1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

معلومات عن السياحة في مصر , معلومات اهم المعالم السياحية المصرية , السياحة في مصر

الموضوع في 'بوابة العرب المسافرون العامة' بواسطة باطوق 200, بتاريخ ‏2 مارس 2014.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. معلومات عن السياحة في مصر , معلومات اهم المعالم السياحية المصرية , السياحة في مصر



    تعتبر مصر واحدة من أبرز نقاط الجذب السياحي بين دول العالم نظرالما تتمتع به من كنوز سياحية متعددة الوجوه، ومن أهمها السياحة الثقافية حيثالحضارات القديمة ماثلة للعين، وتنطق بما كانت عليه الأمم التي شيدت تلك الحضاراتمنذ فجر التاريخ.
    والى جوار المنتج السياحي الثقافي القديم فإن تراكمعطاء تلك الحضارات اختزن في تراث انساني فريد تعبر عنه حياة المصريين المتنوعةوالغنية بأنماط مميزة من الطبائع والسلوكيات والعادات جعلت من الانسان المصري نفسه،المجبول بعصارة موروثات حضارية عريقة، نقطة جذب سياحي منفرد.
    ولم تبخلالطبيعة على مصر بعطائها فقد وهبها الله سبحانه وتعالى تميزا في طبيعتها يستهويالأبصار والقلوب، ولا يكتفي الجمال والسحر بمجرد النيل وعاء أبديا يستقر فيه وإنماامتد جمال مصر ليزين ساحليها على البحرين الابيض والأحمر وليغوص عميقا في صعيدهاوينتشر في صحرائها وليصنع ذلك كله العنوان الاشهر.. مصر عبقرية المكان، مصر غنية عنالتعريف.. في التاريخ هي الأشهر.. فرعونيا، يونانيا، رومانيا، عربيا، اسلاميا، وفيالعطاء الانساني .

    وسنبدأ معكم باستعراض بعض
    المعلومات
    العامة عن مصرنا الغالية
    تقع مصر بين خطي العرض 22و 31.5 شمال خط الاستواء وبين خطي الطول 25 و 37 شرقي غرينتش وهي تحتل الركنالشمالي الشرقي لقارة افريقيا وفي قلب العالم العربي بين جناحيه الآسيوي والافريقيوتحدها ليبيا من الغرب والسودان جنوبا، وفلسطين والبحر الابيض المتوسط من الشمالوالبحر الاحمر من الشرق. وطبوغرافية مصر تتكون من أربعة اقسام: الاول الاراضيالزراعية ونهر النيل وهو أهم السمات الطبيعية لمصر، ويذكر هنا قول هيرودوت «مصر هبةالنيل» وهو أطول أنهار العالم ويبلغ «6690» كيلومترا والدلتا تأخذ شكل مثلث رأسه فيالجنوب حيث يتفرع النيل الى فرعيه: دمياط ورشيد شرقا وغربا حيث تتميز الدلتا بخصوبةتربتها. أما القسم الثاني فهو الصحراء الغربية الممتدة من وادي النيل والدلتا حتىالحدود الليبية في الغرب وحتى حدود السودان من الجنوب وتبلغ مساحتها 68 بالمائة منمساحة مصر. والثالث الصحراء الشرقية «شرقي النيل» حتى البحر الأحمر ومساحتها 22 % من مساحة مصر. أما القسم الرابع فهو شبه جزيرة سيناء وتبلغ مساحتها 6% من مساحةمصر.

    وتتمتع مصر بمناخ معتدل بشكل إجمالي ويسود نصفها الشمالي تقريبا المناخ السائد في حوض البحرالابيض المتوسط المتغير تبعا للفصول الأربعة وفي الصحراء الغربية يسود الطقس الجاففلا تزيد نسبة الرطوبة على عشرة بالمائة. ويكون حارا جافا صيفا وباردا ممطرا شتاء.
    قناةالسويس وتعتبر أهم الممرات البحرية في العالم وتربط البحرين الابيض والأحمرلتختصر الطريق التجارية القديمة حول رأس الرجاء الصالح طولها 184كيلومترا بدأ حفرهاعام 1858 وافتتحت 1869 ومن أجلها خاضت مصر ثلاث حروب أعوام 1956 ، 1967 ، 1973
    اما عن مصر تاريخيا فيشهد التاريخ انها ام حاضنة لة
    كم اعجبتني انا الطالب مجرد انسان ( محمد) الذي جمعت هذا البحث مقولة

    ( الانسان يخاف الوقت والزمن والوقت والزمن يرتجفوا ويهابو الاهرمات )

    تاريخ مصر ماثل فيالمعالم الحضارية والأثرية التي مازالت قائمة وتروي فصول تاريخها منذ العهدالفرعوني الأول وفي مقتنيات المتاحف المصرية العديدة التي تسجل تفاصيل دقيقة عنحياة الأمم والشعوب التي عاشت في وادي النيل منذ نحو سبعة آلاف عام وحتى عصرناهذا.
    وربما يجوز القول ان تاريخ مصر يختلف عن تاريخ كثير من الدول التي تسجلتاريخها تبعا لتعاقب الأنظمة السياسية التي حكمتها، في ان تاريخ مصر تسجله حضاراتتعاقبت وخلفت بعد زوالها تراثا استلمه الخلف ليضيف إليه
    وتاريخ مصر تتداخل فيه الرواية الآثارية والتأريخية مع الروايةالدينية. مابين قصة الأسر الفرعونية القديمة وما جاء في الكتب السماوية من قصصالانبياء الكرام الذين عبروا مصر وعاشوا فيها وعلاقات هؤلاء بأهلها القبط وصولا الىبداية التاريخ العربي الاسلامي الذي يعتبر التدشين الفعلي لمصر الحديثة عندما اتخذالفاتح عمرو بن العاص من موقع القاهرة الفسطاط عاصمة لولايته.

    لقد دونتالرواية الدينية تاريخ مصر ولكن باتجاه استلهام العبر والعظات وغرسها لقيم التوحيدوالحق والعدل والدعوة لعبادة الله الواحد ومع بداية الحكم العربي الاسلامي بدأتدوين تاريخ مصر يأخذ سمات التوثيق والترتيب والتفصيل تواترا عن الرواة وتسجيلا فيالكتب الأولى.

     
    جاري تحميل الصفحة...