التناصح في الله

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة محبكم فى الله, بتاريخ ‏24 يونيو 2011.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. محبكم فى الله

    محبكم فى الله موقوف

    إنضم إلينا في:
    ‏23 سبتمبر 2010
    المشاركات:
    0
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    0
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    التناصح في الله


    ارتكز هذا الدين منذ البدء على أساس متين وقوام عظيم ألا وهو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لأن هذا المرتكز هو قوام الدنيا والآخرة فالمعروف يصلح الدنيا والآخرة والمنكر يفسدهما، ولا يمكن أن يتحقق الصلاح ويتلاشى الفساد إلا بالنصيحة والتعاون بين العباد على الخير والبر والإحسان، وفي ذلك يقول صلى الله عليه وسلم: (الدين النصيحة ثلاثاً ))، وقد ذكر أهل العلم أن معنى الحديث هو: النصيحة, والنصيحه هي إخلاص المودة، يقولون: نصح العسل. يعني: صفاه وخلصه من الشوائب، والمخلص هو الصافي، والناصح هو المخلص وفي تفسيرهم المفصل لمقصود الحديث ذكر أهل العلم أن النصيحة لله تعالى هي الإيمان به وعبادته، والنصيحة للنبي -صلى الله عليه وسلم- هي تصديقه وإتباعه، وَأَمَّا النَّصِيحَة لِأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ فَمُعَاوَنَتهمْ عَلَى الْحَقّ , وَطَاعَتُهُمْ فِيهِ, وَأَمْرُهُمْ بِهِ, وَتَنْبِيههمْ وَتَذْكِيرهمْ بِرِفْقٍ وَلُطْفٍ, وَإِعْلَامهمْ بِمَا غَفَلُوا عَنْهُ وَلَمْ يَبْلُغهُمْ مِنْ حُقُوق الْمُسْلِمِينَ, وَتَرْك الْخُرُوج عَلَيْهِمْ , وَتَأَلُّف قُلُوب النَّاس لِطَاعَتِهِمْ، وذكر محاسنهم والاعتذار عن مساوئهم، والنصيحة لعامة المسلمين فَإِرْشَادهمْ لِمَصَالِحِهِمْ فِي أخرتهم وَدُنْيَاهُمْ, وَكَفّ الْأَذَى عَنْهُمْ فَيُعَلِّمهُمْ مَا يَجْهَلُونَهُ مِنْ دِينهمْ, وَيُعِينهُمْ عَلَيْهِ بِالْقَوْلِ وَالْفِعْل, وَسِتْر عَوْرَاتهمْ, وَسَدّ خَلَّاتهمْ, وَدَفْع الْمَضَارّ عَنْهُمْ, وَجَلْب الْمَنَافِع لَهُمْ, وَأَمْرهمْ بِالْمَعْرُوفِ وَنَهْيهمْ عَنْ الْمُنْكَر بِرِفْقٍ وَإِخْلَاصٍ, وَالشَّفَقَة عَلَيْهِمْ, وَتَوْقِير كَبِيرهمْ, وَرَحْمَة صَغِيرهمْ, وَتَخَوُّلهمْ بِالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَة, وَتَرْك غِلهِمْ وَحَسَدِهِمْ, وَأَنْ يُحِبَّ لَهُمْ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ مِنْ الْخَيْر, وَيَكْرَه لَهُمْ مَا يَكْرَه لِنَفْسِهِ مِنْ الْمَكْرُوه, وَالذَّبّ عَنْ أَمْوَالهمْ وَأَعْرَاضهمْ, وَغَيْر ذَلِكَ مِنْ أَحْوَالهمْ بِالْقَوْلِ وَالْفِعْل وَتَنْشِيط هَمِّهِمْ إِلَى الطَّاعَات.
    ولا شك أن امتناع أفراد الأمة عن التناصح بينهم وانطواء كل واحد منهم إلى نفسه والانطواء عليها دون أن يهتم كل مسلم بأمر أخيه إنما هو أمر خطير ومصاب جلل لاشك أن له من العواقب الوخيمة ما يؤذن بفساد المجتمع وانهيار منظومته القيميه وتردي أحواله الاجتماعية وبالتالي زعزعه استقراره وبالتالي انهيار كيانه.
    ان في الوخيمة ما يؤذن بفساد المجتمع وانهيار منظومته القيميه وتردي أحواله الاجتماعية وبالتالي زعزعه استقراره وبالتالي انهيار كيانه.
    ان في التناصح بين الناس انتهاء عن إتمام الفساد وزوال الرذائل وفيه انتشار للخير والبر بين الناس ولاشك أن امتناعهم عن التناصح فيما بينهم إيذان بعذاب الله مصداقا لحديث نبينا الكريم الذي يقول: ( إن الناس إذا رأوا المنكر لا يغيرونه أوشك الله أن يعمهم بعقابه ) ففي شيوع ثقافة التناصح وسيلة لتصحيح الأخطاء وتصويب ما اعوج من الأفكار وإيقاظ للضمائر التي وضع الزمن رواسبه عليها حتى صدئت وفيها خير الأمة وخير أفرادها في دنياهم وأخرتهم وفيها صلاح العباد والبلاد وأعمارها ونموها وتقدمها في كافه مجالات الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية
     
    الوسوم:

جاري تحميل الصفحة...