كم فتح الله

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة عمار العامري, بتاريخ ‏2 مايو 2012.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

حالة الموضوع:
مغلق
  1. بكم فتح الله
    بعض من المتشابهات في القرآن الكريم :
    قال الجليل جل وعلا : {وجاء ربك والملك صفا صفا}.. سورة الفجر الآية 22
    - عن الإمام علي بن موسى الرضا (ع) قال : (إن الله - تعالى - لا يوصف بالمجيء والذهاب، تعالى عن الإنتقال.. إنما يعني بذلك، {وجاء أمر ربك والملك صفا صفا}.. وحاملوا الأمر الإلهي هم محمد وآل محمد (ع).
    قال الجليل جل وعلا : {كل من عليها فان * ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام}.. سورة الرحمن : آية 26 + 27
    قال الجليل جل وعلا : {كل شيء هالك إلا وجهه}.. سورة القصص : آية 88
    - عن أبي الصلت الهروي، قال : يابن رسول الله، فما معنى الخبر الذي رووه (إن ثواب لا إله إلا الله، النظر إلى وجه الله تعالى)؟..
    فقال (ع): (يا أبا الصلت، من وصف الله - تعالى - بوجه كالوجوه، فقد كفر.. ولكن وجه الله - تعالى - أنبياؤه ورسله وحججه - صلوات الله عليهم - هم الذين بهم يتوجه إلى الله - عز وجل - وإلى دينه ومعرفته، وقال الله تعالى : {كل من عليها فان * ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام}، وقال عز وجل : {كل شيء هالك إلا وجهه}.. فالنظر إلى أنبياء الله - تعالى - ورسله وحججه (ع) في درجاتهم ثواب عظيم للمؤمنين يوم القيامة.. وقد قال النبي - صلى الله عليه وآله -: من أبغض أهل بيتي وعترتي، لم يرني ولم أره يوم القيامة.. وقال صلى الله عليه وآله : إن فيكم من لايراني بعد أن يفارقني.
    يا أبا الصلت، إن الله - تبارك وتعالى - لا يوصف بمكان، ولا يدرك بالأبصار، ولا تدركه الأبصار والأوهام.
    إن المستفاد من كلام الإمام الرضا (ع) أن المقصود من وجه الله الأنبياء والرسل والأئمة الطاهرين، الذين بواسطتهم يتعرف الناس على الله - تعالى - ودينه.. قال أحد المعصومين (ع): بنا عرف الله، وبنا عبد الله.. لولانا ما عرف الله، ولولانا ماعبد الله.
    قال الجليل جل وعلا : {فيسخرون منهم سخر الله منهم}.. سورة التوبة آية : 79
    قال الجليل جل وعلا : {الله يستهزى ء بهم}.. سورة البقرة : آية 15
    قال الجليل جل وعلا : {ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين}.. سورة آل عمران : آية 54
    قال الجليل جل وعلا : {إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم}.. سورة النساء : آية 142
    قال الجليل جل وعلا : {وقد مكر الذين من قبلهم فلله المكر جميعا}.. سورة الرعد : آية 42
    - عن الإمام علي بن موسى الرضا (ع) أنه قال : (إن الله - تعالى - لا يسخر ولا يستهزى ء ولا يمكر ولا يخادع، ولكنه - تعالى - يجازيهم جزاء السخرية، وجزاء الإستهزاء، وجزاء المكر والخديعة.. تعالى الله عما يقول الظالمون علوا كبير).
     

    الوسوم:
  2. بكم فتح الله
    بعض من المتشابهات في القرآن الكريم :
    قال الجليل جل وعلا : {وجاء ربك والملك صفا صفا}.. سورة الفجر الآية 22
    - عن الإمام علي بن موسى الرضا (ع) قال : (إن الله - تعالى - لا يوصف بالمجيء والذهاب، تعالى عن الإنتقال.. إنما يعني بذلك، {وجاء أمر ربك والملك صفا صفا}.. وحاملوا الأمر الإلهي هم محمد وآل محمد (ع).
    قال الجليل جل وعلا : {كل من عليها فان * ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام}.. سورة الرحمن : آية 26 + 27
    قال الجليل جل وعلا : {كل شيء هالك إلا وجهه}.. سورة القصص : آية 88
    - عن أبي الصلت الهروي، قال : يابن رسول الله، فما معنى الخبر الذي رووه (إن ثواب لا إله إلا الله، النظر إلى وجه الله تعالى)؟..
    فقال (ع): (يا أبا الصلت، من وصف الله - تعالى - بوجه كالوجوه، فقد كفر.. ولكن وجه الله - تعالى - أنبياؤه ورسله وحججه - صلوات الله عليهم - هم الذين بهم يتوجه إلى الله - عز وجل - وإلى دينه ومعرفته، وقال الله تعالى : {كل من عليها فان * ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام}، وقال عز وجل : {كل شيء هالك إلا وجهه}.. فالنظر إلى أنبياء الله - تعالى - ورسله وحججه (ع) في درجاتهم ثواب عظيم للمؤمنين يوم القيامة.. وقد قال النبي - صلى الله عليه وآله -: من أبغض أهل بيتي وعترتي، لم يرني ولم أره يوم القيامة.. وقال صلى الله عليه وآله : إن فيكم من لايراني بعد أن يفارقني.
    يا أبا الصلت، إن الله - تبارك وتعالى - لا يوصف بمكان، ولا يدرك بالأبصار، ولا تدركه الأبصار والأوهام.
    إن المستفاد من كلام الإمام الرضا (ع) أن المقصود من وجه الله الأنبياء والرسل والأئمة الطاهرين، الذين بواسطتهم يتعرف الناس على الله - تعالى - ودينه.. قال أحد المعصومين (ع): بنا عرف الله، وبنا عبد الله.. لولانا ما عرف الله، ولولانا ماعبد الله.
    قال الجليل جل وعلا : {فيسخرون منهم سخر الله منهم}.. سورة التوبة آية : 79
    قال الجليل جل وعلا : {الله يستهزى ء بهم}.. سورة البقرة : آية 15
    قال الجليل جل وعلا : {ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين}.. سورة آل عمران : آية 54
    قال الجليل جل وعلا : {إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم}.. سورة النساء : آية 142
    قال الجليل جل وعلا : {وقد مكر الذين من قبلهم فلله المكر جميعا}.. سورة الرعد : آية 42
    - عن الإمام علي بن موسى الرضا (ع) أنه قال : (إن الله - تعالى - لا يسخر ولا يستهزى ء ولا يمكر ولا يخادع، ولكنه - تعالى - يجازيهم جزاء السخرية، وجزاء الإستهزاء، وجزاء المكر والخديعة.. تعالى الله عما يقول الظالمون علوا كبير).
     
  3. رد: كم فتح الله

    [​IMG]
     
  4. رد: كم فتح الله

    [​IMG]
     
  5. شهيرة

    شهيرة Guest

    رد: كم فتح الله

    [​IMG]
     
  6. شهيرة

    شهيرة Guest

    رد: كم فتح الله

    [​IMG]
     
حالة الموضوع:
مغلق

جاري تحميل الصفحة...