جزر واليس وفوتونا

الموضوع في 'بوابة الجـزر' بواسطة براءة الورد, بتاريخ ‏29 ابريل 2016.

  1. براءة الورد Egypt

    براءة الورد رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2016
    المشاركات:
    2,282
    الإعجابات المتلقاة:
    7
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    38
    جزر واليس وفوتونا
    {$title}


    واليس وفوتونا ، والمعروفة رسميا بإقليم جزر واليس وفوتونا ، وهي جزيرة فرنسية في جنوب المحيط الهادئ بين توفالو في الشمال الغربي ، وفيجي في الجنوب الغربي ، وتونغا في جنوب شرق البلاد ، وساموا فى الشرق ، وتوكيلاو فى الشمال الشرقي ، وعلى الرغم من استخدام وجود اللغتين الفرنسية والبولينيزية ، إلا أن جزر واليس وفوتونا تختلفان عن الكيان المعروف باسم بولينيزيا الفرنسية . {$title} معلومات عن واليس وفوتونا
    تقع جزر واليس وفوتونا في جنوب المحيط الهادئ أي عند ما يقرب من ثلثي المسافة بين هاواي ونيوزيلندا ، وعلى الرغم من أنها كانت معروفه بأنها ضمن المحميات الهولندية والبريطانية منذ بداية القرن السابع عشر ، إلا أنه تم الإعلان عنها باعتبارها جزر فرنسيه في عام 1842 . {$title} وصوت سكان الجزر لتصبح أراضي ما وراء البحار فرنسية في عام 1959 . اللغة الرسمية هي اللغة الفرنسية ، ولكن اللغة الواليزييه ، والبولينيزية هي اللهجة التي يتحدث بها أيضا حوالي 15000 من السكان ويقدر معدل الإلمام بالقراءة والكتابة بنسبة 50 في المئة ، على الرغم من أن الرئيس الفرنسي يعد بمثابة رئيس الدولة .

    تنقسم هذه الجزر إلى ثلاث ممالك ولكن يرأسها ملك واحد هو الذي يقوم بالإشراف عليهم . وينتخب للجمعية الإقليمية مع حوالي 20 عضوا من السكان ، والذي يوصي بثلاثة مسؤولين للعمل في مجلس الإقليم مع الملوك الثلاثة .

    اقتصاد واليس وفوتونا يكاد يقتصر تماما علي الزراعة القائمه على الكفاف . ولا توجد حرية صحافة في جزر واليس وفوتونا ، وبالتالي لا يوجد أي صحفي ، والصحيفة الوحيدة الموجوده هي ، صحيفة Fenua Fo’ou ، والتي كانت صحيفة أسبوعية حتى أغلقت في مارس 2002 ، حيث أمر ملك واليس المحرر بعدم نشر مقال افتتاحي حول فضيحة العائلة المالكة ، ولكنهم اصطدموا بنشر المحرر للقصة ، وعندما تحدى المحرر طلب الملك أرغمه على الاستقالة وإغلاق الصحيفة ، وأغلقت الشرطة الصحيفة بأمر من الملك ، وتم الاستيلاء على القرص الصلب لجهاز الكمبيوتر والمودم ، وعندما انتقل المحرر الى كاليدونيا الجديدة المجاورة ، نشر طبعة أخرى ، ولكنه وجه انتقادات شديدة اللهجة في واليس وتضرر مقر الشرطة . هناك نوعان من محطات التلفزيون ومحطة الراديو التي كانت تذاع مرة واحدة كل صباح .

    وفي عام 1998 تم نقل محطات الإذاعة والتلفزيون على يد مجموعة من القرويين الغاضبين وبقيت الاذاعة علي الهواء لمدة سبعة أيام ، وكان الحدث في الحث على تحريض استجابة المحطات على المطالبات التي تم تغطيتها للفعاليات الثقافية والاحتفالات الغير متكافئه بين القرى المختلفة . وهناك مزود خدمة إنترنت واحد .

    تبلغ مساحة أراضي الجزر بنحو 142.42 كم 2 ، وبلغ عدد سكانها حوالي 12،000 نسمه . وماتايوتو هي العاصمة وأكبر مدينها ، ويتكون الإقليم من ثلاث جزر استوائية وبركانية رئيسية جنبا إلى جنب مع عدد من الجزر الصغيرة ، والتي تنقسم إلى مجموعتين : الجزيرة التي تقع علي بعد حوالي 260 كم من بعضها البعض ، وهي جزر واليس ” العنبيةو ” التي تقع في شمال شرق البلاد ، و جزر هورن ” المعروف أيضا باسم فورتونا ” والتي تقع في جنوب غرب البلاد ، بما في ذلك جزيرة فوتونا السليم وجزيرة ألوفي ومعظمها غير مأهولة بالسكان .

    سياسيا
    تنقسم المنطقة إلى ثلاث ممالك تقليدية ” royaumes coutumiers ” : العنبرية ، في جزيرة وأليس ، و Sigave ، في الجزء الغربي من جزيرة فورتونا ، والو ، في جزيرة ألوفي التي تقع فى الجزء الشرقي من جزيرة فوتونا ” وكذلك تم تقسيم العنبية فقط ، إلى ثلاث مناطق” :
    جزيرة العنبية تأخذ اسمها الأوروبي ، وجزيرة واليس من المكتشف البريطاني الذي يعود إلى القرن ال18 ، النقيب صموئيل واليس .

