أستراليا جنة المحيط الهادي

الموضوع في 'بوابة السفر إلى أستراليا Australia' بواسطة طارق1, بتاريخ ‏9 سبتمبر 2015.

  1. أستراليا جنة المحيط الهادي
    تعد أستراليا واحدة من أكثر المحطات السياحية جاذبية وسحراً ومتعة بالنسبة لمختلف العائلات والأعمار وذلك لما تتميز به أستراليا عن باقي المحطات السياحية العالمية من مقومات فريدة لا حد لها ولا نهاية.

    أن أستراليا محطة سياحية مثالية بكل معنى الكلمة فهناك الأسعار التنافسية والأجور الممتازة المشجعة حيث أن (قيمة الدولار الاسترالي منخفضة بشكل مستمر طوال العام) ناهيك عن الطقس الجميل والرائع والشعب الودود الذي يتمتع بروح المحبة وحسن الحفاوة بالآخرين.

    أن المزيج العجيب المتناغم والمتجانس لسكان أستراليا الذين ينحدرون من ثقافات متنوعة وأصول متعددة يعتبر من أكبر المفاجآت الجميلة بالنسبة لزوار استراليا. فمنذ عام 1945 شهدتأستراليا التي كان يقطنها غالبية بريطانية العديد من موجات الهجرة القادمة من إيطاليا واليونان وأوروبا الشرقية ولبنان ومنطقة الشرق الأوسط والصين ومنطقة جنوب شرق آسيا، الأمر الذي أدى إلى تعزيز الإثراء الثقافي في أستراليا.

    لقد جلبت كل موجة من موجات الهجرة تقاليد وعادات أصلية خاصة ومختلفة لتصبح أستراليا بلد الثقافات والتقاليد والمهرجانات العالمية المتعددة. ولا عجب أن يرى الزائر مساجد المسلمين منتشرة هنا وهناك في كوينزلاند.

    تعتبر مدينة بريسبين الوجهة المباشرة في أستراليا وذلك لوجود مطار بريسبين، فيمكن إن تمكث يوما أو يومين في ربوع بريسبين الرائعة، أن هذه المدينة النابضة توفر للزوار كل ما يرغبون فيه وتضمن لهم أرقى مستويات الاستمتاع والاسترخاء. وتجمع هذه المدينة بين مرح ورفاهية وحيوية المدن الحديثة المتطورة وبين هدوء وجمال وساحرية الريف.

    وما يزيد جمال وساحرية مدينة بريسبين امتدادها من الجانبين على نهر بريسبين. ويدرك الزائر مدى الحب الكبير المتبادل بين المدينة والنهر. وتتميز مدينة بريسبين بالمنازل والمطاعم الفاخرة التي تطل على نهرها الجميل.

    ومن بين نقاط الجذب السياحي المتعددة في المدينة منطقة ساوث بانك باركلاند المقابلة لمركز المدينة والمتميزة بالمطاعم الفاخرة المطلة على المياه الزرقاء المتدفقة، كما توفر هذه المنطقة للزوار فرصة السباحة في غمرة المناظر الطبيعية المدهشة فضلا عن مناطق الرحلات الممتعة هذا إلى جانب البرامج والفعاليات الترفيهية التي تجري في الهواء الطلق على ضفاف النهر.


    أن بريسبين مدينة نظيفة وآمنة ومفتوحة وتزخر بالعديد من المتنزهات الجميلة والمباني القديمة المبنية من الصخور فضلاً عن المباني العصرية المدهشة. وتوجد العديد من المعالم السياحية تستحق الزيارة في مدينة بريسبين مثل محمية "لون باين" تستطيع من خلال هذة المحمية معانقة حيوان الكوالا أو الكنغر والتقاط صور تذكارية معهما. و"نهر بريسبين" باستمتاع بجولة بحرية تسحر الألباب.

    والأسواق الشعبية وأسواق الحرف اليدوية التي تقام في عطلة نهاية الاسبوع مثل سوق "Riversid Marke" وسوق South" Bank" قم بشراء ما ترغب فيه من هدايا للأهل والأصدقاء في الوطن.

    ومجمع كوين ستريت وهو مجمع تجاري في مركز المدينة. وصالة "كوينزلاند" الفنية. و"نيو فارم" تجد هناك أفضل المواد الغذائية والاكلات في بريسبين. "ساوث بانك" للأطعمة اللبنانية في نوراز.

    تقع منطقة الشاطئ الذهبي جنوب مدينة بريسبين وتمسى " جولد كوست" وتبعد عنها مسافة ساعة واحدة فقط. تمثل منطقة الشاطئ الذهبي حلم السياح، فهي محطة سياحية فريدة لا مثيل لها في العالم على الإطلاق.

    وتحظى بشهرة طاغية لدى السياح من شتى أنحاء العالم. في منطقة الشاطئ الذهبي تستطيع أن تقضى وقتاً ممتعا مع حيوانات الدولفين والدببة القطبية التي تجدها في مدن الألعاب والملاهي الرائعة التي تعد من أفضل مدن الألعاب في العالم. جرب متعة المشي على الرمال البيضاء الناعمة واركب الأمواج المتحركة وقم بزيارة أي من الجزر الجميلة وتسوق لساعات طويلة في أي من المراكز التجارية والأسواق المبهجة واستكشف مناطق الأدغال والأرياف ومناطق الصيد الساحرية.

