها.

    كما ان العمل التطوعى يعطى للحياة معنى جديد وهدف نحيا من أجله.
     
    الوسوم:
  2. رد: كيف تتغلبين على الوحدة وتتمتعين بكل دقيقة فى حياتك

    نورتي حبي

    مودتي
     

جاري تحميل الصفحة...