صور منتجع كران مونتانا

الموضوع في 'بوابة السفر الى سويسرا Switzerland' بواسطة alyaa, بتاريخ ‏6 نوفمبر 2014.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. alyaa

    alyaa مراقبة عامة

    7,692
    6
    Dislikes Received:
    0
    36
    ‏16 يونيو 2012
    malaysia

    صور منتجع كران مونتانا

    مهما كانت وسيلة سفرك بالطائرة أو السيارة أو القطار فموقع منتجع كران مونتانا في قلب منطقة الألب وعلى مفترق الطرق الرئيسية يجعل الوصول إليها سهلا. ويبعد مطار جينيف الدولي نحو 180 كيلومترا فقط عن كران مونتانا، ويستغرق القطار نحو ساعتين حتى محطة «Sierre» ومنها نحو 20 دقيقة بالسيارة حتى الوصول إلى المنتجع، وكذلك من مطار زيوريخ الدولي الذي يبعد نحو 300 كيلومتر عن كران مونتانا، أما مطار «Sion» الإقليمي فلا يبعد عنها سوى 30 كيلومترا، وكذلك الحال مع إنترلاكن ومونترو وزرمات ولوسيرن وشامونيه وميلانو في إيطاليا، فلا يتطلب الأمر سوى ساعتين تقريبا لتصل إلى أي منها.



    [​IMG]
    يبدو المكان هنا وكأن الطبيعة قد شكلته وهيأته ليكون المكان الأمثل لقضاء إجازاتكم، وقد بدأ ازدهار هذا المنتجع السياحي، الواقع على ارتفاع 1500 متر فوق مستوى سطح البحر، منذ ما يقارب 100 سنة، وهو الآن يقدم لساكنيه وزائريه أعلى مستوى من الخدمات التي يمكن أن تقدمها المدن الصغيرة، بالإضافة إلى أتاحته الفرصة لهم – بفضل موقعه – لكي يهربوا من زحام وضوضاء المدن إلى هدوء الطبيعة وجمالها في المناطق المحيطة به، حيث الجبال الشاهقة والمدرجات الجبلية ذات جداول المياه العذبة ومزارع العنب.​
    كران مونتانا، ذلك المنتجع الجبلي الصغير الذي يقع في إقليم «Valais» يتميز بتنوع مدهش في طبيعته ومناخه رغم كونه واديا منعزلا في قلب منطقة جبال الألب، ويقع المنتجع فوق هضبة مرتفعة، تحيط به مجموعة من البحيرات الصغيرة، وهي المنطقة المشمسة طوال أيام السنة.​
    [​IMG]
    ندعوكم بكل حب واعتزاز لزيارة منطقتنا الجميلة التي تتمتع بجو ومذاق البحر المتوسط، وتمتد من الوادي حيث يمر نهر الرون وحتى مناطق تساقط الثلوج المهيبة طوال العام. وبمجرد السير في شوارع كران مونتانا والتسوق في محلاتها ومتاجرها ذات العلامات التجارية العالمية والاسترخاء على أحد مقاعد مقاهيها تشعر بالسعادة والرضا عن النفس، ودخول أحد مطاعمها والاستمتاع بما تقدمه من أشهى الأطباق السويسرية واللبنانية والعالمية يؤكد هذا الكلام. ويضم المنتجع كل وسائل الراحة والترفيه المتوفرة في جميع المدن السويسرية.​
    تتميز منطقة كران مونتانا وما حولها بثراء ثقافي وتاريخي كبير، سواءً في الفن الحديث أو آثار الأجداد، فعلى سبيل المثال تجتذب اللوحات الفنية الرائعة التي تعرض في غاليري «كارولين دوشامبي» الكثير من عشاق الفن وكذلك الكثير من المشترين في شارع «Rue du Prado» الشهير، وعلى مسافة منه تبيع محلات «تورنابوني آرتي» قطعا فنية مثل التي تجدها في المعارض المرموقة في باريس وميلانو. ولدى كران مونتانا مخزون تاريخي غاية في الثراء، ليس فقط في مائة عام من السياحة، ولكن أيضا في تاريخ كبير يمتد في عمق الزمن.​
    [​IMG]