    والعنبية هي جزيرة بركانية ، لكنها منخفضة نسبيا ، ويحيط العنبية بحاجز من الشعاب المرجانية مع بعض الجزر الغير مأهولة ، ويتم تقسيم الشعاب المرجانية بسبب مرور القوارب من خلالها مما يسهل الوصول إلى الجزيرة الرئيسية ، والمنطقة الواقعة بين الشعاب المرجانية والجزيرة هي أرض صيد المحمية .

    العنبية لا يوجد لديها تيارات دائمة ، بينما هناك العديد من الجداول والآبار على فوتونا و ألوفي من دون المياه العذبة وليس لديها مستوطنات دائمة . التربة في العنبية وفوتونا محدودة الخصوبة ، بينما هناك عدد من العوامل التي تحد من الإنتاج الزراعي ، حيث أن ربع الأراضي المتاحة غير مناسبة للزراعة ، وقد أدى نظام حيازة الأراضي ، الذي يقوم عليه الملكية العرفية من قبل الجماعات ذوي القربى إلي تجزئة قطع الأراضي ، مع الممارسات الزراعية التقليدية البديلة لسنتين أو ثلاث سنوات من زراعة المحاصيل مع فترات البور الطويلة ، مما أدي إلي التدهور التراكمي للتربة .

    جغرافيا
    تقع اليس وفوتونا علي ثلثي الطريق من هاواي إلى نيوزيلندا ، إلى الغرب من ساموا بحوالي 480 كم ، شمال شرق فيجي . وتضم أراضي الجزيرة من العنبية ” الأكثر اكتظاظا بالسكان ” ، إلي جزيرة فوتونا ، وهي جزيرة غير مأهولة ، وتضم أيضا 20 جزيره غير مأهولة ، والتي يبلغ مجموع مساحتها 274 كيلومترا مربعا ، منها 129 كيلومتر علي الساحل ، وأعلى نقطة في الأرض هي مونت تقيؤ ” في جزيرة فورتونا” حيث يبلغ أرتفاعها 524 متر .

    المناخ
    مناخ الجزر يتميز بموسمين : موسم الأمطار ، حيث تسقط الأمطار من شهر نوفمبر إلى أبريل مع العواصف المرتبطة بها والناجمة عن مرور الأعاصير المدارية عليها . وموسم بارد وجاف يسود من شهر مايو إلى أكتوبر ، والناجم عن هبوب الرياح التجارية الجنوبية الشرقية خلال هذه الفترة .

    ويبلغ متوسط هطول الأمطار السنوي من 2500 إلى 3000 ملليمترا ، مع هطول الأمطار على الأرجح 260 ملليمترا يوما على الأقل كل عام ، ومتوسط الرطوبة يبلغ 80٪ ، ومتوسط درجة الحرارة 26.6 درجة مئوية ، ونادرا ما تقل عن 24.0 درجة مئوية ، ولكن تتراوح ما بين 28.0 درجة مئوية و32،0 درجة مئوية أثناء موسم الأمطار .

    خمسة في المئة فقط من مساحة الأراضي في الجزر هي الأراضي الصالحة للزراعة ، وتمثل المحاصيل الدائمة 20٪ ، ” وتبقى فقط أجزاء صغيرة من الغابات الأصلية ” حيث يتم إزالة الغابات ، إلى حد كبير نتيجة لاستمرار استخدام الخشب كمصدر للوقود الرئيسي ، وهي تؤدي إلي مشكلة خطيرة ، نتيجة لخفض الغابات ، والتضاريس الجبلية في فوتونا عرضة بشكل خاص للتآكل ولا توجد مستوطنات دائمة على ألوفي بسبب عدم وجود موارد للمياه العذبة الطبيعية . {$title}

    اقتصاديا
    بلغ الناتج المحلي والإجمالي لواليس وفوتونا في عام 2005 م ، مع نحو 188 مليون دولار بأسعار الصرف السائدة في السوق ، ويقتصر اقتصاد الأراضي الفلسطينية علي زراعة الكفاف التقليدية ، مع ما يقرب من 80٪ من قوة العمل ، وكسب الرزق من زراعة ” جوز الهند والخضار” والمواشي ” ومعظمهم من الخنازير” ، وصيد الأسماك . زوتم إدخال محاصيل الكفاف الأساسية : جوز الهند ، والخبز والموز والقلقاس والكسافا والبطاطا والمانجو ، والأناناس .

    وأدخلت بعض من الثدييات البرية في الإقليم ، كالخنازير بما لها من أهمية وقيمة عالية جدا في المنطقة . ووجدت أثار أيضا لبعض المواشي . ويشكل الدجاج جزءا صغيرا من النظام الغذائي ، والأسماك والحيوانات البحرية الأخرى والتي توفر الجزء الأكبر من البروتين .

