1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة مرسي الفر, بتاريخ ‏19 ديسمبر 2011.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنامن يهده فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لاإله إلا الله
    وأشهد أن محمدا عبده ورسوله )(ياأيهاالذين ءامنوا اتقواالله حق تقاته ولاتموتن إلا وأنتم مسلمون)(ياأيها الناس اتقواربكم الذى خلقكم من نفس واحدة وخلق منهازوجهاوبث
    منهمارجالا ونساء واتقواالله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقببا)
    (ياأيهاالذين ءامنواتقواالله وقولوا قولاسديدا. يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم
    ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما)
    فإن أصدق الحديث كتاب الله وأحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر
    الأمورمحدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة فى النار
    بعنوان (إنى أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم)وأرجو من الله العظيم أن ينفعنى وينفعكم بماأسرد عليكم ويدخلناجنته برحمته أما بعد
    كان بالكوفة فتى جميل الوجه. شديد التعبد والإجتهاد . وكان أحد الزهاد فنزل في جوار قوم من النخع . فنظر إلى جارية منهم جميلة . فهويها وهام بها عقله .ونزل بها مثل الذى نزل به. فأرسل يخطبها من أبيها . فأخبره أبوها أنها مسماه لإبن عم لها واشتد عليهما ما يقاسين من ألم الهوى . فأرسلت إليه الجارية : قد بلغني شدة محبتك لي وقداشتد بلائي بك لذلك . مع وجدي بك . فإن شئت زورتك وإن شئت سهلت لك أن تأتيني إلى منزلي . فقال للرسول : لاواحدة من هاتين الخصلتين
    (( إني أخاف إن عصيت ربي عذاب يوم عظيم ))((سورة الزمر :13))
    أخاف نارا لا يخبو سعيرها.... ولا يخمد لهيبا . فلما انصرف الرسول إليها فأبلغها ما قال قالت : وأراه مع هذا ذاهدا يخاف الله تعالى ؟؟ والله ما أحق بهذا من أحد وإن العباد فيه لمشتركون ثم تابت إلى الله عزوجل
    وفى النهاية أحبابي فى الله أرجومنكم أن تعتبرو من هذا الموقف وأن نتعلم منه مخافة الله عز وجل وأن نتخذ الشيطان عدوا كما أخبرنا عنه الله عزوجل والنبى الكريم وأستغفر الله العظيم لى ولكم فإشهد ياحكيم إنى قد بلغت والله شهيد على ما أقول والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأترككم فى رعايتة وحفظه
     

    جاري تحميل الصفحة...