    ومن مميزات الوجود في المدن الصغيرة أن هناك عددا غير نهائي من الأنشطة للاختيار من بينها، سواءً كنت بمفردك أو مع عائلتك أو ضمن مجموعة من الأفراد أو العائلات، أما ميزة الوجود في المناطق الجبلية فهي إمكانية ممارسة جميع أنواع الرياضات، وميزة الوجود في كران مونتانا هي القدرة على الاستفادة القصوى من المدينة والمناطق الطبيعية المحيطة بها، وذلك بممارسة الأنشطة في الهواء الطلق وأنشطة الأماكن المعلقة مثل رياضة رمي السهام ورياضة البولينغ والاشتراك في نادي البريدج ولعب الشطرنج والذهاب إلى السينما وصيد السمك وركوب الخيل وممارسة رياضة المينى غولف والاسكواش والتنس.​
    يتوفر في كران مونتانا مجموعة من برامج المشي صممت لتشبع رغبات الجميع من الهواة والرياضيين المدربين والعائلات التي تسير بإيقاع يناسب الأطفال الصغار، وتشترك جميع البرامج والمسارات في شيء واحد هو المناظر الطبيعية الخلابة التي تبهر الأبصار، والشمس دائمة السطوع. ومن أشهر هذه المسارات الجبلية ذلك الطريق الرائع الذي يصل منتجع كران مونتانا بمنتجع المياه الحارة المجاورة المعروف باسم «lukerbad»، وتصل مدة رحلة المشي عبر هذا المسار نحو 5 ساعات في جو جبلي منعش بين أجمل المناظر الطبيعية.​
    لا يمر يوم هنا في كران مونتانا دون ترفيه، فأجندة الأحداث والفعاليات في هذا المنتجع مثل قبعة الساحر، دائما مليئة بالمفاجآت، وسوف تجد في فترة إجازتك التي تقضيها هنا، أيا كان الوقت من العام، أن هناك دائما أحداثا متنوعة، فمثلا ستجد في يوم عروضا فنية يقدمها فنانو الشوارع، وفي يوم ثانٍ عرضا كبيرا أو مسابقة ما تذاع تلفزيونيا على العالم، أو عروضا ترفيهية كل يوم في حديقة الملاهي «Fun Park Bibi».​
    [​IMG]
    هنا في كران مونتانا يمكنك المساهمة في الحدث أو الاكتفاء بالمشاهدة، الاستمتاع فقط أو بذل بعض الجهد، حسب رغبتك. إن أجندة الأحداث هنا تعني أنك تستطيع أن تملأ أوقات فراغك بأكثر الطرق راحة وسهولة.​
    كران مونتانا مناسبة للصغار والكبار، فالصغار يمكنهم استكشاف المدينة بالانطلاق في مغامرة اصطياد الكنز في شوارعها، ويمكنهم قضاء ساعات مع تميمة المنتجع، حيوان المارموت «Bibi»، بينما يستطيع الأطفال الأكبر سنا الذهاب إلى السينما أو نوادي البولينغ، ويمكن للصغار من عشاق المغامرات من سن الخامسة فما فوقها الذهاب إلى مغامرة موعد في الغابة «Fun Forest»، حيث يمكنهم التحليق من شجرة إلى أخرى خلال المسار المخصص لهم، كما يمكن للكبار الاشتراك في مغامرات أكثر جرأة.​
    [​IMG]
    وتوفر الجبال القريبة أنشطة متنوعة لجميع الأعمار مثل الكثير من مسارات المشي، بعضها ممهد لاصطحاب الأطفال الصغار في عرباتهم، وإذا أردت الصعود إلى أعلى أكثر فكابينة «Alpine Club» مفتوحة لاستقبال الجميع كبارا وصغارا بواسطة العربات المعلقة، ويمكن لمن يريد الصعود تسلقا سلوك المسار المخصص لذلك، ولهواة الاستمتاع بأشعة الشمس أو التجديف أو ركوب «Pedalo» (مراكب صغيرة للنزهات البحرية)، فإن شواطئ بحيرة «Moubra» هي المكان المثالي.​
    تعتبر كران مونتانا هي المقصد المثالي لعشاق رياضة الغولف، فإلى جانب الملعب الكبير الشهير الذي تقام عليه سنويا أكبر المسابقات الأوروبية، يوجد أيضا ملعبان كبيران من فئة 18 حفرة في محيط نحو 20 كيلومترا.​
    تقع هذه الملاعب الخضراء التي صممها «Jack Nicklaus» و«Severiano Ballesteros» في منتصف منتجع كران مونتانا بحيث يمكن الوصول إليها بسهولة سيرا على الأقدام، ويقع خارج المنتجع ملعبان من فئة 9 حفرات يصلحان للمبتدئين.​
    أما ملعبا «Sion» و«Sierre» للغولف في وادي الرون فلا يبعدان كثيرا عن كران مونتانا، ويوفران إلى جانب ممارسة اللعبة مشاهدة الكثير من المناظر الطبيعية الرائعة، ومثلهما ملعب «Leuk» من فئة 18 حفرة الواقع أعلى الوادي.​
    [​IMG]
