1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

أماكن سياحية Captain_Tourism - فرنسا جزيرة بورا بورا

الموضوع في 'بوابة الجـزر' بواسطة Captain_Tourism, بتاريخ ‏16 مايو 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. Captain_Tourism

    Captain_Tourism مسافر جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏10 مايو 2016
    المشاركات:
    1
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    الوظيفة:
    معلومات عن السياحة و السفر
    الإقامة:
    Kuwait
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزيرة بورا بورا


    [​IMG]

    [​IMG]


    1- جزيرة بورا بورا

    تنتمي بورا بورا إلى مجموعة جزر ليوارد، والتي تقع ضمن أرخبيل المجتمع الواقع في مياه المحيط الهادئ التابعة للحكومة الفرنسية، وتبعد جزيرة بورا بورا مسافة 230 كم مربع من الناحية الشمالية الغربية لعاصمة بولينيزيا الفرنسية، حيث تتميز جزيرة بورا بورا يتشكلها من مجموعة من بقايا البراكين الراكدة، والتي تشكل اثنتين من أهم قممها؛ وهما جَبَلا باهيا وأويتمانوا، أما أعلى ارتفاع لجبالها فيصل إلى ما يزيد عن 2.300 قدم، كما أنها محاطة ببحيرة وسور من الشعب المرجانية، أما أصل اسمها فيعود إلى اللغة التاهيتية؛ والذي يعني الولادة الأولى.


    2- سكان و تاريخ جزيرة بورا بورا

    بلغ عدد سكان جزيرة بورا بورا 8.880 نسمة، والذين يتمركزون بشكل كبير في مدينة فيتابي الواقعة في المناطق الغربية من الجزيرة، ضمن كثافة سكانية تصل إلى 303 فرد/ كم مربع، حيث يشتغل غالبية السكان في صيد الأسماك من مياه البحيرة المحيطة بها، وفي زراعة محاصيل جوز الهند، والذي يشكل المحصول الأهم في الجزيرة.

    عتبر البولينيزيون أول سكان جزيرة بورا بورا، والذين وصلوا إليها في القرن الرابع الميلادي، حيث سموها جزيرة فافاو، إلى أن وصل إليها المستكشفون الأوروبيون في عام 1777 م، حيث بدأت البعثات التبشيرية في الوصول إليها، مما ساعد في إنشاء الكنيسة البروتستانتية عليها خلال عام 1822 م، ومن ثم تحولت الجزيرة إلى محمية فرنسية خلال عام 1842م


    3- الإدارة في جزيرة بورا بورا

    جزيرة بورا بورا من الجزر الإدارية، وتعد بلدية بناءً على التقسيم الإداري لبولينيزيا الفرنسية، وهي من الجزر التابعة إدارياً لمنطقة جزر ليوارد، وبلديتها مكونة جزيرة بروا والعديد من الجزر الأخرى، والتي تحتوي على كل من شعب تابي وشعب أتول، واللذان يتميزان بموقعهما على الجهة الشمالية لهذه الجزيرة، إلا أن السكان المقيمين في جزيرة تابى متنقلون باستمرار أي غير ثابتين في هذه الجزيرة، وذلك من أجل الحصول على ثمار جوز الهند.

    تعتمد جزيرة بورا بورا على السياحة في تحقيق دخلها القومي، حيث تمتاز بفنادقها ومنتجعاتها الرخيصة مقارنةً مع الفنادق الموجودة في مختلف الأماكن السياحية عبر العالم، كما تشكل مناطق المدافع القديمة التي استخدمت في الحرب العالمية الثانية ومناطق السلاح الجوي من أهم المناطق التي تجذب السياح إليها


    4- السياحة في جزيرة بورا بورا

    تعتمد جزيرة بورا بورا على السياحة في تحقيق دخلها القومي، حيث تمتاز بفنادقها ومنتجعاتها الرخيصة مقارنةً مع الفنادق الموجودة في مختلف الأماكن السياحية عبر العالم، كما تشكل مناطق المدافع القديمة التي استخدمت في الحرب العالمية الثانية ومناطق السلاح الجوي من أهم المناطق التي تجذب السياح إليها.

    بالإضافة إلى طبيعتها الهادئة والجميلة ومياهها النقية المليئة بالشعب المرجانية الخلابة، والتي ساعدت في جذبها للعديد من محبي الغوص والغطس للتمتع بما تحتويه مياهها من شعب مرجانية، وإمكانية رؤية أسماك القرش عن كثب، والتي يكثر تواجدها في المياه القريبة من الجزيرة.
     

    الملفات المرفقة:

    جاري تحميل الصفحة...