1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

مواد تجميل ضارة بصحتك احذريها

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة ضوء القمر, بتاريخ ‏21 سبتمبر 2009.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. حذّرت اختصاصية في وزارة الصحة في البحرين من استخدام مجموعة مستحضرات تجميل تُباع في بعض الأسواق ثبت ضررها بسبب احتوائها على مواد سامة.

    وقالت عفيفة بدر رئيسة مجموعة سلامة المواد الاستهلاكية بالوزارة لـ"العربية " إنها لاحظت انتشاراً واسعاً لمجموعة من المستحضرات التي تقبل عليها الفتيات الخليجيات دون معرفتهن المباشرة بضررها.


    [​IMG]


    وتحدثت المسؤولة الصحية التي تحمل شهادة بكالوريوس في الصيدلة، والماجستير في التقنية الحيوية من جامعة الخليج العربي في البحرين عن استخدام ما يسمى بـ"الكحل العربي" التقليدي وهو منتج ثبت احتواؤه على الرصاص.

    وأوضحت "يتكون بعض منتجات هذا الكحل ما بين 20% و80% من وزنها من الرصاص". وتابعت "الجلد يمتص الرصاص ويصل بذلك إلى الدم، ومن المحتمل أن ينتقل هذا الرصاص إلى الرضيع عن طريق الرضاعة نتيجة استخدام الأم للكحل الذي قد يزيد من نسبة الرصاص في دمها".

    ويؤكد أطباء متخصصون أن زيادة نسبة الرصاص في الجسم قد يؤدي إلى الإصابة بالعقم والعمى وشلل الأطراف أو حتى الوفاة.

    ويعتبر الكحل واحداً من أكثر مستحضرات التجميل التي لها ارتباط وثيق بالتراث الشعبي العربي والخليجي بالتحديد، لكن مكونات بعض هذه المنتجات المستوردة من دول مثل باكستان والهند أو المحلية الصنع قد تكون "مغشوشة".

    ودعت "بدر" إلى تقنين استخدام الكحل لتجميل العين، واستخدام البدائل الأخرى التي لا تحتوي على الرصاص.


    الحناء السوداء.. ليست حناء

    كذلك حذرت الاختصاصية من استخدام "الحناء السوداء" التي تباع في الأسواق في علب خاصة والتي تستخدم لتلوين الشعر، مشيرة إلى أن هذا المنتج ليس حناء بل مجموعة من الأصباغ مضافة إلى الحناء وغالباً لا تذكر مكونات هذا المنتج على العلب.

    وقالت "الحناء معتمد للاستخدام كصبغة للشعر فقط لا على الجلد واللون الطبيعي للحنا هو الأحمر البني، أما الحناء السوداء فيحتوي على قطران الفحم (Coal tar) المعروف علمياً باسم (p-pheneylenediamine –PPD)، والتي لا يجب أن تتجاوز ما نسبته 6% كحد أعلى في تركيب أصباغ الشعر".

    وحذرت من استخدام مثل هذا الحناء على الجلد يؤدي للإصابة بالحساسية لدى البعض بحسب ما أشارت دراسات أمريكية وأوروبية معتمدة.


    الوشم.. أحبار طابعات

    كما انتقدت الاختصاصية ميل بعض الفتيات وحتى الشباب الخليجي إلى استخدام الوشم خصوصاً في رسم الحاجبين. وأشارت إلى أنه لا توجد أصباغ معتمدة لاستخدام الوشم. وحذرت من أن بعض الأصباغ تستخدم في أغراض أخرى كأحبار للطابعات.

    وقالت "هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لم تصرح بلون معين من الوشم، وربما تستخدم المحلات مادة
    PPD أو الحبر". وأضافت "استخدام الأصباغ الجلدية قد تمنع الشخص من التبرع بالدم لمدة 12 شهراً، وتتمثل مشكلته في صعوبة إزالته وكلفته العالية وإمكانية الإصابة بالعدوى في حال عدم تعقيم المواد".


    وكانت الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية قد أعلنت في يوليو/تموز الماضي تلوث 9 من عينات لمنتجات كُحل مسوقة محلياً بالرصاص والبكتيريا. وأثبتت الهيئة بعد التحليل تجاوز كمية الرصاص المسموح بها في الكحل بما يفوق 10 أضعاف، إضافة إلى احتواء سبع من عينات التسع على نسبة عالية من البكتيريا بما يزيد على المواصفات المسموح بها
     
    جاري تحميل الصفحة...