1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

أماكن سياحية اجمل اماكن اثريه موجودة في الأزهر والحسين

الموضوع في 'بوابة السفر إلى مصر Egypt' بواسطة menna, بتاريخ ‏11 يوليو 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. men

    menna رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏18 يونيو 2016
    المشاركات:
    874
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    18
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    cairo
    [​IMG]


    مين فينا ما راحش شارع المعز ومنطقة الأزهر والحسين ولف فيهم مع أصحابه واتصور في الجامع الأزهر وجامع الحاكم بأمر الله وبيت السحيمي و.. و ..

    لكن بيفوت علينا أننا ناخد بالنا من أماكن هناك فيها خدمات أو منتجات مفيدة ومطلوبة جدًا وممكن يصادف أننا نكون في حاجة ماسّة ليها كمان ..

    تعرف ليه مش بناخد بالنا؟

    شوف يا سيدي..

    "اللي يخاف من العفريت يطلع له" !

    المثل الشعبي الدارج اللي كلنا عارفينه واستخدمناه في مواقف قبل كده ..

    لكن قليل مننا اللي ممكن يكون فكر أن المثل ده ليه بعد علمي، بمعنى أن فيه أصل علمي ما بيوافقه ويدعمه..

    إزاي الكلام ده؟

    ببساطة شديدة لو قلبنا كده تقليب سريع في أي كتاب بيتناول بعض المبادئ المستقرة في علم النفس هنلاقيه بيجيب سيرة حاجة اسمها: "مبدأ الاستعداد والإهمال"..

    المبدأ ده باختصار شديد -وبنوع من التعديل علشان نبسطه- بيقول أنك لما تكون مستعد ومركز بتنتبه لتفاصيل أكتر بكتير من لو أنت مش مركز..

    يعني مثلًا.. لو احتجت مرة وأنت في الشغل تنزل تصور ورق وأنت ما تعرفش مكتبات تصوير في المنطقة اللي حوالين مكان الشغل.. و هتبدأ تدور..

    وأنت بتدور وعمال تبص على المحلات على يمينك وشمالك.. هتلاقي نفسك بـ تكتشف محلات كتير جدًا وأماكن متنوعة بتقدم خدمات مختلفة أنت ماكنتش واخد بالك منها رغم أنها موجودة في مكانها من زمان وأنت بتعدي عليها كل يوم.. كل الفرق بس أنك قبل كده ما كنتش منتبه.. يعني كنت في طور الـ "إهمال".. ودلوقتي أنت مركز.. يعني بقيت في طور الـ "استعداد"!



    وده تفسير اللي بيحصل لينا في زياراتنا الكتير لمنطقة الأزهر والحسين.. نظرًا لأننا دايمًا بنكون رايحين علشان نتفسح ونصور ونتصور وبس.. فمش بناخد بالنا غير من الأماكن اللي ليها شكل مميز وتصلح كمكان كويس للفسحة أو للتصوير.. غير كده غالبًا مش هناخد بالنا من أي حاجة تانية.



    يعني مثلًا..

    كام مرة فكرت أنك تدرس فن الخط العربي وقعدت تدور على مكان يكون بيعمل دورات تدريبية في المجال ده من غير ما تكلف نفسك ماديًا كتير وفي نفس الوقت تبقى بتاخد محتوى قوي من متخصصين أصحاب كفاءة عالية؟

    وما أخدتش بالك أنك لما بتروح الحسين بتكون قريب جدًا من مؤسسة من المؤسسات اللي ليها باع طويل في تدريس الفنون التراثية العربية زي الخط العربي والمقامات الصوتية للغناء الشرقي وغيرهم.. مؤسسة الحلقة لعلوم التراث.. تقدر تعرف عنها بشكل أكبر لما تشوف مقالنا السابق عنها.

    كمان من الحاجات اللي ممكن تشد جدًا هناك في المنطقة وممكن يكون ما حدش كتير يعرف عنها حاجة هي سوق بيع الجلود المدبوغة الموجودة في منطقة باب زويلة بالدرب الأحمر المجاورة لمنطقة الغورية..

    الجلود دي بتبقى جلود طبيعية بتتباع بالمقاس وتقدر تستخدمها في حاجات كتير جدًا.. وكنا عرفناها -للطرافة الشديدة- عن طريق أحد أساتذة الأدب العربي الكبار اللي كان بيحب يجيبها ويكتب عليها قصائد الشعر ويزين بيها الأماكن اللي بيكون متواجد فيها علشان يحاكي اللي كان بيعمله الشعراء العرب زمان!

    بالإضافة لأن منطقة الحسين -التكامل مع منطقة شارع محمد علي في العتبة- تعتبر هي السوق الأكبر لبيع آلات الموسيقى الشرقية والشعبية في القاهرة.. يعني الآلات اللي زي العود أو الناي أو آلات الإيقاع الشرقي.. هتلاقي أماكن بيعها متوفرة هناك بكثرة.

    من الحاجات كمان اللي مش كلنا بناخد بالنا منها أن المنطقة اللي وراء الجامع الأزهر دي كنز كتب بالمعنى الحقيقي للكلمة.. عدد كبير جدًا من المكتبات اللي بيتباع فيها كل الكتب التراثية العربية في كل العلوم. والموضوع أكيد هيكون مفيد بشكل أكبر لأي باحث في علوم التراث العربي أو أي أديب حابب يستزيد معرفيًا علشان يقدر ينتج إنتاج أفضل.

    غير كده خليك متأكد أنك بيفوتك كتير جدًا جدًا لو ما تعرفش الأماكن اللي بيتعمل فيها عروض فنية هناك باستمرار .. زي مثلًا وكالة الغوري (الشارع بتاعها في نفس صف الجامع الأزهر وقبله شوية ناحية منطقة الغورية) اللي بيتعمل فيها عرض التنورة الرائع بشكل دوري ثابت غير فعاليات تانية بتتعمل على فترات مختلفة.

    وكمان مركز الربع الثقافي (في نص شارع المعز – جنب مسجد الأقمر) اللي كتير بيستضيف فرق بتقدم ألوان مختلفة من ألوان الفنون الشعبية أو بيعمل دورات تدريبية ومحاضرات في مجالات مختلفة على فترات.

    الحاجة الأخيرة اللي ممكن نشاور عليها ونقول لك أنك ممكن تستفيد منها خلال وجودك في منطقة الأزهر والحسين بالقاهرة هي الدروس اللي بتتعمل بشكل ثابت ومستمر في الجامع الأزهر وفي أماكن تانية حوله زي مضيفة الشيخ علي جمعة ومضيفة الشيخ إسماعيل صادق العدوي. بيتعمل في الأماكن دي دروس علمية باستمرار في كل علوم التراث العربي والإسلامي على إيد مشايخ وأساتذة متخصصين تقدر تستفيد من متابعتها وحضورها أو حتى من مقابلة الأساتذة اللي بيدرسوا المحتويات دي وتستفيد منهم في مجالات تخصصهم.

    وبس يا سيدي .. فسحة ممتعة، وجولة مفيدة.
     
    جاري تحميل الصفحة...