1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيّاً مَا تَدْعُوا فَلَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة مدينة مستقبل, بتاريخ ‏19 ابريل 2012.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيّاً مَا تَدْعُوا فَلَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى

    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ




    (قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيّاً مَا تَدْعُوا فَلَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى)












    من وصايا لقمان لابنه


    يا بني : ما ندمت على السكوت قط .

    يا بني : اعتــزل الشر يعتزلك ، فإن الشر للشــر خلق ..

    يا بني : عود لسانك : اللهم اغفر لي ، فإن لله ساعات لا يـــرد فيها سائـــلاً .





    يا بني : اتخذ طاعة الله تجارة تأتيك الأربــاح من غير تجـــارة ..

    يا بني : لا تكثر النوم والأكل ، فإن من أكثر منهما جاء يوم القيامة مفلسا من الأعمال الصالحة ..

    []



    يا بني : بئراً شربت منـــه ، لا تــــرمي فيه حجــــــراً ...

    يا بني : عصفور في قدرك خير من ثــــور في قدْر غيرك ...

    يا بني : شئيان إذا حفظتهما لا تبالي بما صنعت بعدهما دينك لمعادك ، ودرهمك لمعاشك .

    []



    يا بني : إنه لا أطيب من القلب واللسان إذا صلحــا ، ولا أخبث منهما إذا فسدا .

    يا بني : لا تركن إلى الدنيا ولا تشغل قلبك بها فإنك لم تخلق لها ..

    يا بني : لا تضحك مع عجب ، ولا تسأل عما لا يعنيــك ..



    [

    يا بني : إنه من يرحم يُرحم ، ومن يصمت يسلم ، ومن يقل الخير يغنم ، ومن لا يملك لسانه يندم ..
    يا بني : زاحم العلماء بركبتيك ، وأنصت لهم بأذنيك ، فإن القلب يحيا بنور العلماء .
    يا بني : مررت على كثير من الأنبياء فاستفدت منهم عدة أشيــــــاء :





    [
    يا بني : إذا كنت في صلاة فاحفــــظ قلبك .
    يا بني :وإذا كنت في مجلس الناس فاحفظ لسانك ..
    يا بني: وإذا كنت في بيوت الناس فاحفظ بصرك ..
    يا بني: وإذا كنت على الطعــام فاحفظ معدتك ..
    يا بني : واثــنــتـــان لا تذكرهمـــا أبدأ : إســـــــــــــاءة الناس إليك --- وإحسانك للناس
     
    جاري تحميل الصفحة...