1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

تخلصي من منغصاتك اليومية...وتعلمي كيفية ترويض الاخرين..!!!

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة الجوال ب, بتاريخ ‏28 ابريل 2011.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا


  1. [​IMG]
    لهنّ

    – لا يمكن أن نغير من سلوك الأفراد أو طبائعهم لكننا نستطيع أن نغير كيفية النظر لهم والتعامل مع طبائعهم الصعبة, فطبيعة البشر تختلف طبقا لخلفياتهم ونشأتهم والعوامل الوراثية وكيفية استقبالهم للضغوط الداخلية في حياتهم أو إدراكهم للضغوط الخارجية.

    لذلك فإن التعامل مع صعبي الطباع، كما توضح الدكتورة آية ماهر أستاذة الموارد البشرية بالجامعة الأمريكية في حديثها مع صحيفة "الأهرام" المصرية، من المهارات الشخصية التي يجب أن تتوافر لدي الأشخاص المحترفين مهنيا حتى بالتدريب عليها.

    وعلى الإنسان أن يعتاد التأقلم مع مثل هذه الشخصيات الصعبة في العمل بطرق مختلفة مثل ان يقلل بقدر الإمكان التعامل معهم في الأوقات التي يفلت منهم التحكم في سلوكهم أو يحاول وضع حد الحوارات التي تمثل مصدر استفزاز أو غيرة لديهم أو أن يفلسف الأمور مع نفسه فهذه الشخصيات الصعبة تستدعي الشفقة أحيانا لأن سلوكياتهم الظاهرة هذه تعكس أن في باطنها ضغوطا او نقصا ما في حياتهم ينتج عنه سلوك مستفز او نظرات مليئة بالغيرة او عدوانية أو غيرها من السلوكيات التي تشكل مصدر قلق لدينا.

    وتثبت الكثير من الدراسات أن اغلب الاشخاص الذين يتقلدون المناصب القيادية العليا ليسو دائما من المشهود لهم بالكفاءة ولكنهم الذين يمتازون بالذكاء الاجتماعي ومهارات التعامل مع الآخرين والقدرة علي حل مشكلاتهم وهي الأشياء التي تعد من مقومات القيادة في العصر الحديث، وغالبا ما تحتاج المرأة إلي تلك المهارات أكثر من الرجل لأنها كانت تركز دائما علي التفوق المهني لتثبت ذاتها في مجال المنافسة المهنية.

    ولذلك تقدم دكتورة آية ماهر بعض النصائح العامة للتكيف مع الاشخاص صعبي الطباع في العمل, منها:
    [​IMG]
    1 ـ حاولي دائما عدم التشبث بالانطباع الأول للأشخاص الذين نصنفهم علي أنهم أصحاب الطباع الصعبة حتي لا تبني فكرة دائمة عنهم ولكن احكمي علي شخصياتهم وسلوكهم من خلال مواقف متعددة وواضحة وليس من صنع تحليلك أنت بدون أدلة, وتجنبي تبني آراء الآخرين وتعاملي بمنطق الحيادية المطلقة في حكمك علي الآخرين.


    2ـ تعاملي مع زملاء العمل بحسن نية دائما حتي يثبت عكس ذلك وإذا ثبت لك ذلك فلا تنزعجي لأن الانسان مثل الباكدج أو الحزمة به طبائع وسلوك طيبة وكذلك طبائع وسلوكيات سيئة, وحاولي ان تعي أن هذه الطبائع والسلوكيات السيئة تكون نتيجة نقص في حياته.

    3ـ صنفي الاشخاص بعد فترة من التعامل في مواقف مختلفة وتعاملي بقدر فهمك لشخصياتهم, فمثلا إذا كان لديك زميلك مستفزة أو سريعة الغضب أو سليطة اللسان فاحرصي علي التحكم في اعصابك عند التعامل معها لأن ضبط النفس ينم عن ثقتك واعرفي أنك في موقع اقوي لأنك أكثر قدرة علي التحكم في الذات.

    4ـ حاولي دائما كسر أي حواجز بينك وبين الزملاء صعبي الطباع في العمل من خلال الحرص علي التواجد معهم في المناسبات غير الرسمية للعمل لأنها توطد العلاقات وتعطيك رؤية طيبة أو مرحة في شخصياتهم تكتشفيها بعيدا عن جو العمل الذي قد يسوده احيانا التوتر والملل.
    [​IMG]
    5ـ كذلك احرصي علي كسر الجمود عند التعامل مع هؤلاء الأفراد صعبي الطباع باضفاء نوع من الدعابة أو المرح عند التعبير عن رأيك أو تقبل نقدهم وايقني دائما ان دوام الحال من المحال حتي في السلوك الانساني.

