قصة رجل رأى نفسه فوق الآخرين مالاً وجمالاً وحلّةً ...

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة محبكم فى الله, بتاريخ ‏6 مارس 2011.

  1. محبكم فى الله

    محبكم فى الله موقوف

    إنضم إلينا في:
    ‏23 سبتمبر 2010
    المشاركات:
    0
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0


    بسم الله الرحمن الرحيم
    قصة رجل رأى نفسه فوق الآخرين مالاً وجمالاً وحلّةً ...
    مشى بين أقرانه مختالاً بشبابه الدافق حيويّة ،
    وجيبه المليء المنتفخ مالاً ، ، ، يجر رداءَه خيَلاءَ ،
    يظن نفسه خيرَ مَن الناس، ونسي وغفَل عن قوله تعالى :
    (( ولا تمْشِ في الأرض مَرَحاً ، إنك لن تخرِق الأرضَ ولن تبلُغ الجبالَ طولاً )) وتناسى أنه مخلوق ضعيف ، أصلُه من طين ،
    ومن سُلالة من ماء مَهين .
    تناسى أنّ أوّله نطفة مَذِرَةٌ ، وآخرَه جيفةٌ قذرةٌ ،
    وتناسى أنّه حين صعّر خدّه للناس غضب الله عليه ،
    لأنه شارك الله في صفتين لا يرضاهما لغيره ،

    وقد أخبرنا الرسول الكريم أن هذا الرجل المتكبر خسف الله به الأرض ،
    فهو يغوصُ في مجاهلها من شِقٍّ إلى شقّ ،
    ومن مَهوىً ضيّق غلى حفرة أعمقَ منها ،
    ينزل فيها مضطرباً مندفعاً ، تصدُر عن حركته أصواتٌ متتابعةٌ إلى يوم القيامة جزاءَ تعاظمه وتكبّره ...
    ثم قال الرسول عليه الصلاة والسلام (إنّ الله أوحى إليّ أنْ تَواضعوا ، حتى لا يبغيَ أحدٌ على أحدٍ ، ولا يفخرَ أحدٌ على أحدٍ .))
    الحديث في صحيح البخاري مجلد 4 جـ 7 باب من جر ثوبه خيلاء

     
    الوسوم:
  2. محبكم فى الله

    محبكم فى الله موقوف

    إنضم إلينا في:
    ‏23 سبتمبر 2010
    المشاركات:
    0
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: قصة رجل رأى نفسه فوق الآخرين مالاً وجمالاً وحلّةً ...

    منورة اختي الكريمة الموضوع
    تحياتي
     
  3. محبكم فى الله

    محبكم فى الله موقوف

    إنضم إلينا في:
    ‏23 سبتمبر 2010
    المشاركات:
    0
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    رد: قصة رجل رأى نفسه فوق الآخرين مالاً وجمالاً وحلّةً ...

    العفو يالغلا
    منورة
     
comments powered by Disqus

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...