لامبورغيني أفينتادور المعدلة صاروخ جامح 2012





رغم إن تعديل أحدث سيارات لامبورغيني ليس بالمهمة البسيطة، فإن ذلك لم يمنع شركة Prindiville البريطانية من القيام بتلك المهمة بجرأة وحماس شديد لتزداد السيارة تألقاً.


السيارة "Aventador LP700-4" قبل التعديل كانت تحتوي على محرك أسطواني "V12" سعة 6.5 لتر يولد قوة 700 حصان وعزم 690 نيوتن، ويمكنها الانطلاق من سرعة الثبات إلى 100 كم/ساعة في 2.9 ثانية، وسرعتها القصوى 350 كم/ساعة، ما يعني أنها قد تتحول إلى صاروخ منطلق بعد التعديلات.

وقد صنعت الشركة أجزاء أيروديناميكية لكافة جسم السيارة من ألياف الكربون التي تستخدم في صنع الطائرات، مشيرة إلى أن ذلك نجح في تخفيض وزن السيارة بنسبة وصلت إلى 65% مقابل المواد المستخدمة في الأجزاء القديمة من السيارة.

أما ما يخص مقصورة السيارة، فالشركة تترك لمستخدميها حرية الاختيار بين مجموعة واسعة من الجلود وغيرها من أقمشة ومواد تبطين سطح المقصورة والمقاعد، بالإضافة إلى إمكانية وضع حلي مثل مقابض أبواب من الألمونيوم اللامع.

ولتحسين أداء السيارة فقد صممت الشركة نظام عادم من التيتانيوم عالي الجهد أخف 80% من النظام القديم الموجود بالسيارة، مع العمل على إصدار حزم تعديلات خاصة ب وحدة التحكم بالمحرك والمكابح ونظام التعليق ستصبح متاحة في وقت لاحق.

وقد ذكرت "Prindiville" أنها ستصدر المزيد من التفاصيل حول تعديلات السيارة خلال الأسابيع المقبلة.