الخاتمة حسنها وسوؤها

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة أمين المكتبة, بتاريخ ‏20 سبتمبر 2011.

  1. {$title}
    إنَّ لخاتمة العبد في هذه الحياة الدنيا شأنٌ عظيم وَخَطْرٌ جليل
    وذلك لأنَّ ما بعدها متوقفٌ عليها، حيث يكون جزاء العبد وعاقبتُه
    بحسب خاتمته حُسْنًا أو سُوءًا،
    كما جاء في الحديث الصحيح:
    «إنما الأعمال الخواتيم» رواه البخاري وغيره
    الكتاب بعنوان
    الخاتمة حسنها وسوؤها

     الخاتمة حسنها وسوؤها

    للتحميل إضغط هنا
    تابعونا لتجدوا ما يسركم
    جزاكم الله خيرا
    {$title}
    {$title}
    إنَّ لخاتمة العبد في هذه الحياة الدنيا شأنٌ عظيم وَخَطْرٌ جليل
    وذلك لأنَّ ما بعدها متوقفٌ عليها، حيث يكون جزاء العبد وعاقبتُه
    بحسب خاتمته حُسْنًا أو سُوءًا،
    كما جاء في الحديث الصحيح:
    «إنما الأعمال الخواتيم» رواه البخاري وغيره
    الكتاب بعنوان
    الخاتمة حسنها وسوؤها

     الخاتمة حسنها وسوؤها

    للتحميل إضغط هنا
    تابعونا لتجدوا ما يسركم
    جزاكم الله خيرا
    {$title}
     

    الملفات المرفقة: Download all post attachments

    #1 أمين المكتبة, ‏20 سبتمبر 2011 في 10:23 صباحاً
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏16 مارس 2017
comments powered by Disqus

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...