كنيسة القصر في إنسبروك النمساوية

الموضوع في 'معالم النمسا' بواسطة ابو فيصل 1, بتاريخ ‏9 سبتمبر 2015.

  1. ابو فيصل 1

    ابو فيصل 1 Junior Member

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    335
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    [h=3]كنيسة القصر في إنسبروك Court Church, Innsbruck[/h]
    تم بناؤها على النمط القوطي وهي كنيسة بقاعة ذات ثلاثة أجنحة مع مذابح ضيقة وبرج يقع في جانب واحد وشرفة جميلة كذلك تحتوي على المذبح الأعلى والمذبح الجانبي وشهد جوقة المنشدين التي ترجع إلى القرن السابع عشر.
    وفي الجانب الأيسر من المدخل يمكن رؤية النصب التذكاري الذي يرجع إلى أندرياس هوفر الذي لا تزال بقاياه موجودة هنا منذ عام 1823و في كلا الجانبين يقبع المجند جوزيف سبيكبيتشر والراهب الكبوشي جوتشيم هاسبينجر.
    مقبرة ومتحف الإمبراطور ماكسيميليان الأول
    يقع متحف الإمبراطور ماكسيميليان الأول ومقبرته في منتصف صحن كنيسة إنسبروك وهو أحد الأعمال الجميلة لفن النحت الألماني في عصر النهضة لكي يمثل المجد للإمبراطورية الرومانية المقدسة وتعد السمة الرئيسية للنصب التذكاري هو التابوت الحجري الذي تم بناؤه من الرخام الأسود الضخم والبرونز لكي يمثل الإمبراطور وقد تم صنعه عن طريق الفنان أليكسندر كولين والحديد المنمق كان من الأعمال الحرفية في براغ وفي جوانب التابوت الحجري توجد 24 نقشا رخاميا يصور الحداث التي وقعت في حياة الإمبراطور.
    وحول التابوت الحجري تقبع 28 تمثالا مصنوعا من البرونز لأسلاف الإمبراطور ومعاصريه وأحدهم للملك أرثر ملك إنجلترا عندما كان فارسا وفي المعرض الشمالي للكنيسة يمكن رؤية قطع منحوتات أخرى من المقبرة.
     كنيسة القصر في إنسبروك النمساوية [h=3]كنيسة القصر في إنسبروك Court Church, Innsbruck[/h]
    تم بناؤها على النمط القوطي وهي كنيسة بقاعة ذات ثلاثة أجنحة مع مذابح ضيقة وبرج يقع في جانب واحد وشرفة جميلة كذلك تحتوي على المذبح الأعلى والمذبح الجانبي وشهد جوقة المنشدين التي ترجع إلى القرن السابع عشر.
    وفي الجانب الأيسر من المدخل يمكن رؤية النصب التذكاري الذي يرجع إلى أندرياس هوفر الذي لا تزال بقاياه موجودة هنا منذ عام 1823و في كلا الجانبين يقبع المجند جوزيف سبيكبيتشر والراهب الكبوشي جوتشيم هاسبينجر.
    مقبرة ومتحف الإمبراطور ماكسيميليان الأول
    يقع متحف الإمبراطور ماكسيميليان الأول ومقبرته في منتصف صحن كنيسة إنسبروك وهو أحد الأعمال الجميلة لفن النحت الألماني في عصر النهضة لكي يمثل المجد للإمبراطورية الرومانية المقدسة وتعد السمة الرئيسية للنصب التذكاري هو التابوت الحجري الذي تم بناؤه من الرخام الأسود الضخم والبرونز لكي يمثل الإمبراطور وقد تم صنعه عن طريق الفنان أليكسندر كولين والحديد المنمق كان من الأعمال الحرفية في براغ وفي جوانب التابوت الحجري توجد 24 نقشا رخاميا يصور الحداث التي وقعت في حياة الإمبراطور.
