سرور الدنيا .. أن تقنع بما رُزقت ..

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة مدينة مستقبل, بتاريخ ‏17 ابريل 2012.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. سرور الدنيا .. أن تقنع بما رُزقت ..















    [​IMG]















    سـرور الدنيا أن [ تقنع ] بما رُزقت







    / القناعـه /


    تعرَيفْ القناَعة


    [القَناعْة ] هـيَ الرضْـا بَمْـا قسَمْ اللّه و لَوْ كـاَنْ قليَلاً و هـيَ عـدَمْ
    التطَلعْ إلىْ ماَ فيَ ايَديْ الآخرَينْ و هيَ علاَمْة علَىْ صَدقْ الايَمانْ .






    مراتب القناعة :





    * المَرتبْة الأعَلىْ :
    أنَ يَقتنـْع بالبُـلغْة مَنْ دَنياْه و يَصـرْف نفَسْه عَنْ التَعرْض لَمْا سَواهْ .







    * المَرتبْة الأوَسْط :
    أنَ تنَتهيْ بَه القَناعْة إلَىْ الكَفايْة و يحَذْف الفَضوْل و الزيَادْة .


    * المَرتبْة الأدَنـىْ :
    أنَ تنتَهيْ بَه القَناعْة إلَىْ الوَقوفْ عَلىْ مَا سَنحْ ، فلَا يَكرْه مَا أتاَه وَإنَ كاَنْ كَثيْراً ،
    و لَا يطَلبْ مَا تعَذرْ و إَن كَانَ يسَيراً .





    آثار القناعة :


    1.امَتلْاء القَلبْ بالإَيمْـان بالله سَبحـانْه و تعَـالىْ و الثَقْة بَـه و الرَضْـا
    بمَا قَدر و قَسْم .


    2. الحَياة الطَيبْة .


    3. تحَقيْق شَكر المَنعْم سَبحانْه و تعَالىْ .


    4.الفَلاحْ و البَشرْى لمَن قَنعْ .


    5 . الوَقـايْة مَـنْ الذَنــوْب التَــيْ تفَتــكْ بالَقـلبْ و تَـذهْـب الحَـسـنْات
    كاَلحسْد و الغَيبْة و النَميمْة و الكَذْب .


    6. حَقيقْة الَغنىْ فَيْ القَناعْة .


    7. الَعزْ فَي القَناعْة و الذَلْ فَيْ الطَمعْ .


    8. القَانْع تعَزفْ نفَسْه عَنْ حَطامْ الدَنيْا رغَبةً فيَمْا عَنْد الله .


    9.القَنوْع يحَبْه الله و يَحبْه الناَسْ .


    10. القَناعْة تشَيعْ الألفة و المحَبة بَينْ النَاسْ





    مَنْ الأسَباْب المَؤديْة للَقناعْة :


    1.الاسَتعــانْة باللّـه و الَتوكـلْ عَلـيْــه و التَسـليْـم لقَضـائْه و قَــدرهْ .

    2. قَدرْ الدَنيْا بقَدرْها و إنَزالهْا منَزلتهْا .

    3.جَعلْ الهَمّ للآخرَة و التَنافْس فيَهْا .

    4. النَظـر فـيْ حَـالْ الصَــالحيْـن و زهَــدهْـم و كْفـافهَم و إعَـراضــهْـم عنَ الدَنيْا و مَلذاتْها .


    5. تَأمل أحَوالْ مَنْ هَمْ دوَنكْ .


    6. مَجاهْدة النَفسْ علَى القَناعْة و الكَفافْ .


    7. مَعرفْة نعَم الله تعَالْى و التَفكرْ فيَها .


    8. أنَ يعَلْم أن لبَعْض النعَيْم ترَة و مفَسْدة .


    9.أنَ يعَلــمْ أن فَــيْ القَــناعْــة راحَـة النَفــسْ و سَـلامْة الصَــــدْر واطَمئنْان الَقلبْ .


    10. الدَعـاْء .


    11. تقَويةْ الإيَماْن باَلله تَعالىْ وتَرويْض القَلبْ علَى القَناعْة والَغنْى .


    12. اليَقيْن بأن الَرزْق مكَتوْب و الإنَساْن فَيْ رَحْم أمَه .


    13.تدَبْـــر آيـاَتْ الَقـرآن العَظيـمْ لا سَيـمْـا مَـا تتَحــدْث عَـنْ الَـرزْق والاكتَسْاب .


    14. معَرفة حَكمْة الله تعاَلى فَيْ تَفاوْت الأرَزاقْ والمَراتبْ بيَن العَباْد .


    15.الَعلْم بأَن الرَزْق لا يخَضْع لمَقاييْس البَشرْ مَنْ قَوْة الَذكاْء و كَثرْة
    الحَركةْ و سَعْة المَعارْف .


    16. العلَـمْ بـأنْ عَاقبْة الغنَـى شَـرْ و وَبـاْل عَلْـى صَاحْبـه إذَا لـمَ يكَـنْ
    الاكْتسَاب و الصَرفْ مَنهْ بالَطرْق المَشروعْة .


    17. النظَـر فْــي التَفـاوْت البَسـيْـط بيَن الغَـنيْ و الَفـقيْـر علَـىْ وجَـه




    يقَولْ الرَسْول صَلْى الله علَيهْ و سَلم :



    ( قد أفلـح من أسلم ، ورُزق كفـافًا، وقَنَّعـه اللّه بمـا آتـاه
    )









    [​IMG]

     
    الوسوم:

جاري تحميل الصفحة...