1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

سبحان الله ... بديع خلق الله في النمل

دليل المسافر العربي قبل السفر

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة نور الدين, بتاريخ ‏28 أغسطس 2009.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. سبحان الله ... بديع خلق الله في النمل

    حديث النمل:أثبت العلماء بعد دراسة طويلة لعالم النمل أن النمل من أكثر الحشرات تنظيماً، ولديه وسائل للتواصل عن بعد، وذلك من خلال إفراز مواد خاصة تنتشر رائحتها في كل اتجاه، وتميزها بقية النملات وتفهمها، ولذلك فقد حدثنا القرآن عن حقيقة علمية لم يكن أحد ليقتنع بها حتى زمن قريب، وهي حقيقة التواصل والكلام في عالم النمل.

    النملة هي التي تنبه من الخطر

    سبحان الله! من الحقائق العلمية المؤكدة والتي لم يكن لأحد علم بها زمن نزول القرآن أن النملات المؤنثة هي التي تتولى الدفاع عن المستعمرة وحمايتها من أي خطر مفاجئ ، وذلك بإصدار إشارات لبقية أفراد المستعمرة ليتنبهوا إلى الخطر القادم. وهذا ما حدثنا عنه القرآن بقول الحق تبارك وتعالى: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَة ٌيَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ)[النمل: 18]. وتأمل معي كيف جاء التحذير على لسان (نملة) مؤنثة، فمن كان يعلم أن النملة المؤنثة هي التي تتولى الدفاع عن المستعمرة في ذلك الزمن؟


    أثبت العلماء أن النمل يتكلم بلغته الخاصة، وأثبت كذلك أن النملة المؤنثة هي التي تقوم بالتنبيه لأي خط قادم، وليس للذكور أي دور في ذلك، ولذلك جاءت صيغة الخطاب في القرآن على لسان (نملة): (قالت نملة يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم).

    قبل أعوام .... اجتمع مجموعة من علماء الكفّار في سبيل البحث عن خطأ في كتاب الله تعالى ..

    حتى تثبت حجتهم بأن... الدين الإسلامي دين لا صحة فيه وبدأوا يقّلبون المصحف الشريف ..

    و يدرسون آياته حتى وصلوا إلى الآية الكريمة ..

    حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (18) سورة النمــل ..

    أو بالأحرى عند لفظ ( يَحْطِمَنَّكُمْ) !!

    وهنا اعترتهم الغبطة والسرور فها قد وجدوا ... في نظرهم ..

    ما يسيء للإسلام فقالوا: بأن كلمة (يَحْطِمَنَّكُمْ) جاءت من التحطيم والتهشيم والتكسير ..

    فكيف يكون لنملة أن تتحطم ...!!؟

    فهي ليست من مادة قابلة للتحطم إذاً... فالكلمة لم تأتَ في موضعها هكذا قالوا ..

    مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا (5) سورة الكهف ..

    وبدءوا ينشرون اكتشافهم الذي اعتبروه عظيماَ .. و لم يجدوا ولو رداً واحداً على لسان رجل مسلم ..

    وبعد... أعوام مضت من اكتشافهم ظهر عالم أسترالي ..

    أجرى بحوثاً طويلة على تلك المخلوقة الضعيفة .. ليجد ما لا يتوقعه إنسان على وجه الأرض..

    لقد وجد أن النملة تحتوي على نسبة كبيرة قيمتها من مادة الزجاج...!!!

    بذلك ورد اللفظ المناسب في مكانه المناسب وعلى إثر هذا أعلن العالم الأسترالي إسلامه ..

    ***النملة تتحطم!

    في زمن نزول القرآن لم يكن لأحد قدرة على دراسة تركيب جسم النملة أو معرفة أي معلومات عنه، ولكن وبعد دراسات كثيرة تأكد العلماء أن للنمل هيكل عظمي خارجي صلب جداً يسمى exoskeletonب ولذلك فإن النملة لدى تعرضها لأي ضغط فإنها تتحطم، ولذلك قال تعالى على لسان النملة (لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ) وبالتالي فإن كلمة (يَحْطِمَنَّكُمْ)دقيقة جداً من الناحية العلمية، فسبحان الله!