    وحول التابوت الحجري تقبع 28 تمثالا مصنوعا من البرونز لأسلاف الإمبراطور ومعاصريه وأحدهم للملك أرثر ملك إنجلترا عندما كان فارسا وفي المعرض الشمالي للكنيسة يمكن رؤية قطع منحوتات أخرى من المقبرة.
     كنيسة القصر في إنسبروك النمساوية
    [h=3]كنيسة القصر في إنسبروك Court Church, Innsbruck[/h]
    تم بناؤها على النمط القوطي وهي كنيسة بقاعة ذات ثلاثة أجنحة مع مذابح ضيقة وبرج يقع في جانب واحد وشرفة جميلة كذلك تحتوي على المذبح الأعلى والمذبح الجانبي وشهد جوقة المنشدين التي ترجع إلى القرن السابع عشر.
    وفي الجانب الأيسر من المدخل يمكن رؤية النصب التذكاري الذي يرجع إلى أندرياس هوفر الذي لا تزال بقاياه موجودة هنا منذ عام 1823و في كلا الجانبين يقبع المجند جوزيف سبيكبيتشر والراهب الكبوشي جوتشيم هاسبينجر.
    مقبرة ومتحف الإمبراطور ماكسيميليان الأول
    يقع متحف الإمبراطور ماكسيميليان الأول ومقبرته في منتصف صحن كنيسة إنسبروك وهو أحد الأعمال الجميلة لفن النحت الألماني في عصر النهضة لكي يمثل المجد للإمبراطورية الرومانية المقدسة وتعد السمة الرئيسية للنصب التذكاري هو التابوت الحجري الذي تم بناؤه من الرخام الأسود الضخم والبرونز لكي يمثل الإمبراطور وقد تم صنعه عن طريق الفنان أليكسندر كولين والحديد المنمق كان من الأعمال الحرفية في براغ وفي جوانب التابوت الحجري توجد 24 نقشا رخاميا يصور الحداث التي وقعت في حياة الإمبراطور.
    وحول التابوت الحجري تقبع 28 تمثالا مصنوعا من البرونز لأسلاف الإمبراطور ومعاصريه وأحدهم للملك أرثر ملك إنجلترا عندما كان فارسا وفي المعرض الشمالي للكنيسة يمكن رؤية قطع منحوتات أخرى من المقبرة.
     كنيسة القصر في إنسبروك النمساوية [h=3]كنيسة القصر في إنسبروك Court Church, Innsbruck[/h]
    تم بناؤها على النمط القوطي وهي كنيسة بقاعة ذات ثلاثة أجنحة مع مذابح ضيقة وبرج يقع في جانب واحد وشرفة جميلة كذلك تحتوي على المذبح الأعلى والمذبح الجانبي وشهد جوقة المنشدين التي ترجع إلى القرن السابع عشر.
    وفي الجانب الأيسر من المدخل يمكن رؤية النصب التذكاري الذي يرجع إلى أندرياس هوفر الذي لا تزال بقاياه موجودة هنا منذ عام 1823و في كلا الجانبين يقبع المجند جوزيف سبيكبيتشر والراهب الكبوشي جوتشيم هاسبينجر.
    مقبرة ومتحف الإمبراطور ماكسيميليان الأول
    يقع متحف الإمبراطور ماكسيميليان الأول ومقبرته في منتصف صحن كنيسة إنسبروك وهو أحد الأعمال الجميلة لفن النحت الألماني في عصر النهضة لكي يمثل المجد للإمبراطورية الرومانية المقدسة وتعد السمة الرئيسية للنصب التذكاري هو التابوت الحجري الذي تم بناؤه من الرخام الأسود الضخم والبرونز لكي يمثل الإمبراطور وقد تم صنعه عن طريق الفنان أليكسندر كولين والحديد المنمق كان من الأعمال الحرفية في براغ وفي جوانب التابوت الحجري توجد 24 نقشا رخاميا يصور الحداث التي وقعت في حياة الإمبراطور.
    وحول التابوت الحجري تقبع 28 تمثالا مصنوعا من البرونز لأسلاف الإمبراطور ومعاصريه وأحدهم للملك أرثر ملك إنجلترا عندما كان فارسا وفي المعرض الشمالي للكنيسة يمكن رؤية قطع منحوتات أخرى من المقبرة.
