1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

صفات السبعين الداخلين الجنة بغير حساب

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة الزاد الاخضر, بتاريخ ‏7 نوفمبر 2011.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. صفات السبعين الفا الذين يدخلون الجنة بدون حساب
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    فضيلة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز – رحمه الله تعالى – : الحمدلله
    والصلاة والسلام على رسول الله ، أما بعد .. السبعين الف بيَّنهم النبي صلى الله عليه وسلم، بأنهم المستقيمون على دين الله، السبعون ألفاً، ومع كل ألف سبعون
    ألفاً. مقدم هذه الأمة المؤمنة، مقدموهم يدخلون الجنة على صورة القمر
    ليلة البدر.


    وهم الذين جاهدوا أنفسهم لله، واستقاموا على دين الله، أينما كانوا في أداء
    الفرائض، وترك المحارم، والمسابقة إلى الخيرات.


    ومن صفاتهم: لا يسترقون ولا يكتوون ولا يتطيرون: لا يسترقون يعني ما
    يطلبون من يرقيهم، ولا يكتوون، وليس معناه تحريم هذا، لا بأس بالاسترقاء
    ولا بأس بالكي عند الحاجة إليهما، ولكن من صفاتهم ترك ذلك والاستغناء
    بالأسباب الأخرى، لا يطلبون من يرقيهم، ما يقول يا فلان ارقني، ولكن إذا دعت

    الحاجة لا بأس، لا يخرجه ذلك إذا دعت الحاجة عن السبعين، ولهذا أمر النبي
    صلى الله عليه وسلم عائشة أن تسترقي في بعض مرضها، وأمر أم أيتام جعفر
    بن أبي طالب أن تسترقي لهم، كما في الحديث الصحيح.


    وهكذا الكي، كوى بعض أصحابه عليه الصلاة والسلام، وقال: ((الشفاء في
    ثلاث، كية نار، أو شرطة محجم أو شربة عسل، وما أحب أن أكتوي، وقال: وأنا
    أنهى أمتي عن الكي)) [1]، فالكي آخر الطب، إذا تيسر الطب الآخر فهو أولى،
    وإذا دعت الحاجة إليه فلا بأس.


     
    جاري تحميل الصفحة...