1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

الفيوم (مصر الصغري)

الموضوع في 'معالم مصر' بواسطة طارق1, بتاريخ ‏8 سبتمبر 2015.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. طارق1

    طارق1 Junior Member

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    238
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    محافظة الفيوم هي إحدى محافظات مصر وعاصمتها مدينة الفيوم. تقع في إقليم «شمال الصعيد» الذي يضم ثلاث محافظات هي الفيوم وبني سويف والمنيا.
    وتعد محافظة الفيوم صورة مصغرة لمصر حتى أن البعض يطلقون عليها «مصر الصغرى». ويعود ذلك إلى أنها يوجد بها العديد من الملامح التي توجد في مصر فمثلاً مصر تعيش على نهر النيل كذلك الفيوم تعتمد على ترعة «بحر يوسف» ويوجد بالفيوم مجتمع زراعى ومجتمع صناعي كذلك مجتمع بدوى بل وهناك مجتمع الصيد على ضفاف بحيرة قارون. وتشتهر الفيوم بوجود العديد من الأماكن المتميزة ومنها بحيرة قارون ذات المناظر الجميلة ووادى الريان وهما تعتبران مخميات طبيعية.
    ذكر العلامة الأثرى الجغرافى محمد رمزى بك في موسوعته أن : " يستفاد مما ذكره " جوتيه " في قاموسه و " أملينو " في جغرافيته، وغيرهما من المؤرخين الذين كتبوا عن الفيوم ، أن الإسم لمدينة الفيوم هو (Chdat أو Chedit ) ومعناها الجزيرة ، لأنها كانت وقتتكوينها واقعة في بحيرة موريس ، وإسمها الدينى (Per Sebek ) ومعناها دار التمساح ، لأنه كان معبود أهل الفيوم قديما ، ولهذه أسماها الرومان (Crocodilopolis) أى مدينة التمساح ، وفى أوائل حكم البطالمة سماها بطليموس الثانى فيلاديف(Arsinoe) كما سمة الإقليم أيضا بهذ الإسم نسبة لزوجته أرسينوية المذكورة ، ثن سماها القبط (Piom) ومعناها قاعدة بلاد البحيرة، لان كلمة (piom)التى عرفت فيما بعد بإسم (Phiom) تتكون من كلمتين وهما pi وتدل على المكان والتعريف ، وكلمة im ومعناها اليم او البحيرة أو البحر ، ومن (Phiom) أخذ العرب كلمة (فيوم) ، واضافوا إليها أداة التعريف، كما أضافوا إلى كثير من أسماء المدن والقرى المصرية، فصارت الفيوم وهو إسمها العربى".[SUP][3][/SUP]
    [SUP][محل شك][/SUP]واختلف المؤرخون في تسمية الفيوم بهذا الاسم فمنهم من يرجع تسمية الفيوم إلى اصل الكلمة وهي «بيوم» أي «بركة الماء» والتي حورت مع الاستخدام إلى «فيوم» ثم أضبف إليها الألف واللام،[SUP][4][/SUP] ومنهم من ينسبها الي قصة يوسف حيث قام بعملية استصلاح زراعي في وقت ألف يوم وهذا الارجح.
    [​IMG][​IMG]
     

    جاري تحميل الصفحة...