1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

آغ’ــرب إسم مسج’ــد في الع’ـآلم ..

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة مدينة مستقبل, بتاريخ ‏11 مارس 2012.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. [size=-0]
    آلـس’ـلـآإم ع’ــليكم ورح’ــمـه الله وبـركـآإته



    مسجد كأنني أكلت
    هل سمع أحد بمثل هذا الاسم الغريب ؟

    هو جامع صغير في منطقة "فاتح" في اسطنبول واسم الجامع باللغة التركية هو " صانكي يدم " أيكأنني أكلت
    ووراء هذا الاسم الغريب قصــة ... وفيها عبرة كبيرة ..
    في كتابه الشيق " روائع من التاريخ العثماني " كتب الأستاذ الفاضل "أورخان محمد علي" . . قصة هذ ا الجامع .. فيقو ل أنه :

    كان يعيش في منطقة "فاتح" شخص ورع اسمه خير الدين أفندي، كان صاحبنا هذا عندما يمشي في السوق ، وتتوق نفسه لشراء فاكهة ، "أو لحم ، أو حلوى ، يقول في نفسه : " صانكي يدم"

    .. يعني كأنني أكلت " أو " افترض أنني أكلت "!! .... ثم يضع ثمن ذلك الطعـام في صندوق له ...... ومضت الأشهر والسنوات . .. وهو يكف نفسه عن لذائذ الأكل ... ويكتفي بما يقيم أوده فقط ، وكانت النقود تزداد في صندوقه شيئا فشيئا ، حتى استطاع بهذا المبلغ القيام ببناء مسجد صغير في محلته ، ولما كان أهل المحلة يعرفون قصة هذا الشخص الورع الفقيــــر، وكيف استطاع أن يبني هذا المسجد , أطلقوا على الجامع اسم جامع : صانكي يدم

    كم من المال سنجمع للفقراء والمحتاجين
    وكم من المشاريع سنشيد في مجتمعنا وفي العالم
    وكم من فقير سنسد جوعه وحاجته
    وكم من القصور سنشيد في منازلنا
    في الجنة إن شاء الله
    وكم من الحرام والشبهات سنتجنب

    لو أننا اتبعنا منهج ذلك الفقير الورع
    وقلنا كلما دعتنا أنفسنا لشهوة زائدة على حاجتنا

    " كأنني أكلت "
    [/size]
     
    جاري تحميل الصفحة...