1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

صغائر الأمور في الحياة الزوجية

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة قلب الاسد2000, بتاريخ ‏4 فبراير 2011.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. صـــــــــــــــغائر الأمور في الحياة الزوجية


    تضخيم صغائر الأمور في الحياة الزوجية يشكل مسمارًا ينخر في كيان الحياة الزوجية
    ومطرقة قد تحيل الحياة الأسرية إلى رماد تتناثر ذرَّاته في لحظات معدودة.


    الأستاذة جميلة المرزوق –
    إحدى المشاركات في إلقاء المحاضرات في الدورات التثقيفية للمقبلات على الزواج – تقول:
    إن تضخيم صغائر الأمور في الحياة الزوجية وتوسيع رقعة المشكلات القائمة بين الزوجين
    بسبب هفوات صغيرة قد يزل
    بها أحد طرفي الحياة الزوجية أو كلاهما
    مما يساهم في توسيع الفجوة القائمة بين الزوجين، كما أن المبالغة في معاتبة الطرف الآخر
    على الزلات الصغيرة وتكرار الحديث عنها بشكل يتخذ منحى اللوم والتقريع
    ينذر بفتح أبواب الشقاق على مصراعيها، وما يستتبعه من مشكلات جمة يمكن أن
    تؤثر على سير الحياة الزوجية.


    وتنادي الأستاذة بالتحلي بروح المرونة في التعامل مع أمور الحياة
    وتجنب مغبة المكابرة والعناد، لاسيما في تلك الأمور التي لا تقع في قائمة أولويات الحياة الزوجية.

    وتواصل حديثها قائلة:


    إن تعظيم الاهتمام بصغائر الأمور في الحياة الزوجية وإيلاءها اهتمامًا مضاعفًا
    عادة ما يؤدي إلى إحداث روح الشقاق بين الزوجين وتجذير هوة الخلافات
    وتضييق فرص الاستقرار الأسري وحرمان الأسرة من الشعور
    بطعم الصفاء والاستقرار العائلي.


    إن الزوجة التي تؤجج روح المشاكل من (لاشيء)
    إنما تفتح النوافذ لتعميق روح الخلاف في حياتها الزوجية وإثارة زوابع الاضطراب
    وبراكين المشاحنات اليومية،
    وربما يؤدي هذا الأمر إلى خفوت لغة الحوار في الحياة الزوجية وتلاشيها،
    فالزوج الذي يبوح لزوجته بأمر ما فإذا به يفاجأ بأنها قد تحولت إلى ثور هائج يثير الزوابع والبراكين ،
    حتمًا سيتفادى بسط الحديث والنقاش معها في المستقبل تفاديًا لما قد يحدث من مشكلات وزوابع،
    وبذلك تضمحل لغة الحوار بين الطرفين وتتفكك عرى التواصل.


    طريقة وضع الدجاج على الطبق

    وتروي جميلة المرزوق في هذا السياق قصة زوجة ظلت في بيت أسرتها
    بعد زواجها لمدة تربو على الشهرين
    بعد نزاع على وضعية الدجاج المطبوخ في طبق التقديم قائلة:

    النماذج الواقعية التي يجدر ذكرها في هذا السياق
    أن إحدى الزوجات قامت بإعداد طعام الغداء في الأسبوع الثاني من زواجها
    فقامت بوضع الدجاج على صحن الأرز بطريقة لم تعجب الزوج
    الذي سارع على الفور بافتعال المشاكل وإثارة حمم الخلاف والنزاع بسبب أمر تافه
    لا يكاد يشكل أي أهمية في سياق الحياة الزوجية.



    معجون أسنان كاد يتسبب بالطلاق


    كما تشير إلى قصة أخرى كادت أن تنتهي بالطلاق بين الزوجين
    والسبب في الخلاف (معجون أسنان)!!
    فقد نسيت الزوجة في يوم ما أن تغلق معجون الأسنان بعد استخدامه في الوقت
    الذي أثار هذا الأمر أعصاب الزوج؛ حيث فوجئ بأن المعجون أصبح جافًا نتيجة عدم إغلاقه،
    فوجه سيلاً من الإهانات والانتقادات الجارحة للزوجة ونعتها بأبشع النعوت

    واتهمها بأنها مهملة وغير مؤدبة ولم تتربَّ بطريقة جيدة.




    زوجة أخرى نسيت تغيير الصابونة بعد أن قاربت على الذوبان،
    فإذا بزوجها يصنع من الحبة قبة ويكيل لها قائمة من الاتهامات والشتائم.

    وتحذر جميلة المرزوق من استنزاف الأعصاب وإرهاق النفس في أمور تافهة
    وتدعو إلى الترفع عن سفاسف الأمور وتركها جانبًا
    في الوقت الذي يجدر بكلا الزوجين إيلاء الاهتمام والنقاش
    لأمور هي من صميم الحياة الزوجية وجوهرها كبسط النقاش
    حول حياة الأبناء ومستقبل الحياة الزوجية وكيفية تأمين المستقبل العائلي للأسرة،
    وكيفية تحقيق طموحات الزوجين وتطلعاتهما بشكل أفضل..

    إن التأني قبل إصدار الأحكام والتروي قبل إشعال فتيل الخلاف
    من أجل أمور سخيفة لا تسمن ولا تغني من جوع، أمر ينبغي وضعه في قائمة أولويات الزوجين،
    ومسألة مهمة يجدر بكلا الطرفين، ومشادات قد تنتهي بتدمير الحياة الزوجية وتفكك عراها..


    الكلام الطيب والحوار الهادئ هما أفضل بلسم


    وترى جميلة المرزوق أن
    الكلام الطيب والحوار الهادئ هما أفضل بلسم لمداواة المشكلات
    قبل استفحالها، والدواء الناجع للجروح قبل تفاقمها،
    غذ أن استخدام الكلمة الطيبة يمثل مفتاحًا ناجعًا لإطفاء نيران الغضب،
    وإخماد براكينه قبل أن تتحول إلى بركان ثائر يمكن أن ينتهي بتقويض الحياة الزوجية،
    وتلبيد أجوائها بالضبابية والخلافات الدائمة.




    وتحذر في ختام حديثها من
    المغالاة في الخوض في المشكلات الصغيرة حتى لا تتحول إلى
    قنابل نارية مؤججة تقتل استقرار الزوجين والعمل على محاولة تهدئة الطرف الآخر
    في حال الغضب كبديل عن الانسياق معه في سورة الغضب
    أو الابتعاد عنه في حال غضبه حتى يهدأ
     
    جاري تحميل الصفحة...
  2. رد: صغائر الأمور في الحياة الزوجية

    شكرااااا ع المرور
    تحياتي