السياحة في الغابون

الغابون هي دولة رائعة، تقع وسط إفريقيا، وتعتبر من أجمل وجهات السياحة في افريقيا ، تتمتع بإطلالة خلابة على ساحل المحيط الأطلسي، تتزيّن بمناطق كبيرة من الحدائق الوطنية، كما يزيد من سحرها مساحات واسعة من الغابات الاستوائية التي يتخللها الشلالات الرائعة، والحياة البرية بطبيعتها البكر المُميّزة مع تنوع مذهل للحيوانات والنباتات، والتي تمنح زوّارها فرص لرحلات الاستكشاف، والمغامرة.

كما تمتلك الغابون البحيرات الفريدة، والشواطئ الرائعة بطبيعة ساحرة، مما جعلها وجهة مثالية لعشاق الطبيعة، وتضم الغابون المتاحف التي تروي بين أروقتها الكثير عن تاريخ البلاد، والعديد من الأسواق الشعبية التي تمنحك فرصة للتعرف على الثقافات الخاصة بهذا الشعب الودود، فعند توجهك إلى أحد الأسواق لابُد من حصولك على عملة الغابون وهي الفرنك الوسط إفريقي، ستحظى بعُطلة مثالية في ربوع هذا البلد الثري بسحر طبيعته.

اجمل مواسم السياحة في الغابون

يسود دولة الغابون المناخ الاستوائي الحار الرطب، مع ارتفاع درجات الحرارة على مدار السنة، وهطول الأمطار بشكل شبه يومي، يبلغ متوسط درجات الحرارة في الغابون خلال فترة النهار لتتراوح ما بين 26، و30 درجة مئوية، ومتوسط درجات الحرارة ليلًا وتتراوح ما بين 22، و24 درجة مئوية، ويُعد أفضل توقيت الزيارة في شهور يونيو، يوليو، وأغسطس، حيث يسود البلاد الأجواء المُعتدلة بعيدًا عن الأمطار، وينقسم العام في الغابون إلى موسمين أساسيين، موسم الجفاف القصير، وموسم الأمطار الطويل، أما عن فصول السنة الأربع فتكون كالتالي:

يبدأ فصل الخريف من سبتمبر إلى نوفمبر، يتميّز بأجوائه الدافئة، وسقوط الأمطار، مما يجعله وقتًا طيبًا لأولئك الباحثين عن ميزانية منخفضة لرحلتهم.

فصل الشتاء يأتي في شهر يونيو، ويستمر حتى شهر أغسطس، تتميّز أشهر منتصف العام بطقس مريح، وتعتبر هذه الفترة هي ذروّة الموسم السياحي للبلاد، وهو موسم الجفاف الوحيد في الغابون.

الربيع من سبتمبر إلى نوفمبر، وتسود البلاد الأجواء الرطبة مع تساقط للأمطار بكمية كبيرة، وتكون درجات الحرارة 28 درجة مئوية.

أما فصل الصيف فيبدأ من ديسمبر إلى فبراير وهو وقت تساقط الثلوج في البلاد، ومن أمتع الأوقات لمُحبي المُغامرات والتزلج.

المدة التي تستطيع البقاء بها في الغابون

للحصول على تأشيرة الدخول إلى الغابون يجب التأكد أولًا من أن جواز السفر الخاص بك ساري لمدة لا تقل عن ستة أشهر، وهُناك طريقتين، الطريقة الأولي هي الحصول على تأشيرة الغابون عبر الموقع الرسمي للبلاد على الإنترنت لاستخراج تأشيرة إلكترونية، وفي هذه الحالة لا يجوز الدخول إلى الغابون إلا من مطار العاصمة، كما يمُكنك استخراجها عن طريق الخطوات المعتادة من خلال توجهك إلى أقرب سفارة أو قنصلية للغابون في بلادكم، والمدة التي يمكنك البقاء بها في الغابون هي ثلاثة أشهر مُقابل 70 يورو، أما مدة ستة أشهر مقابل 185 يورو.

