باريس تدين دمشق وواشنطن تدرس التسليح