فنان يضيف الحياة إلى الجدران

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة اميرة بنظرتي, بتاريخ ‏13 فبراير 2012.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا


  1. الفنان مايكل أرون وليامز Michael Aaron Williams صاحب أسلوب فريد من نوعه في فن الرسم على الجدران، حيث يقوم بإضافة بعض القطع الحقيقية على الرسم مثل إضافة بعض الزهور أو الطائرات الورقية أو الألعاب بشتى أنواعها، مما يزيد من واقعية الرسم ويضيف إليه اللمسة الحية ويعطيه عمر افتراضي من الممكن أن ينتهي كما يقول مايكل، ويضيف أيضاً ” أنا أحب أن أعطي القطع التي أقوم بصناعتها بعض الأمل لذلك لا أضيف إليها الصمغ بل ألصقها بالشريط اللاصق لذلك يكون باستطاعة المشاهد أن يدمرها وباستطاعة الامل أن يبقيها “.





    [​IMG]


    [​IMG]



    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]



    [​IMG]



    [​IMG]


    [​IMG]
     
    الوسوم:

  2. الفنان مايكل أرون وليامز Michael Aaron Williams صاحب أسلوب فريد من نوعه في فن الرسم على الجدران، حيث يقوم بإضافة بعض القطع الحقيقية على الرسم مثل إضافة بعض الزهور أو الطائرات الورقية أو الألعاب بشتى أنواعها، مما يزيد من واقعية الرسم ويضيف إليه اللمسة الحية ويعطيه عمر افتراضي من الممكن أن ينتهي كما يقول مايكل، ويضيف أيضاً ” أنا أحب أن أعطي القطع التي أقوم بصناعتها بعض الأمل لذلك لا أضيف إليها الصمغ بل ألصقها بالشريط اللاصق لذلك يكون باستطاعة المشاهد أن يدمرها وباستطاعة الامل أن يبقيها “.





    [​IMG]


    [​IMG]



    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]



    [​IMG]



    [​IMG]


    [​IMG]
     
  3. أنغام الماضى

    أنغام الماضى رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2010
    المشاركات:
    2,256
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    رد: فنان يضيف الحياة إلى الجدران

    تسلمين حياتي
     
  4. أنغام الماضى

    أنغام الماضى رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2010
    المشاركات:
    2,256
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    رد: فنان يضيف الحياة إلى الجدران

    تسلمين حياتي
     

جاري تحميل الصفحة...