1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

معلومات عن قرية الصويدرة

الموضوع في 'بوابة الحرمين الشريفين' بواسطة alyaa, بتاريخ ‏21 مارس 2015.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. alyaa

    alyaa مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2012
    المشاركات:
    7,692
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    الإقامة:
    malaysia

    معلومات عن قرية الصويدرة

    تقع الصويدرة على مساحة 60 كلم شمال شرق المدينة المنورة على طريق القصيم وتمثل بقايا تاريخ موغل في القدم وآثار يرجع تاريخها الى سبعة آلاف سنة قبل الميلاد. وفي وادي الصويدرة صورة من الاهمال وعدم الاكتراث بهذا الارث التاريخي حيث لا احد يحافظ عليه فظل نهباً للاهمال والتشويه فما ان تتجول في هذا الوادي حتى تشعر بشيء من الرهبة امام الرسوم الموجودة على الصخور بطريقة هندسية متقنة.

    رغم النداءات المتكررة من ابناء الصويدرة للمسؤولين عن حماية الآثار والاتفات اليها، الا انها ظلت على ما هي عليه مما اضطرهم لبناء استراحة -بجهود ذاتية- تطل على الوادي الذي توجد به تلك الرسوم التاريخية، وهو ما اكده الدكتور عبدالله بن مرزوق السحيمي رئيس مركز الصويدرة من ان الموقع يضم آثاراً تاريخية هامة ما جعل مجموعة من ابناء الصويدرة يقومون بتنفيذ مشروع سياحي في الوادي لتقديم بعض المأكولات الخفيفة والمشروبات للزوار، ومطالبة الهيئة العليا للسياحة بتبني مشروعاً يحفظ هذا الارث التاريخي وتحويله الى منتجع سياحي يساهم في تنمية الصويدرة.

    آثار من آلاف السنين

    وهو ما يؤكده من جانب آخر الدكتور سعد بن عبدالعزيز الراشد وكيل وزارة التربية والتعليم للآثار والمتاحف سابقاً عندما ذكر ان آلاف العابرين قد ينظرون الى الصويدرة على انها مجرد قرية نائية منزويه بين الصخور الا ان الواقع يخالف ذلك حيث تضم آثاراً تعود لآلاف السنين، موضحاً ان الصويدرة عرفت بهذا الاسم نسبه الى بئر قديمة لا زالت باقية حتى اليوم.


    كما يتوافق موقع الصويدرة مع «الطرف» احدى منازل طريق الحج المتفرع من طريق الكوفة/ مكة المعروف باسم «درب زبيدة» مثلما تدل الآثار الاسلامية الغالبة على الموقع على ان الصويدرة كانت منطقة استقرار على طريق الحج من العراق الى مكة المكرمة والمدينة المنورة بل ان الطرق الداخلية المتجهة الى المدينة وباقي وسط الجزيرة العربية تمر «بالطرف» الذي هو الصويدرة اليوم.

    نقوش خطية

    وعن أهمية الصويدرة الأثرية يرى الراشد انها تنبع من المدونات الخطية المنقوشة على واجهات الكتل الصخرية، اضافة الى الرسوم الصخيرة والنقوش السابقة للعصر الاسلامي.



    الاطلال القديمة

    ويمكن مشاهدة اطلال الصويدرة القديمة (الطرف) من الجهة الجنوبية الشرقية، وهي عبارة عن غرف صغيرة مبنية من الاحجار النارية في صفوف مستقيمة وركامات اخرى بجدران متهدمة.

    وبالرغم من تطور الصويدرة عبر هذه السنوات الماضية وتواضع الرقعة الزراعية في الوادي وانشاء المرافق المتعددة فيها وتضرر عدد كبير من المدونات الخطية على ضفاف الوادي او فوق الهضبة - بالتجريف والازالة فان الآثار الكتابية والنقوش الباقية تدل على عظمة التاريخ الاسلامي وحضارته وكذلك الارث الحضاري القديم السابق للإسلام.

    فالنسبة للرسوم الصخرية فإنها تتمثل في الرسوم الآدمية الحيوانية التي يعود تاريخها الى الفترة من حوالى «7000.6000 قبل الميلاد» فتجد صوراً كبيرة للأسود على كتل صخرية والوعول والطيور والنعام والجمال والخيول والبغال والماعز والكلاب.

    وبعض هذه الرسوم الصخرية يعود الى العصر الحجري في الفترة من «1500-2000 قبل الميلاد».

    ويلاحظ وجود نقوش تدل على ان موقع الصويدرة كان منطقة جاذبة للنشاط الانساني بسبب الطبيعة ووفرة المياه والنباتات وكونها ممراً تجارياً.

    اما العصور الاسلامية فتتمثل آثارها في الصويدرة من خلال المدونات الخطية على الصخور وهي بالكثرة التي تؤكد اهمية هذا المكان بالنسبة للمقيمين او عابري السبيل من حجاج وتجار ورعاة حيث كانوا يستريحون في وادي الصويدرة تحت اشجاره الكثيفة وفي ظل الصخور والكهوف وعند المزارع وامام السواقي والقنوات التي لا تزال آثارها وعلاماتها مشاهدة حتى اليوم.

    ان معظم المدونات الخطية التي اكتشفت في الصويدرة واضحة الخط ومعانيها جميلة وكتبت بأسلوب ينم عن ايمان اصحابها او من كتبها بالله سبحانه وتعالى ومعرفتهم بكتاب الله القرآن الكريم وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وفيها الادعية المأثورة لطلب التوبة والمغفرة والرحمة واثبات الشهادة لله وحده ومعظم النقوش الاسلامية كتبت بدون تاريخ وغير منقوطة الحروف، غير ان بعضها عليها تواريخ بالشهر والسنة وتتراوح النقوش المؤرخة في الصويدرة من السنة 101هـ والسنة 249هـ.

    ومن هذه النقوش الجميلة في الصويدرة: «اللهم اغفر لعبد الحميد بن سالم مغفرة لا تبقى من ذنبه شيئاً ولمن قرأ هذا الكتاب ولمن دخل هذه المزرعة مسلماً .. امين».

    ويعود تاريخ هذا النقش الى نهاية القرن الاول وبداية القرن الثاني الهجريين وصاحب النقش «عبدالحميد بن سالم» الذي يتكرر اسمه على عدد كبير من النقوش المدونة في الصويدرة ويبدو ان له مكانة وموطئ قدم واملاكاً، والشاهد على ذلك المزرعة المذكورة في النقش.




    [​IMG]
     
    جاري تحميل الصفحة...
  2. عبدالله البجلي

    عبدالله البجلي مسافر

    إنضم إلينا في:
    ‏8 فبراير 2015
    المشاركات:
    5
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    رد: معلومات عن قرية الصويدرة

    اماكن سياحية واثار مجهولة ..

    وتقرير رائع