    يعتبر التنوع من السمات الرئيسية لإقليم الفاليه، ويظهر ذلك التنوع جليا في منتجع كران مونتانا، وتتميز المنطقة أيضا بالتباين الشديد بين أجزائها الحضرية ومحيط الطبيعة الخالصة الذي ينتشر حولها عن قرب وكأنه امتداد للمدينة. إنه شيء باهر للأبصار بالفعل عندما تنظر جهة الشمال فترى الجبال، وإذا نظرت جهة الجنوب سترى أمامك بانوراما طبيعية مفتوحة على امتداد 200 كيلومتر.​
    ويظهر التباين أيضا بين جو البحر المتوسط الدافئ المشمس صيفا وشتاء، والثلوج الكثيفة التي تغطي قمم الجبال طوال العام، وتبدو كأنها تقاوم أشعة الشمس، وهو ما يناسب عشاق التزحلق على الجليد حيث سيستمتعون بممارسة رياضتهم المفضلة دون المعاناة من البرودة القارسة.​
    ويتميز المنتجع بحيوية طاغية، ويحمل لك كل فجر يوم جديد فرصا لا نهائية للاستمتاع بالكثير من الأنشطة الترفيهية والرياضية وتأتي الحيوية التي يتميز بها المنتجع من حيوية المنطقة.​
    [​IMG]
    أهم الزيارات:​
    – قمة جبل الماترهورن.​
    – حضور مهرجان جينيف السنوي.​
    – رحلات على بحيرة جينيف.​
    – التمتع برحلات قطار «MOB» البانورامي.​
    – زيارة مناجم الملح.​
    – زيارة قلعة جريير ومصنع الشوكولاته والجبن الذي تشتهر به القرية.​
    – التمتع بمجموعة كبيرة من الحدائق والملاهي مثل حديقة المتاهة والهابي لاند وأكوابارك التي تعتبر من كبرى حدائق الألعاب المائية في سويسرا كلها، وجارتها حديقة «Swiss Vapeur Parc» ذات القطارات البخارية الصغيرة.​
    – ولا يقتصر الأمر على الملاهي والحدائق، بل يمكن زيارة الكثير من المتاحف والقصور والقلاع القديمة في رحلات يومية، مثل زيارة المتحف الأوليمبي في لوزان ومتحف الألعاب في مدينة فيفيه ومتحف كلاب سان برنارد، ولا تفوتك زيارة قلعة شيون القريبة من مدينة مونترو.​
    – وزيارة مدينة ميلانو الإيطالية في أقل من ساعة ونصف الساعة.​
    منتجع كران مونتانا يتمتع بجاذبية خاصة في الشتاء ولا يشعر زواره بالملل أبدا، وإلى جانب الفنادق الفاخرة والطعام الجيد الشهي وفرص التسوق الكبيرة، يستمتع زوار المنتجع بممارسة الكثير من الأنشطة الشتوية مثل تعلم التزحلق على الجليد، حيث توجد 5 مدارس لتعليم التزحلق على الجليد، وبعضها يضم روضة أطفال ثلجية للاعتناء بالأطفال الصغار من محبي اللعب على الثلوج.​
    ويعتبر البعض أن كران مونتانا هي جنة العائلات لما تستمتع به من وقت جميل عند إقامتها بالمنتجع الذي يضم حديقة الملاهي المصغرة وجونيور ليجر بارك، بالإضافة إلى سباق العربات على الجليد والتمتع بارتداء أحذية الجليد واللعب داخل الأنابيب الثلجية والقيام بالرحلات الجوية لمشاهدة جبال الألب الساحرة، وركوب مناطيد الهواء الساخن وممارسة رياضة التزلج على الألواح الهوائية أو التمتع بركوب العربات التي تجرها الكلاب أو قيادة دراجات الجليد الصغيرة والتسلق على ضوء المشاعل.​
    ولا شك في أن التنزه على الأقدام في منتجع كران مونتانا يعتبر قمة التمتع، فهناك 65 كيلومترا من الطرق والمماشي الممهدة وسط طبيعة ساحرة وجو منعش قل أن تجد مثيله في أي مكان في العالم.​
    تعتني كران مونتانا عناية فائقة بالتنوع والتميز في كل شيء، خصوصا أماكن الإقامة، لذلك توفر فرصا لا نهائية لضيوفها من أماكن الإقامة وتناول الطعام، من البنسيونات الصغيرة التي توفر الأسرة مع الإفطار إلى الشالهيات الفاخرة، ومن دور الضيافة إلى الفنادق الخيالية من فئة 5 نجوم، ومن البارات الأنيقة إلى قاعات الديسكو الصاخبة، ومن الوجبات الخفيفة إلى أرقى الأطباق من كبار الطهاة. إن هذا التنوع الفائق لا يوجد في مكان آخر، وهو مصمم ليناسب جميع الأذواق والميزانيات.​
