1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

الحكمة من جعل الماء عديم اللون والطعم وارائحة

دليل المسافر العربي قبل السفر

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة فلة1, بتاريخ ‏5 فبراير 2012.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. فلة1

    فلة1 Guest

    هل تسائلت يوما لماذا؟

    الماء

    ليس له لا طعم / لون / رائحه

    ما الحكمه في أن الله جعل الماء الذي نشربه عذبا أي ليس له لون ولا طعم ولا رائحه؟

    لو كان للماء لون لتشكلت كل ألوان الكائنات الحية بلون الماءالذي يشكل معظم مكونات الأحياء

    "وجعلنا من الماء كل شئ حي أفلا يؤمنون" .


    لو كان للماء طعم لأصبحت كل المأكولات من الخضار والفواكه بطعم واحد وهو طعم الماء فكيف يستساغ أكلها

    "يسقى بماء واحد ونفضل بعضها على بعض في الأكل ان في ذلك لآيات لقوم يتفكرون".

    ولو كان للماء رائحته لأصبحت كل المأكولات برائحة واحدة فكيف يستساغ أكلها بعد ذلك؟! .

    لكن حكمة الله في الخلق اقتضت أن يكون الماء الذي نشربه ونسقي به الحيوان والنبات ماءا عذبا أي بلا لون ولا طعم ولا رائحه! فهل نحن أدينا للخالق حق هذه النعمة فقط ؟

    ما الحكمه في أن:

    ماء الأذن مر

    وماء العين مالح

    و ماء الفم عذب؟

    اقتضت رحمه الله أنه .. بأن جعل ماء الأذن مراً في غاية المرارة

    لكي يقتل الحشرات و الأجزاء الصغيرة التي تدخل الحشرات

    و جعل ماء العين مالحاً ليحفظها لأن شحمتها قابله للفساد فكانت ملاحتها صيانة لها


    وجعل ماء الفم عذباً ليدرك طعم الأشياء على ماهي عليه إذ لو كانت على غير هذه الصفه لأحالها إلى غير طبيعتها

    سبحان الله العظيم " خلق الإنسان في أحسن تقويم " ..
     

    جاري تحميل الصفحة...