الزوجة الثانية

الموضوع في 'بوابة العرب المسافرون العامة' بواسطة الزوجة المظلومة, بتاريخ ‏23 يونيو 2012.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. الزوجة المظلومة

    الزوجة المظلومة مسافر

    إنضم إلينا في:
    ‏19 يونيو 2012
    المشاركات:
    15
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    3
    الزوجة الثانية
    القصة الأولىاخواتي عدت لكم بكثير من القصص ارجوا ان تستفيدوا منها وتجدوا بها العبره المنشودة
    .
    اخت لنا أكملت الأربعين من العمر،ملتزمه من فضل الله تعالى تسعى دائمآ لتغير أسلوب حياتها إلى ما يرضي الله، وأصبحت تعمل بالدعوة بشكل كبير وتساهم بمالها مع اهل الدعوة في الداخل والخارج، ولازمت حلق الذكر ودور التحفيظ، وحفظت أجزاء كثيرة من كتاب الله تعالى
    ولله الحمد.
    كانت مطلقة وكانت ترجوا الله ان تتزوج برجل محافظ من اهل الدعوة
    والحمدالله حقق الله لها ما تمنت ورجت
    وتم الزواج من رجل ملتزم ملتحي الكل يشهد له بالدين والاخلاق
    تقول
    وتفاجأت به بعد الزواج
    ، لانه غير عادل بيني وبين زوجته الأولى في المبيت والسفر والمشاوير غير الضرورية رغم التزامه
    هو مصر على الاستمرار على نفس النهج والظلم لي
    فهو يسافر مع زوجته الاولى كل إجازة و لم يسافر معي مطلقاً مع أني طالبته كثيراً بالعدل و رغبتي بالسفر معه
    أما المبيت حدّث ولا حرج
    تقول وهي تبكي حتى المشاوير عندما أطلبها منه يقول لي: خلي سايق هلك يأخذك إلى أي مكان تبينه
    دون السؤال عني والاطمئنان عليه حتى وان خرجت بنصف الليل
    وان اصريت على الخروج معه هو هذا يكون بعد مشاكل وزعل وخناق
    يطلع معي بنص الليل ويتعمد الابتعاد عن اي مكان مزدحم
    اقع مريضه وانا في بيته وبحضنه طول الليل علية حرارة

    مايقول خلني اودي زوجتي الطبيب !!!
    يخرج من عندي لبيته الثاني
    مايرفع التلفون لكي يطمئن عليه او حتى ليسألني هل ذهبت للطبيب او لا ؟؟؟؟
    دائمآ يكرر لي حمدي ربك
    عند اي شكوى منه
    اعده يعدني زواج متعة او زواج مسيار
    حتى اهله لم التقي بهم
    بنهاية شكوتها تقول....
    ليست مشكلتي الآن في العدل أو عدمه، ولكن مشكلتي الحالية التي بدأت أعاني منها هي أن أفكاري تجاه الدين بدأت تتغير، وقناعاتي قد انحدرت إلى حد ما، لا أريد منكم أن تبحثوا مشكلة العدل لأنها لن تُحل بالإضافة إلى أن نفسي قد انغلقت تجاه حقوقي المهدرة، ولا أريدها الآن بعد سنوات الحرمان، فأنا قد ادّخرتها عند الله يوم لا ينفع مال ولا بنون، ولكني أرجوكم أن تخبروني كيف أنقي قلبي وأنظف عقلي تجاه ديني بعد ردة الفعل التي حدثت لي خلال هذه السنوات الخمس،وصدمتي باخلاق رجل الدين فأنا لم أغير أعمالي ولا سلوكياتي بالالتزام، ولكن أفكاري بيني وبين نفسي هي التي تغيرت، وذلك الشغف للعبادة والدعوة والبذل قد خفّت حدتهما، ولم أعد أشعر بتلك المتعة التي وجدتها في الالتزام
    ارجوا من اخواتي بذل النصيحة لها
    مع ذكر رايك الشخصي بهذا الشخص!!!
    وبهذا الزواج!!!
    وما هو موقفك لو كنتي انتي هذة الزوجة ماذا ستكون ردت فعلك؟؟؟؟؟
     
    الوسوم:

جاري تحميل الصفحة...