    فالشاطئ الذهبي عبارة عن خط ساحلي مدهش يمتد لمسافة 70 كيلومتراً، هذا فضلاً عن القنوات المائية والأنهار ذات المياه المتدفقة التي تمتد مسافة 446 كيلومتراً أخرى. إن كلاً من نهر ساوثبورت برودوتر وخليج ساوث مورتون يشكلان أكبر منطقة مائية هادئة وساكنة في أستراليا. وبإمكانك أن تمارس هواية السباحة وركوب الأمواج مع الشعور بالأمن والطمأنينة طوال العام وذلك في 35 ساحلا من أفضل السواحل التي تحظى بالحماية والحراسة.

    وتحظى منطقة الشاطئ الذهبي بشهرة عالمية باعتبارها عاصمة مدن الملاهي والألعاب الراقية في أستراليا. وتزخر منطقة الشاطئ الذهبي بأربعة متنزهات رئيسية تعد من أفضل المتنزهات في العالم. وستعرفك هذه المتنزهات على الحيوانات والكائنات البحرية الأسترالية الفريدة.

    وستجد في هذه المتنزهات فرصة سانحة لمشاهدة النمور والدببة القطبية. مثل "منتجع جيوبتر" وهو رائع بكل معنى الكلمة. و"دريم وورلد", و"سي وورلد" حيث تكتشف بنفسك عجائب الحياة البحرية واستمتع بتجربة مثيرة لا تنسى. "موفي وولد" حيت ترى الشخصيات الكرتونية المشهورة وتعرض الأفلام الكرتونية الحديثة. "وت إن وايلد" وفي هذا المنتزة تتسابق مع الماء والأمواج .

    منتزه "ديفيد فلي وايلدلايف" توجد أصناف نادرة وتراث سكان أستراليا الأصليين وعادات وتقاليد طبيعية. "مدينة الجسر" عبارة عن متاجر كبيرة متخصصة تجد فيها متعة التسوق الحقيقية، مراكز ترفيهية للأطفال والعديد من المطاعم الفاخرة. و"عالم الفواكه" الأكثر تنوعاً على مستوى العالم. فرصة سانحة لقضاء يوم ممتع مع الأطعمة والفواكه المدارية والمغامرات المثيرة.

    يوجد في منطقة الشاطئ الذهبي 3500 متجر، وتظل هذه المتاجر مفتوحة على مدى ثماني ساعات يومياً طيلة أيام الأسبوع. استمتع بتجربة التسوق الرائعة في المتاجر المطلة على الساحل وكذلك المراكز التجارية الضخمة ولا تتردد في شراء أفضل ماركات ومنتجات الموضة العالمية المتنوعة. وإن كنت من محبي الأسواق المفتوحة، فإن منطقة الشاطئ الذهبي توفر لك عشرين (20) سوقاً مطلة على الساحل مثل متاجر سرفر بارادايس فالتسوق فيها حتى الساعة التاسعة ليلا طوال أيام الأسبوع.

    تشتهر منطقة الشاطئ الذهبي على مستوى العالم باعتبارها محطة سياحية عائلية حيث تتميز بخمسة وعشرين (25) من أهم نقاط الجذب السياحي فضلاً عن السواحل الآمنة والنظيفة. إن محميات الحياة الفطرية والبرية الطبيعية مثالية بالنسبة للأطفال حيث يستطيعون بكل بساطة إطعام الطيور الأسترالية الفريدة وتدليل حيوانات الكنغر والتقاط الصور الجميله معها.

    أن المنطقة التي تقع خلف الشاطئ الذهبي رائعة وباهرة بكل معنى الكلمة وتستطيع أن تصل إليها في غضون نصف ساعة فقط من الساحل. إنها منطقة غنية بالكائنات الحية الفريدة والمتنوعة. إنها في الواقع منطقة فاتنة تسحر اللب.

    اكتشف هذه المنطقة المدهشة عبر مضمار المشي الذي يمتد 260 كيلومتراً وتمتع بالإقامة في أي واحد من بيوت الضيافة الحائزة على الجوائز العالمية المرموقة.

    تعتبر ولاية كوينزلاند هي ولاية الشمس المشرقة وتتمتع بتشكيلة متنوعة من المقومات السياحية المميزة بما فيها المنتجعات الراقية درجة خمس نجوم والمعالم الطبيعية التي صنفت كآثار عالمية والعجائب التاريخية القديمة والمدن العالمية.

    كما يتمتع سكان كوينزلاند بروح الصداقة والمحبة للآخرين. إن ولاية كوينزلاند متعددة الثقافات وتتميز بكل ما يتمناه السائح.

    تحمل معك الاحساس بروح المغامرة وحقيبة فارغة على الأقل لتحمل فيها مختلف البضائع والمنتجات التي ليس لك بد من شرائها.

    لا تنسى نظارتك الشمسية. هناك شئ في كوينزلاند يختلف عما هو عليه في منطقة الخليج. ستجد في كوينزلاند المتعة الحقيقة وروعة الطقس الجميل المشمس طوال العام. إنها ولاية الشمس المشرقة على الدوام.

    ويوجد منتجع عجيب لهادئ وهو "مورتون آيلاند تانجالوما وايلد دولفين رسورت" قم برحلة ليلية إلى هذا المنتجع الذي يعتبر المكان الوحيد في كوينزلاند الذي تستطيع فيه إطعام حيوانات الدلفين بيدك.
     
comments powered by Disqus

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...