    اكتشف العلماء أن جسم النملة مغلف بغلاف صلب جداً قابل للتحطم، أي ليس له مرونة تجعله ينحني مثلاً، بل يتكسر كالزجاج، ولذلك جاء البيان الإلهي ليتحدث عن هذه الحقيقة بكلمة (يحطمنكم)، أليست هذه معجزة قرآنية؟

    فسبحان الله العزيز الحكيم حيث قال : (( أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ ))(14)سورة الملك ..

    حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (18) سورة النمــل ..

    أو بالأحرى عند لفظ ( يَحْطِمَنَّكُمْ) !!

    وهنا اعترتهم الغبطة والسرور فها قد وجدوا ... في نظرهم ..

    ما يسيء للإسلام فقالوا: بأن كلمة (يَحْطِمَنَّكُمْ) جاءت من التحطيم والتهشيم والتكسير ..

    فكيف يكون لنملة أن تتحطم ...!!؟

    فهي ليست من مادة قابلة للتحطم إذاً... فالكلمة لم تأتَ في موضعها هكذا قالوا ..

    مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا (5) سورة الكهف ..

    وبدءوا ينشرون اكتشافهم الذي اعتبروه عظيماَ .. و لم يجدوا ولو رداً واحداً على لسان رجل مسلم ..

    وبعد... أعوام مضت من اكتشافهم ظهر عالم أسترالي ..

    أجرى بحوثاً طويلة على تلك المخلوقة الضعيفة .. ليجد ما لا يتوقعه إنسان على وجه الأرض..

    لقد وجد أن النملة تحتوي على نسبة كبيرة قيمتها من مادة الزجاج...!!!

    بذلك ورد اللفظ المناسب في مكانه المناسب وعلى إثر هذا أعلن العالم الأسترالي إسلامه ..

    فسبحان الله العزيز الحكيم حيث قال : (( أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ ))(14)سورة الملك ..

    وهذي صورة النملة مكبرة وهذي صورة النملة مكبرة حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (18) سورة النمــل ..

    أو بالأحرى عند لفظ ( يَحْطِمَنَّكُمْ) !!

    وهنا اعترتهم الغبطة والسرور فها قد وجدوا ... في نظرهم ..

    ما يسيء للإسلام فقالوا: بأن كلمة (يَحْطِمَنَّكُمْ) جاءت من التحطيم والتهشيم والتكسير ..

    فكيف يكون لنملة أن تتحطم ...!!؟

    فهي ليست من مادة قابلة للتحطم إذاً... فالكلمة لم تأتَ في موضعها هكذا قالوا ..
    مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا (5) سورة الكهف ..
    وبدءوا ينشرون اكتشافهم الذي اعتبروه عظيماَ .. و لم يجدوا ولو رداً واحداً على لسان رجل مسلم ..
    وبعد... أعوام مضت من اكتشافهم ظهر عالم أسترالي ..
    أجرى بحوثاً طويلة على تلك المخلوقة الضعيفة .. ليجد ما لا يتوقعه إنسان على وجه الأرض..
    لقد وجد أن النملة تحتوي على نسبة كبيرة قيمتها من مادة الزجاج...!!!
    بذلك ورد اللفظ المناسب في مكانه المناسب وعلى إثر هذا أعلن العالم الأسترالي إسلامه ..

    فسبحان الله العزيز الحكيم حيث قال : (( أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ ))(14)سورة الملك ..

    وهذي صورة النملة مكبرة
    {$title}

    ملاحظة :الهيكل العظمي للنملة يكون خارجها، أي أننا عندما ننظر إلى النملة ..

    نرى هيكلها العظمي على عكس بقية الكائنات حيث أن لحومها المكسوة بجلودها أولاً .. والعظام تتحطم.

    ***من لطائف القرآن العددية

    على الرغم من أن للنمل أكثر من 11 ألف نوع مختلف، فإنها جميعاً لها ثلاثة أنواع فقط وهي:

    1- الملكات.

    2- النملات العاملات.

    3- النمل المذكر.

    والعجيب أن النمل ورد في القرآن ثلاث مرات فقط بعدد أنواع النمل ، وفي الآية ذاتها: (حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْل ُادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ)[النمل: 18].
     

    جاري تحميل الصفحة...