شبه جزيرة داتشا زيارة الأطلال القديمة

براءة الورد

براءة الورد

رحالة
21 مارس 2016
3,505
80
48
34
#1

في شبه جزيرة "داتشا" (Datça) زيارة الأطلال القديمة، والتي وصفها المؤرخ القديم سترابوس قائلا عنها: "كأنها مسرح يطل من شاطئ البحر"، فإن كنت تبحث عن الهدوء، والاستجمام، والتاريخ، والثقافة، فـ شبه جزيرة داتشا هي محطتك القادمة.
img_1458667907_761.png
لا تفوت فيها زيارة واحد من حوالي 52 خليجًا خلابًا فى المنطقة، وأيضا ساحلها الساحر، والاستمتاع بالطعام البحري المطهو على طريقته الأصلية، والاستمتاع بالهواء النقي، والذي يقال إنه يحمل مزايا علاجية، وتتأكد ايضا من تذوقك للوز جزيرة داتشا المشهور عالميًا.
img_1458667909_900.png
لا يخفى على أحد أن تركيا باتت من أهم المقاصد السياحية للشرق وللغرب، نظرا لقربها الحضاري من الشرق، وموقعها الجغرافي من الغرب، مما جلعها بؤرة جذب سياحية في مختلف الفصول، شتاءا وصيفا وربيعا وخريفا، فلكل فصل مدينته وجماله وطقوسه الخاصة في تركيا.
img_1458667925_103.png
تقع شبه الجزيرة داتشا بمدينة "موغلا" التابعة لولاية مرمريس، في جنوب غرب تركيا، وتعد من أفضل الوجهات السياحية في العالم، لما تتضمنه من مناظر طببعية خلابة، وجبالها وشواطئها التي تقابل بحر إيجة مع البحر المتوسط، عند نهاية الجزء الغربى من شبه جزيرة داتشا.
img_1458667926_494.jpg
هنا في داتشا يتقابل بحر إيجة مع البحر المتوسط، عند نهاية الجزء الغربي من شبه الجزيرة، ويعد هذا المكان الأكثر شهرة وشعبية للزوار، كما كان ميناؤه القديم ميناء "كيندوس" الجميل، يستقبل السفن منذ حوالي 4000 عام.
img_1458667909_793.png
img_1458667910_899.png
img_1458667911_178.png
شاطئ "أوفابوكو" (Ovabuku)
من أشهر شواطئ شبه جزيرة"داتشا"، ويقع هذا الشاطئ الرائع بعيدًا عن ضجيج تركيا، إنه من أجمل شواطئ تركيا، والعالم كله، فهو جزء من سلسلة ثلاث خلجان رائعة، ورغم صغره، يوجد به العديد من المطاعم، وباقة من أجمل فنادق تركيا.
img_1458667912_306.png
يمكنك هنا الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الموجودة فى المنطقة التى يقع فيها الشاطئ، والتنعم برحلة سياحية مليئة بالهدوء والسلام.
img_1458667913_576.png
وإن كنت وصلت مارمريس الجميلة، فلا بد لك أن تكمل رحلتك وتصل إلى داتشا، ففي السابق، كان على غالبية السائحين سلوك طرق وعرة بين داتشا ومارماريس، لكن الآن وبفضل متعهدي بناء الطرق، الذين قاموا بإنشاء طريق جديد من الأسفلت، أصبح الوصول إلى المناطق النائية فى داتشا أكثر سهولة.
img_1458667914_634.png
ويفسر ذلك انعزال هذه المنطقة سابقًا، وبعدها عن المسافرين المارين بالمدينة، مما جعلها مكانًا نقيًا، خاليًا من التلوث، وغنيًا بالألوان. المسافة بين داتشا و مارماريس تقارب الـ 70 كيلومتر، ويمكن قطعها فيما يقارب الساعة ونصف الساعة.
img_1458667915_947.png
ويذكر أن شبه جزيرة داتشا تأسست من قبل "الدوريان"، الذين استقروا في جزر بحر إيجه، وتقع شبه الجزيرة بين بحر إيجه والبحر الأبيض المتوسط، في نهاية شبه الجزيرة، وعلى مسافة حوالي 38 كيلومترا من المدينة القديمة الكارية من "كنيدوس"، والتي وصفها عالم الجغرافيا سترابو باسم "مدينة بنيت للآلهة الأكثر جمالا" في شبه الجزيرة الأكثر جمالا.
img_1458667916_273.png
ويعتقد أيضا أنه قبل حوالي 500 سنة، مر القراصنة الإسبان بالجزيرة، وتركوا مرضى الجذام ليموتوا فيها، ولكن الطقس المعتدل في شبه الجزيرة عافى المصابين بداء الجذام.
img_1458667917_723.png
ومما يميز شبة جزيرة داتشا فنادقها الفخمة والرائعة، وإطلالتها الساحرة وخدماتها المميزة، حيث تُوجّ أحد فنادقها، وهو فندق "دي ماريس"، بجائزة "الستة نجوم الماسية" التي تمنحها "الأكاديمية الأمريكية لعلوم الضيافة"، اعترافًا بجودة الماركة. وتعد هذه الجائزة من أرقى الجوائز العالمية، حيث لم تمنح حتى الآن إلاّ لـ 14 فندق في العالم، وبذلك أصبح "دي ماريس" الفندق رقم 15 الذي يحصل على جائزة النجوم الماسية الست.
img_1458667918_411.png
img_1458667919_670.png
img_1458667920_448.png
img_1458667921_991.png
وتأخذ شبه جزيرة داتشا في تركيا، شكل الخنجر الأخضر، لما تكسوه من حدائق غناءة شائعة، وكونها نقطة التقاء بحر إيجه والبحر الأبيض المتوسط، وما تتسم به من مناظر رائعة، تضم النتوءات الصخرية الخلابة. يقول عالم الجغرافيا فيها سترابو: " إن الله أرسل أحب مخلوقاته إلى داتشا، لكي يتسنى لهم العيش فترة أطول".
img_1458667922_449.png
وتتميز داتشا بمرتفعاتها الصخرية، المتوجة بتلال من الصنوبر وبساتين الزيتون التي لا نهاية لها، والوديان الفارغة، والحدائق المليئة بالنباتات، والخلجان الواسعة والشواطئ الزرقاء، والهواء المعطر برائحة الزعتر وإكليل الجبل والمريمية، كما تتميز بالقرى الهادئة، كما ينتشر الماعز على الطريق، وكبار السن الذين يفضلون الجلوس في المقاهي، التي تغطيها أشجار العنب.
img_1458667923_764.png
وتعتبر شبه الجزيرة منعزلة، حيث تنحصر بين مدينة بودروم المأهولة في الشمال، ومدينة مارماريس إلى الجنوب، وتتسم بمداخلها من الطرق الوعرة وابتعادها عن المطارات، ويفضل السياح زيارة الجزيرة والبقاء في المجموعة التي تضمها من أرقى الفنادق، كما يفضل الأتراك شراء المنازل الثانية في الجزيرة.
img_1458667924_204.png
ومن الجدير بالذكر انتشار ظاهرة "المنتجعات الاسلامية" في تركيا بشكل عام، حيث توفر للسائح المسلم إمكانية التمتع بسياحة حلال، وذلك من خلال مجموعة من الفنادق التي تراعي التعاليم الاسلامية والعادات الشرقية، والذي يوفر خدمات منفصلة لكلا الجنسين، ولا يقدم المشروبات الكحولية.