السياحة في مدينة ليبرفيل

ليبرفيل عاصمة الغابون البرّاقة، وواحدة من أجمل المدن السياحية بها، تتمتع بإطلالة خلابة على ساحل وسط إفريقيا، يحتوي شارعها المواجه للبحر على حدائق ومنحوتات، يعرض المتحف الوطني للفنون والحرف التقليدية مثل الأقنعة والتحف الخشبية المنحوته التي تشتهر بها البلاد، يعود القصر الرئاسي الضخم إلى السبعينيات، وبجولتك في سوق مونت بوا المفتوح ستجد مجموعة واسعة من السلعة، بداية من الأدوات المنزلية، المنتجات المحلية، ووصولًا إلى الطب التقليدي.

في أقصي شرق ليبرفيل تشتهر كنيسة القديس ميشيل بأعمدتها الخشبية الطويلة ذات النقوش الزخرفية المحنوتة بدقة تُبهر العيون، يحتفظ مشتل سيبانج بالعديد من الأشجار الأصلية في البلاد، إلى الجنوب في شبه جزيرة مغطاة بالغابات عند مصب الغابون، كما تعتبر حديقة بونغارا الوطنية أرضًا خصبة للسلاحف جلدية الظهر، وتوفر نقاطًا مُميّزة لمشاهدة الحيتان الحدباء، عند طرف شبه جزيرة قريبة يظهر منتجع بوينت دينيس الذي يشتهر بشواطئه الرائعة، إلى الشمال من ليبرفيل استكشف منتزه أكاندا الوطني الذي يمتلك غابات المانغروف وشواطئ المد والجزر، والتي تعتبر موقعًا مهم لمشاهدة الطيور المهاجرة والدلافين.

المدة المقترحة لزيارة الاماكن السياحية في الغابون بمدينة ليبرفيل هي يومان.

عاصمة الغابون

السياحة في مدينة بورت جنتيل

مدينة بورت جنتيل هي الميناء البحري للبلاد، ومن أهم مدن السياحة في الغابون ، ثاني أكبر مدينة في الغابون، كما تعتبر مركز لصناعة النفط، في شبه جزيرة كيب لوبي، ولديها ميناء محمي وشواطئ خلابة، وتعتبر كنيسة سانت لويس التي تم إنشائها في 1927 ميلاديًا من أهم معالم المدينة، وعند أطراف شبه الجزيرة توجد منارة كيب لوبيز التي تعود إلى القرن العشرين، وفي جنوب بورت جنتيل يشتهر نهر الأوغووي بالعديد من أنواع الأسماك.

داخل منطقة وسط المدينة بين شارع سافورنان دي برازافيل وشاطئ البحر يوجد الفنادق، البنوك، والمراكز التجارية، كما يمكنك زيارة حديقة الحيوانات، الشواطئ، ملاعب الغولف، بجانب الحياة البرية المذهلة، حيث تمنحك هذه المدينة فرصة مثالية لأخذ استراحة من الروتين، والاستمتاع بعطلة مليئة بالمرح، في تلك الوجهة المثالية لقضاء عطلة لا تُنسى.

المدة المقترحة لزيارة الاماكن السياحية في الغابون بمدينة بورت جنتيل هي يوم واحد.

عملة الغابون

السياحة في مدينة فرانسفيل

هي واحدة من أكبر أربع مدن في الغابون، تقع على نهر مباسا مما يمنحها إطلالة مُميّزة، تشمل معالم المدينة كنيسة سانت هيلير التي بُنيت عام 1899 ميلاديًا، تمثال كبير للرئيس عمر بونغو، ومعهد رئيسي للبحوث الطبية، تضم المدينة أيضًا على ملعب للغولف، في حين مطارها على بُعد 20 كم غربًا في مفيني.

هُناك سوق المدينة الذي يُمكنك شراء العديد من المستلزمات، مثل الملابس، الفواكه، والإلكترونيات، وغيرهم، ومما يزيد من جمال هذه المدينة وجود الشلالات، ويُعد بوبارا من أشهر الشلالات بها، يمكنك الحصول على الراحة والاستجمام من خلال شواطئها الخلابة.

المدة المقترحة لزيارة الاماكن السياحية في الغابون بمدينة فرانسفيل هي يوم واحد.

دولة الغابون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.