    هناك حوالي أربعة أخماس سكان واليس وفوتونا يتشاركا في زراعة الكفاف والبطاطا المتزايدة ، والقلقاس والموز والمحاصيل الغذائية الأخرى ، كما ان فكرة بيع المنتجات من الأرض مخالف للعرف التقليدي ، حيث يتم مقايضة البنود وعدم بيعها ، وبالمثل ، يتم صيد الأسماك ، ويستخدم معظمها لتلبية الاحتياجات الفورية للعائلة ، بجانب الأقارب ، والجيران ، وتؤخذ معظم الأسماك من المناطق المحمية داخل الشعاب المرجانية ، ويتم الصيد الصغير في البحر المفتوح . واليس وفوتونا حقا من الجزر التي تفتقر إلى الموارد ، والإيرادات الأقل بكثير من الصادرات .

    يعمل حوالي 4٪ من السكان في الحكومة ، حيث تأتي الإيرادات من دعم الحكومة الفرنسية ، ويتم ترخيص حقوق الصيد في اليابان وكوريا الجنوبية والضرائب على الواردات ، وتحويلات العمال المغتربين في كاليدونيا الجديدة ، وبولينيزيا الفرنسية وفرنسا .

    وتشمل الصادرات على كميات صغيرة من الخبز والبطاطا والقلقاس ، جنبا إلى جنب مع قذائف نهيد . إلي فيتنام ، وكاليدونيا الجديدة ، وإيطاليا ، واليابان باعتبارهم المتلقين الرئيسيين .

    أما الواردات ، فهي التي تصل بشكل رئيسي من فرنسا وأستراليا ، وتشمل المنتجات الغذائية والآلات الكهربائية والمركبات على الطرق ، وبناء واللوازم الأشغال العامة .

    وفي عام 1991 ، تم إنشاء شركة BNP نوفيل-كاليدونيا ، وهي شركة تابعة لبنك بي .ان .بي باريبا مع إنشأت شركة أخري تابعة ، لبنك دي واليس-إي-فوتونا ، وهو حاليا البنك الوحيد في المنطقة .

    اللغات
    في تعداد عام 2008 ، ذكر أن السكان الذين كانت أعمارهم أكثر من 14 سنه ، حيث يمثلون 60٪ من الناس يتحدثون في المنزل باللغة الواليزييه ، وأفادت أن 29.9٪ يتحدثون في المنزل باللغة Futunan ، وذكرت أن 9.7٪ يتحدثون في المنزل باللغة الفرنسية .

    وفي جزيرة وأليس ، كانت أكثر اللغات المستخدمة في المنزل هي الواليزيين بنسبة “86.1٪ ” ، والفرنسية بنسبة ” 12.1٪” ، وال Futunan بنسبة ” 7 1.5٪ ” .
    وفى فورتونا ، كانت أكثر اللغات المستخدمة في المنزل ،Futunan “94.9٪ ” ، والفرنسية ” 4.2٪ ” ، والواليزيين ” 0.8٪” .

    الثقافة
    ثقافة واليس وفوتونا هي البولينيزية ، والتي تشبه الى حد كبير لثقافات الشعوب المجاورة لها مثل ساموا وتونغا ، وثقافات الواليزيين وFutunan حيث تشترك ثقافتها المتشابهة جدا في اللغة ، والرقص ، والمطبخ وطرق الاحتفال ، وصيد الأسماك والزراعة والممارسات التقليدية ومعظم الناس يعيشون في منازل تقليدية تأخذ شكل بيضاوي مصنوع من القش ، والكافا ، كما هو الحال مع العديد من الجزر البولينيزية ، ويتناولون المشروبات الشعبية في الجزيرتين كالخمر ، وهو طرح تقليدي في الطقوس ، والفن المفضل للغاية هو النقش علي القماش .

    النقل والاتصالات
    في عام 1994 ، بلغت شبكة الهواتف 1125 نحو خط صالح للاستخدام ، وكانت محطة AM هي محطة الإذاعة الوحيده ، مع اثنين من محطات البث التلفزيوني ، وكانت تكاليف الاتصالات مرتفعة ، بتكلفة تصل إلى عشرة أضعاف الدول الغربية . تملك جزيرة واليس حوالي 100 كيلومتر من الطرق السريعة ، منها 16 كم معبدة ، في حين أن جزيرة فوتونا لديها فقط 20 كيلومترا ، ولا شيء معبد . ولديها اثنين من الموانئ الرئيسية : وأهم الموانئ ، ماتايوتو و Leava ” في جزيرة فوتونا ” ، والتي تدعم أسطولها التجاري البحري الذي يتكون من ثلاث سفن ” اثنين من سفن الركاب وناقلات النفط ” ، وبلغ مجموع حمولتها 45881 طن .

    وهناك نوعان من المطارات ، واحد فى واليس مع مدارج معبدة تصل الى 2.1 كيلومتر ، وواحد فى فوتونا يمتد حوالي 1 كيلو متر ، مع القطاع الغير معبد . {$title}
     

    الملفات المرفقة: Download all post attachments

    الوسوم:
comments powered by Disqus

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...