المقارنة المضيئة

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة الزاد الاخضر, بتاريخ ‏9 نوفمبر 2011.

  1. [ المقارنة المضيئة ]


    لا يستطيع أي إنسان أن يعرف موقعه على خريطة النجاح الدنيوية والأخروية . .

    إلا إذا نظر إلى أقرانه وكلِّ أولئك الذين يعيشون في ظروف قريبة من ظروفه . .

    ونحن في الحقيقة في حاجة إلى نوعين من المقارنة :

    1- مقارنة على صعيد ما وهبنا الله ـ تعالى ـ إياه .

    2- ومقارنة على صعيد كسبنا وجهدنا الشخصي .

    :

    :



    أما على الصعيد الأول ,,

    فقد وجَّهنا ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى أن نقارن أنفسنا بمن هم دوننا . .

    حيث صح عنه أنه قال :

    " انظروا إلى من هو أسفل منكم ، ولا تنظروا إلى من هو فوقكم

    فهو أجدر ، أن لا تزدروا نعمة الله عليكم "


    إذا نظرنا لمن هم دوننا ,,

    في الجمال و الذكاء والحسب والنسب والمال والشكل والقوة البدنية . .

    فإننا سنعرف عظم ما أفاضه الله علينا من خيراته وبركاته . .

    وهذا يدفعنا إلى حمده وشكره والثناء عليه . .


    :

    :



    أما على صعيد الجهد والكسب

    فإن علينا أن ننظر إلى من هم فوقنا . .

    لننظر إلى أولئك الذين يصلون ويصومون ويتصدقون . . أكثر منا !

    ولننظر إلى أهل الإرادات العظيمة والأخلاق الفاضلة كي نقبس منهم ونهتدي بهديهم . .

    إن النظر إلى من هم فوقنا يَقِينا من داء الكبر والغرور . .

    ويجعلنا نتهم أنفسنا ونبحث في تقصيرنا كما أنه يَستَحِثنا على بذل المزيد من الجهد . .


    وما أجمل قول الله ـ جل وعلا

    " وفي ذلك فليتنافس المتنافسون "


    :

    :


    نقلا ً من كتاب


    {$title}


    أنصحكم بإقتناءه . .
     
    آخر تعديل: ‏16 مارس 2017
    الوسوم:
  2. رد: المقارنة المضيئة

     المقارنة المضيئة
     
comments powered by Disqus

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...