    واخيرا لا تنسي انك لا تستطيعين تغيير طبائع أو سلوكيات الاشخاص ولكن تستطيعين التكيف معها فبيدك ان تجعلي مكان عملك طاقة إيجابية تكون مثل الشعلة الذاتية والتحفيز الذاتي لك او العكس, وتذكري أن انجح الاشخاص في العمل وفي الحياة هم الذين تمرسوا علي ترويض الآخرين.

    مهارات الإقناع بالحوار

    لكسب النقاش وإثبات رأيك إن كنت على حق ، ينصحك الخبراء بضرورة اتباع النصائح التالية

    - أول شيء يجب أن تفعليه هو أن تستمعي جيدا لما يقوله الآخر، وخذي ملاحظات عقلية لما يتقاطع مع ما قلته، ثم عبّري بوضوح عن اتفاقك معه.

    - انتظري بصبر قدر الإمكان حتى ينتهي الآخر من حديثه، لو كان يصرخ أو يتحدث بصوت مرتفع لا تردي عليه بالأسلوب ذاته تحت أي ظرف، ولا تطلبي منه أن يهدأ، عندما تتحدثين أخفضي صوتك قليلا وسيفعل هو الشيء نفسه في المقابل، ولو كان ينصت فعلا سيتوقف وينتبه.


    [​IMG]
    - عندما يأتي دورك في الحديث قولي ما تريدين بعد أن تتأكدي أنه يسمعك وينصت الى ما تقولين وبعدها أنهي حديثك ولا تعيديه حتى لو طلب منك ذلك، وقولي إنك تتفهمين شعوره وتأخذين الأمر بجدية. لكن هذا لا يعني أن تصمتي تماما بل لا تعيدي طرح وجهة نظرك مرة أخرى. إذا كان لابد أن تستمري في المحادثة دعيه يتكلم ثم قولي حسنا. في الوقت الملائم أنهي الحديث بملاحظة إيجابية ثم غادري.


    - لو دار بينك وبين زميلك أو مديرك في العمل جدل اختلفتما فيه في الرأي، في نهاية اليوم ودّعيه بكلمة لطيفة ونغمة صوت عادية غير غاضبة. أن تعملي في وسط عدائي أصعب من أن تتظاهري باللطف. إضافة الى ذلك فإن سلوكك هذا يجعل من السهل عليك في اليوم التالي الذهاب الى العمل بمزاج أفضل.

    - أهم نقطة هي أنك يجب أن تتدربي على عدم التبرع بفتح النقاش، وأن تدركي أنه مهما طالت فترة النقاش فإنك لن تقنعي الآخرين بأنهم على خطأ. النقاشات لا تؤدي إلى ذلك غالبا إلا إذا كانت عقلانية ومعتدلة، لكن في الحالات الأخرى تزداد الحدة والتطرف في الرأي.

    - تخلصي من أي عواطف حول الموضوع الذي تناقشينه أولا. فكثير من الأحيان ونحن في ذروة الحوار يتغلب القلب على العقل. ارجعي خطوة الى الوراء وفكري في الموضوع بشكل مجرد وعقلي.

    [​IMG]

    - رتبي الموضوعات ونقاط الخلاف في رأسك أولا، وسواء كنت في موضع الهجوم أو الدفاع فإن ذلك يجعلك تبقين النقاش في مساره، ويعطيك الوقت للسيطرة على الحوار وإدارته.

    - دعّمي كلامك المنطقي بحقائق، ليس المطلوب منك بالطبع إحضار كتاب يؤيد رأيك له حتى يقرأه، لكن افعلي ما في وسعك لإرجاع ما تقولينه لمصدر ما. هذا يعطي ما تقولينه ضمانة للفوز بالنقاش.

    - اعترفي لنفسك عندما تخطئين وحاولي سد هذه الثغرة بشكل منطقي. في بعض الأحيان، حتى إن كان النقاش يستند إلى المنطق فإنه يصل الى نهاية مسدودة، رغم ذلك إن كنت تمسكين بزمام الحوار وتثبتين باستمرار أنك على حق فإنك ستفوزين بالنقاش، وستصبح لك سمعة بأنك تفوزين بالنقاشات باستخدام المنطق.

    - دائما قولي نقاطك بنبرة إيجابية ولا تستخدمي عبارات فيها اتهام مثل «أنت دائما تقول ذلك»، أو «أنا أكره عندما تفعل ذلك». استخدميها فقط عندما تتحدثين عن موقف سيئ فعلا.

    - سوف تتعلمين السيطرة على الحوار عندما تتعلمين السيطرة على نفسك....



     
    جاري تحميل الصفحة...