تقرير مصور مسجد السلطان حسن

الموضوع في 'بوابة السفر إلى مصر Egypt' بواسطة براءة الورد, بتاريخ ‏3 مايو 2016.

  1. براءة الورد Egypt

    براءة الورد رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2016
    المشاركات:
    2,286
    الإعجابات المتلقاة:
    7
    نقاط الجائزة:
    38
    مسجد السلطان حسن قمة العمارة المملوكية في مصر
    {$title}



    • السياحة
    السلطان حسن هو الأبن السابع لسلطان الناصر محمد بن قلاون و قد حكم مصر بعد أخيه المظفر و عمره 13 عام و قام بالوصاية عليه شيخون العمري و لكنه استبد بالحكم فتولى مكانه أخوه الصالح و لكنه عاد للسلطه مرة أخرى سته سنوات حتى إختفاءه و تم بناء المسجد في عهد السلطان حسن بن الناصر محمد بن قلاون عام 1356 ميلادية و أكتمل بناءه في سبع سنوات بعد موت السلطان و لم يتم إكتمال أعمال الزخرفة بداخله نظرًا لقتل السلطان حسن و عدم العثور على جثته و لم يدفن في الضريح بل دفن بيه ولداه إسماعيل و الشهاب و تولى أعمال البناء القائد و أحد أمرائه هو بشير آغا الجمدار .

    كان بناء المسجد في فترة الصراع بين الممالك البحرية و البرجية و إنتهت بتغلب الممالك البرجية على الملك و مَفتل السلطان حسن و إختفاءه لأبد و يعتبر المسجد هو قمة العماره الإسلامية في مصر بحق و أجالها من حيث الضخامة والبهاء و الفخامة والهندسة المعمارية فتجمعت فيه شتى أنواع الفنون و المقرنصات العجيبة.

    تصميم المسجد :
    يعتمد تخطيط مسجد السلطان حسن على التخطيط المتعامد و يتوسطه صحن مفتوح محاط بأربعة إيوانات كل منها مغطى بقبو و أعمق هذه الإيوانات هو ذلك الذي يقع في اتجاه قبلة الصلاة و يضم المحراب والمنبر و دكة المبلغ وتوجد في وسط الصحن نافورة تعلوها قبة بنيت على ثمانية أعمدة و يضم الصحن أربعة أبواب بواقع واحد عند كل ركن تفتح على أربعة مدارس تمثل المذاهب الأربعة التي أكبرها المذهب الحنفي لإنتشاره في تلك الفترة و تضم كل مدرسة (لمذهب) صحنًا و إيوانًا مفتوحًا، و في وسط الصحن نافورة و تطل على الصحن طبقات من الحجرات بعضها فوق بعض و تقع غرفة الدفن خلف حائط القبلة و للمدرسة مئذنتان تقعان عند الواجهة الشرقية، و يقع المدخل الرئيسي عند الركن الغربي للواجهة الشمالية و يظهر على نمط المدرسة التأثير السلجوقي على العمارة المصرية.

    الأبعاد :
    – العرض 86م , الطول 150 م , الإرتفاع 37,7 م.

    أهم فنون المسجد:
    و يمتاز المسجد بمشكاته التي تنسب للسلطان حسن مصنوعه من الزجاج المطلي بالمينا و تشبة المزهرية و تتكون من ثلاث أجزاء الجسم و الرقبة و القاعدة و تحيط بالمقابض المضافة على بدن المشكاة جامات لوزية الشكل مفصصة و خالية من الزخارف.

    المسجد يعتبر الآن مزار سياحي يرتاده الجميع من جميع أنحاء العالم ليره ما بيه من جمال العمارة الإسلامية ويقع المسجد في منطقة القلعة في مصر القديمة.

    {$title}
    صورة قديمة لمسجد السلطان حسن
    {$title}
    مسجد السلطان حسن

    {$title}
    المسجد من الخارج عند الدخول

    {$title}
    نافورة المسجد في منتصف الصحن
    {$title}
    جانب من قبة النافورة
    {$title}
    دكة المبلغ في إيوان القبلة

    {$title}
    مشكاة السلطان حسن
    {$title}
    زخرفة سقف المسجد من الداخل
     

    الملفات المرفقة: Download all post attachments

  2. جاري تحميل الصفحة...


مشاركة هذه الصفحة