    كران مونتانا منتجع الأثرياء والمشاهير: يرجع البعض شهرة منتجع كران مونتانا إلى كونه منتجع الأثرياء والمشاهير لما يضمه من فنادق فاخرة ومنتجعات صحية ذات شهرة عالية وبوتيكات فخمة تبيع أشهر الماركات العالمية من الساعات والجواهر والملابس، ولكن البعض الآخر يرجع تلك الشهرة إلى ما يقام فيها من مسابقات رياضية وعروض فنية ضخمة لا يحضرها إلا أثرياء العالم ومشاهيره، كما تتميز كران مونتانا أيضا بتعدد أماكن الإقامة فيها حيث تحوي أكثر من 60 فندقا من جميع الفئات، ما بين 5 نجوم والنجمة الواحدة، مرورا بالنجمتين والثلاث، ويشترك الجميع – بغض النظر عن عدد النجوم – في النظافة وارتفاع مستوى الخدمة، وتضم هذه المجموعة أكثر من 2181 سريرا فندقيا، كما يوجد ما يزيد عن 1500 شاليه وشقة خاصة للإيجار تناسب العائلات تضم نحو 44 ألف سرير، ويوجد بالمنتجع مجموعة متميزة من المدارس الدولية التي يأتي إليها الطلاب من جميع أنحاء العالم لدراسة علوم السياحة والفندقة، ويقام في هذه المدارس الكثير من المعسكرات الصيفية يشترك فيها الطلبة في أعمار مختلفة، مما يعطي كل أفراد العائلة فرصة الاستمتاع بما يناسبهم من نشاطات، ولعل هذه النقطة تعتبر من أهم مميزات منتجع كران مونتانا، أنه منتجع عائلي يستمتع فيه أفراد الأسرة كلها في وقت واحد وفي مكان واحد سواء كان ذلك في التسوق أو ممارسة الرياضات أو الترفيه ومشاهدة الأفلام السينمائية. ومن أكثر ما يميز كران منتانا أيضا موقعها الرائع الفريد على هضبة غاية في الجمال على ارتفاع 1500 متر فوق سطح البحر، وإطلالها على مشاهد بانورامية باهرة للكثير من القمم الجبلية الأخرى، بالإضافة إلى جوها دائم الاعتدال وهوائها النقي المنعش، وكران مونتانا في الصيف جنة خضراء يمارس فيها أهلها وزوارها الكثير من الرياضات والهوايات مثل المشي وركوب الخيل والسباحة وممارسة الرياضات المائية في بحيراتها الصغيرة النقية، بالإضافة إلى رحلات التنزه الخلوية ورحلات الشواء في الهواء الطلق في غاباتها. أما في الشتاء فهي جنة بيضاء يلفها الثلج من كل ناحية، وتعتبر مناطق تزحلق كران مونتانا من المناطق المفضلة للتزحلق في سويسرا كلها لخلوها من العوائق واتساعها، وتقام في هذه المناطق الكثير من الرياضات الشتوية العالمية ويحضرها عدد كبير من الأثرياء والمشاهير الباحثين عن المتعة والجمال. وليست الطبيعة الجميلة فقط هي ما يميز منتجع كران مونتانا، فالمنتجع يعتبر من أفضل وأجمل أماكن التسوق في منطقة جبال الألب، حيث يوجد به أكثر من 300 بوتيك تزدان بأرقى المعروضات من أشهر الماركات والأسماء العالمية. وتشتهر كران مونتانا أكثر ما تشتهر بمراكزها الطبية وعياداتها الخاصة للرعاية الصحية والتجميل، حيث تعتبر من أهم المنتجعات الصحية في سويسرا، ويأتي الناس إليها من جميع أنحاء العالم للتمتع بالعناية الصحية الخاصة التي توفرها مصحات كران مونتانا وممارسة الرياضات المختلفة في جو صحي خالٍ من التلوث. ولا يستمتع ضيوف كران مونتانا بما سبق فقط، بل تتاح لهم الفرصة خلال وجودهم لتذوق أشهى الأطباق السويسرية والعالمية التي يقدمها طهاة محترفون في فنادقها ومطاعمها المتعددة التي تتميز بجودة الطعام المقدم وتنوعه، ابتداء من الأطباق الفرنسية الفاخرة مرتفعة السعر، ووصولا إلى البيتزا الإيطالية الأصلية التي يعشقها الجميع.