حديقة باكو الوطنية أقدم حديقة وطنية بسراواك ( معالم ماليزيا السياحيه 2014)

الموضوع في 'بوابة السفر إلى ماليزيا' بواسطة alyaa, بتاريخ ‏9 مارس 2014.

  1. alyaa

    alyaa مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2012
    المشاركات:
    7,687
    الإعجابات المتلقاة:
    10
    نقاط الجائزة:
    38
    الإقامة:
    malaysia



    حديقة باكو الوطنية أقدم حديقة وطنية بسراواك ( معالم ماليزيا السياحيه 2014)



     حديقة باكو الوطنية أقدم حديقة وطنية بسراواك ( معالم ماليزيا السياحيه 2014)







    ومن أهم ما يميز الحديقة التجاويف الصخرية المنحوتة والمنعزلة، والرؤوس الصخرية الصلدة إلى جانب المنحدرات الوعرة الرائعة التي تطل على بحر الصين الجنوبي.

    تكونت الأقواس والتكوينات البحرية بفعل رذاذ البحر وحركة الأمواج والرياح أسفل المنحدرات، بعضها يشرأب برأسه فوق الأمواج مثل رؤوس الأفاعي العملاقة.

    وتأخذ كتل الأحجار الرملية الجذابة اللون الوردي كما توجد كتل صلبة على المنحدرات. وبالداخل تتساقط شلالات المياه إلى أسفل في برك من المياه المتجددة في غابة هادئة تشدو بهمس الطبيعة.

    وتضم الحديقة نخبة من شتى أنواع النباتات والمساحات الخضراء الساحرة مما يجعلها واحدة من أعظم الحدائق جذبًا للسياح، بل إنك تحظى فيها بمشاهدة كافة أنواع النباتات الخضراء الموجودة بين أدغال بورنيو.








     حديقة باكو الوطنية أقدم حديقة وطنية بسراواك ( معالم ماليزيا السياحيه 2014)


     حديقة باكو الوطنية أقدم حديقة وطنية بسراواك ( معالم ماليزيا السياحيه 2014)


     حديقة باكو الوطنية أقدم حديقة وطنية بسراواك ( معالم ماليزيا السياحيه 2014)


     حديقة باكو الوطنية أقدم حديقة وطنية بسراواك ( معالم ماليزيا السياحيه 2014)



    يرجع تأسيس حديقة باكو الوطنية إلى عام 1957 وهي بذلك تعد أقدم حديقة وطنية بسراواك وتصل مساحتها إلى 27 كيلو مترًا مربعًا وتبعد عن كوتشنج بحوالي 37 كيلو مترًا. وتشتهر هذه الحديقة بمناظرها الطبيعية الخلابة ومواطنها الطبيعية الرائعة ونباتاتها وحياتها البرية الفاتنة. وتعتبر باكو كذلك موطنًا لما يقرب من 275 نوعًا من قردة الململة النادرة ذات الأنوف الطويلة التي لن تراها إلا في أدغال بورنيو. ومن أفضل الأوقات لمشاهدة الحياة البرية في باكو هي بعد شروق الشمس وقبل حلول الظلام بوقت قليل عندما تكون الحيوانات في أوج نشاطها. وتعتبر الحديقة مكانًا رائعًا لمشاهدة الطيور إذ تم تسجيل أكثر من 150 نوعًا من الطيور فيها. وتضم الحديقة شبكة شاملة من الممرات الخضراء تتألف من 16 ممرًا ذات ألوان مختلفة؛ لتجد فيها باقة متنوعة من أماكن المشي والتنزه التي يمكنك المفاضلة بينها. وهي الكعبة المثلى لعشاق المغامرة ففيها تحظى بفرصة التجول بين الأدغال طوال اليوم أو نصب الخيم في لياليها. أما محبي الاسترخاء فسيحظوا أيضًا بفرصة التجول بين أدغالها لينعموا بالراحة
     

مشاركة هذه الصفحة