في غزة: الكوابيس تتحقق لا الأحلام