فضل الذكر والحث عليه

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة محبكم فى الله, بتاريخ ‏7 مايو 2011.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. محبكم فى الله

    محبكم فى الله موقوف

    إنضم إلينا في:
    ‏23 سبتمبر 2010
    المشاركات:
    0
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    فضل الذكر
    ولذكر الله اكبر
    من الكتاب لقوله تعالى

    (فاذكروني أذكركم ) البقرة :152 وقال تعالى ( يا أيها الذين ءامنوا اذكروا الله ذكراً كثيراً [​IMG] وسبحوه بكرة وأصيلاً [​IMG] [سورة الأحزاب:41-42].
    وقال تعالى (والذاكرين الله كثيراً والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرا ًعظيماً [​IMG] [سورة الأحزاب:35].


    ومن اقول النبي عليه الصلاة والسلام

    وقال [​IMG] : ((كلمتان حبيبتان إلى الرحمن خفيفتان على اللسان ، ثقيلتان في الميزان : سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم )) متفق عليه
    وقال [​IMG] : ((ألا أنبئكم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم وخير لكم من إعطاء الذهب والورق ، وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم؟ قالوا : وذلك ما هو يا رسول الله ، قال :. ذكر الله عز وجل )) رواه أحمد .
    وقال [​IMG] : ((من قال : سبحان الله وبحمده غرست له نخلة في الجنة )) رواه الترمذي وحسنه الحاكم وصححه .


    عباد الله :
    ذكر الله تعالى ، منزلة من منازل هذه الدار ، يتزود منها الأتقياء ، ويتجرون فيها ، وإليها دائما يترددون ، الذكر قوت القلوب الذي متى فارقها صارت الأجساد لها قبورا ، وعمارة الديار التي إذا تعطلت عنه صارت دورا بورا ، وهو السلاح الذي يقاتل به قطاع الطريق ، والماء الذي يطفأ به لهب الحريق .
    بالذكر أيها المسلمون ، تُستدفع الآفات ، وتستكشف الكربات ، وتهون به على المصاب الملمات ، زين الله به ألسنة الذاكرين ، كما زين بالنور أبصار الناظرين .
    فاللسان الغافل ، كالعين العمياء ، والأذن الصماء ، واليد الشلاء .

    الذاكر الله ، لا تدنيه مشاعر الرغبة والرهبة من غير الله ، ولا تقلقه أعداد القلة والكثرة ، وتستوي عنده الخلوة والجلوة ، ولا تستخفه مآرب الحياة ودروبها .
    ذكر الله عز وجل ، باب مفتوح بين العبد وبين ربه ، ما لم يغلقه العبد بغفلته


    فأوصيكم أيها الناس ونفسي بتقوى الله عز وجل ، اتقوه في السر والعلن ، اتقوه واعبدوه ، واسجدوا له وافعلوا الخير لعلكم تفلحون .


    سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم
    سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم
    سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم
    سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم
    سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم
     
    الوسوم:
  2. اسلوبي

    اسلوبي Guest

    رد: فضل الذكر والحث عليه

    شكراا وجزاك الله خيراا باذنه تعالى

    تحياتي وتقديري لمجهودك الرائع
     

جاري تحميل الصفحة...