1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

مطاعم ومقاهي إل مولينو - Il Mulino

الموضوع في 'مطاعم مصر' بواسطة menna, بتاريخ ‏14 يوليو 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. men

    menna رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏18 يونيو 2016
    المشاركات:
    874
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    18
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    cairo
    فيه مشكلة كبيرة بـ تقابل كثير من مطاعم القاهرة وهي محافظتهم على ثبات المستوى، وساعات بـ نقوم ونصقف من الانبهار بمستوى أكلة جميلة، وبعد شوية، نكتشف أن نفس المطعم تحول لنسخة باهتة وبعيدة خالص عن مستواه المعروف.

    طلعنا على "إل مولينو - Il Mulino" المطعم الكلاسيكي المعروف في المعادي، وكلنا أمل أننا نقضي وقت لطيف، اختارنا نقعد بره المطعم على ترابيزات وكراسي من الخشب تحت الشمسيات، وعلى طول وصل الجرسون ومعاه المنيوهات والمياه.

    المنيو هنا تشمل مجموعة كبيرة من اختيارات الإفطار، السلاطات، الشوربة، الساندويتشات والأطباق الرئيسية، وكمان مخبوزات ومجموعة من الحلويات.
    [​IMG]
    طلباتنا من المقبلات كانت بروشيتاBruschetta بـ (18 جنيه) وحلّوم مشوي (44 جنيه)، ومن الأطباق الرئيسية بيف ستراجانوف Beef Stroganoff بـ (89 جنيه) وبولّو أل ليمون Pollo Al Limone بـ (64 جنيه). بعد ما عملنا الطلب وصلت سلة عيش طازجة بالزبدة والبيستو، والاثنين كان طعمهم لذيذ وفتحوا شهيتنا.

    أول حاجة وصلت كانت البروشيتا والحلّوم. البروشيتا كانت عبارة عن طماطم متبّلة بالثوم، والريحان وزيت الزيتون وفعلًا طعمها كان روعة. شرائح العيش المحمص البني كمان كانت ممتازة مع الطماطم.

    طعم البروشيتا مع قطع الطماطم بالثوم، والريحان وزيت الزيتون كان طازج وقوي، وكان واضح جدًا أن المكونات طازجة وغنية بالنكهة اللذيذة، أما العيش تحت الخليط اللي فات فكان متحمّص بامتياز. الحلّوم المشوي نجح هو كمان في الامتحان؛ ثلاث قطع سميكة من الجبنة مشوية علشان تطلع النكهة، الخلاصة أن طلبين المقبلات كانوا تحفة.

    بعدها بحاجة بسيطة وصلت الأطباق الرئيسية، اللي منها الستراجانوف كان متواضع شوية، ويمكن السبب الأساسي أن تحضيره مش قريب من الطريقة الصح، فكرة أن الصوص مش كريمي كفاية واستخدام الفلفل الأخضر والخيار المخلل بعد بالطبق خالص عن طعم الطبق الروسي الأصلي. ده ما يمنعش أن اللحمة نفسها كانت مستوية صح، وصحيح الصوص مش أصلي، بس يفضل طعمه وتتبيلته ممتازة، وما ننساش طلب الأرز البسمتي الجانبي الخفيف المستوي صح.

    البولّو أل ليمون كان أحسن كثير، قُدم معاه طلب جانبي من بطاطس محمرة كويس ومقطعة شرائح سميكة مع خضار سوتيه هائل، وكمان كمية الأكل كانت كبيرة. الأربع قطع من صدور الفراخ المشوية الغرقانة في صوص ليمون حادق دسم شوية كانت وجبة لذيذة ومشبعة.


    نروح لأجواء إل مولينو المريحة جدًا، وتكمل الراحة مع موظفين هائلين وأكل رائع. واضح أن إل مولينو بعد شوية عن شكل الأكل الإيطالي الأصلي
     
    جاري تحميل الصفحة...