العبادات والفرق بين شرعيها وبدعيها: لفضيلة الشيخ أبي عبد الله محمد سعيد رسلان

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة المتميز, بتاريخ ‏31 يوليو 2009.

  1. بسم الله الرحمن الرحيم

    العبادات والفرق بين شرعيها وبدعيها

    {$title}

    نبذة مختصرة عن المحاضرة : ​
    قال شيخ الإسلام - رحمه الله تعالى - في ((مجموع الفتاوى)): فَإِنَّ هَذَا بَابٌ كَثُرَ فِيهِ الِاضْطِرَابُ كَمَا كَثُرَ فِي بَابِ الْحَلَالِ وَالْحَرَامِ, فَإِنَّ أَقْوَامًا اسْتَحَلُّوا بَعْضَ مَا حَرَّمَهُ اللَّهُ, وَأَقْوَامًا حَرَّمُوا بَعْضَ مَا أَحَلَّ اللَّهُ تَعَالَى, وَكَذَلِكَ أَقْوَامًا أَحْدَثُوا عِبَادَاتٍ لَمْ يُشَرِّعْهَا اللَّهُ - بَلْ نَهَى عَنْهَا -. وأَصْلُ الدِّينِ: أَنَّ الْحَلَالَ مَا أَحَلَّهُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ, وَالْحَرَامَ مَا حَرَّمَهُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ, وَالدِّينَ مَا شَرَعَهُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ؛ لَيْسَ لِأَحَدِ أَنْ يَخْرُجَ عَنْ الصِّرَاطِ الْمُسْتَقِيمِ الَّذِي بَعَثَ اللَّهُ بِهِ رَسُولَهُ صَلَّى اللهُ عليهِ وَعَلَى آلِهِ وَسلَّمَ.
    ( المادة متوفرة صوتيًا rm & mp3 ومرئيًا wmv )

     

    الوسوم:
comments powered by Disqus

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...