تحميل أنشودة ولما قسي قلبي ضاقت مذاهبي للشافعي

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة شادي مان, بتاريخ ‏18 أكتوبر 2011.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. [​IMG]


    -•=»‡«=•--•=»‡«=•-أقدم لكم

    [COLOR=Green]أنشودة ولما قسى قلبي ضاقت مذاهبي
    [/COLOR]

    للشافعي ..

    [COLOR=Purple] للمنشد : محمود السيد[/COLOR]


    ولما قسى قلبي وضاقت مذاهبي **جعلت الرجا مني لعفوك سلما


    تعاظمني ذنبي فلما قرنْته بعفوك **ربي كان عفوك أعظما


    وما زلتَ ذا عفوٍ عن الذنب، لم تزلْ **تجود وتعفو منّةً وتكرما


    اليك اله الخلق ارفع رغبتي ** وان كنتُ ياذا المن والجود مجرما


    فلولاك لم يصمد لإبليس عابد** فكيف وقد أغوى صفيُّك آدما


    فلله در العارف الندب انه **تفيض لفرط الوجد اجفانه دما


    يقيم اذا ما الليل مدّ ظلامه **على نفسه من شدة الخوف مأتما


    فصيحا اذا ما كان في ذكر ربه **وفيما سواه في الورى كان اعجما


    ويذكر اياما مضت من شبابه **وما كان فيها بالجهالة اجرما


    فصار قرين الهم طول نهاره **اخا السهد والنجوى اذا الليل اظلما


    يقول حبيبي انت سُؤلي وبغيتي** كفى بك للراجين سُؤلا ومغنما


    الست الذي غذيتني وهديتني** ولا زلت منانا عليّ ومنعما


    عسى من له الاحسان يغفر زلتي **ويستر اوزاري وما قد تقدما


    تعاظمني ذنبي فأقبلت خاشعا **ولولا الرضى ما كُنتُ يارب مُنعْما


    فإن تعفُ عني تعفُ عن متمرد **ظلوم غشوم لا يزايل مأثما


    فإن تنتقم مني فلست بآيس ** ولو أدخلوا نفسي بجرم جهنما


    وجرمي عظيم من قديم وحادث **وعفوك يأتي العبد اعلى وأجسما


    حوالي فضل الله من كل جانب ** ونور من الرحمن يفترش السما



    واني لآتي الذنب اعرف قدره **واعلم ان الله يعفو ترحما


    وفي القلب إشراق المُحِب بوصله **اذا قارب البشرى وجاز الى الحمى


    حوالي إيناس من الله وحده **يطالعني في ظلمة القبر انجما


    اصون ودادي ان يدنسه الهوى **واحفظ عهد الحب ان يتثلما


    ففي يقظتي شوق وفي غفوتي منى **تلاحق خطوي نشوة وترنما


    ومن يعتصم بالله يسلم من الورى** ومن يرجه هيهات ان يتندما


    من أروع الاناشيد الي اسمعتها

    للتميز عنوان استمتع بالنشيد

    للتحميل & الأستماع

    من هنــــــــــــــــــــــــــااااا



    [​IMG]







     
    الوسوم:
  2. رد: تحميل أنشودة ولما قسي قلبي ضاقت مذاهبي للشافعي

    عاشت الاحبار التي تساقطت من قلمك لكتابة هذه الكلمات الجميلة ننتظر منك المزيد
     

جاري تحميل الصفحة...