     كنيسة القصر في إنسبروك النمساوية
    [h=3]كنيسة القصر في إنسبروك Court Church, Innsbruck[/h]
    تم بناؤها على النمط القوطي وهي كنيسة بقاعة ذات ثلاثة أجنحة مع مذابح ضيقة وبرج يقع في جانب واحد وشرفة جميلة كذلك تحتوي على المذبح الأعلى والمذبح الجانبي وشهد جوقة المنشدين التي ترجع إلى القرن السابع عشر.
    وفي الجانب الأيسر من المدخل يمكن رؤية النصب التذكاري الذي يرجع إلى أندرياس هوفر الذي لا تزال بقاياه موجودة هنا منذ عام 1823و في كلا الجانبين يقبع المجند جوزيف سبيكبيتشر والراهب الكبوشي جوتشيم هاسبينجر.
    مقبرة ومتحف الإمبراطور ماكسيميليان الأول
    يقع متحف الإمبراطور ماكسيميليان الأول ومقبرته في منتصف صحن كنيسة إنسبروك وهو أحد الأعمال الجميلة لفن النحت الألماني في عصر النهضة لكي يمثل المجد للإمبراطورية الرومانية المقدسة وتعد السمة الرئيسية للنصب التذكاري هو التابوت الحجري الذي تم بناؤه من الرخام الأسود الضخم والبرونز لكي يمثل الإمبراطور وقد تم صنعه عن طريق الفنان أليكسندر كولين والحديد المنمق كان من الأعمال الحرفية في براغ وفي جوانب التابوت الحجري توجد 24 نقشا رخاميا يصور الحداث التي وقعت في حياة الإمبراطور.
    وحول التابوت الحجري تقبع 28 تمثالا مصنوعا من البرونز لأسلاف الإمبراطور ومعاصريه وأحدهم للملك أرثر ملك إنجلترا عندما كان فارسا وفي المعرض الشمالي للكنيسة يمكن رؤية قطع منحوتات أخرى من المقبرة.
     كنيسة القصر في إنسبروك النمساوية
    [h=3]كنيسة القصر في إنسبروك Court Church, Innsbruck[/h]
    تم بناؤها على النمط القوطي وهي كنيسة بقاعة ذات ثلاثة أجنحة مع مذابح ضيقة وبرج يقع في جانب واحد وشرفة جميلة كذلك تحتوي على المذبح الأعلى والمذبح الجانبي وشهد جوقة المنشدين التي ترجع إلى القرن السابع عشر.
    وفي الجانب الأيسر من المدخل يمكن رؤية النصب التذكاري الذي يرجع إلى أندرياس هوفر الذي لا تزال بقاياه موجودة هنا منذ عام 1823و في كلا الجانبين يقبع المجند جوزيف سبيكبيتشر والراهب الكبوشي جوتشيم هاسبينجر.
    مقبرة ومتحف الإمبراطور ماكسيميليان الأول
    يقع متحف الإمبراطور ماكسيميليان الأول ومقبرته في منتصف صحن كنيسة إنسبروك وهو أحد الأعمال الجميلة لفن النحت الألماني في عصر النهضة لكي يمثل المجد للإمبراطورية الرومانية المقدسة وتعد السمة الرئيسية للنصب التذكاري هو التابوت الحجري الذي تم بناؤه من الرخام الأسود الضخم والبرونز لكي يمثل الإمبراطور وقد تم صنعه عن طريق الفنان أليكسندر كولين والحديد المنمق كان من الأعمال الحرفية في براغ وفي جوانب التابوت الحجري توجد 24 نقشا رخاميا يصور الحداث التي وقعت في حياة الإمبراطور.
    وحول التابوت الحجري تقبع 28 تمثالا مصنوعا من البرونز لأسلاف الإمبراطور ومعاصريه وأحدهم للملك أرثر ملك إنجلترا عندما كان فارسا وفي المعرض الشمالي للكنيسة يمكن رؤية قطع منحوتات أخرى من المقبرة.
     كنيسة القصر في إنسبروك النمساوية
     

مشاركة هذه الصفحة